الهلال الأحمر الإماراتي يبدأ تنفيذ مشروع جديد لرفد المدارس بوادي حضرموت بالأثاث وأجهزة الكمبيوتر

ساه الاخباريه / علي الجفري –  تصوير / أحمد بانافع :

بدأت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تنفيذ مشروع جديد استمراراً لجهود دولة الإمارات في دعم القطاع التعليمي في اليمن وذلك من خلال رفد مدارس في وادي حضرموت بالأثاث المدرسي وأجهزة الكمبيوتر والبروجكترات والمكيفات لتحسين البيئة التعليمية بالمحافظات المحررة.

يأتي هذا المشروع الجديد الذي أطلقته الهيئة لدعم القطاع التعليمي وتحسينة في المدن اليمنية والمساهمة في تطويره من خلال تنفيذ مشاريع حيوية تلبي متطلبات القطاع التعليمي في المناطق المحررة.

حضر حفل التدشين العقيد منصور التميمي مدير عام مديرية تريم وعدد من المسؤولين في القطاع التعليمي.

وأكد نائب فريق الهلال الأحمر الإماراتي السيد احمد النيادي أن المشروع الجديد يأتي ضمن جهود دعم وإنعاش قطاع التعليم في محافظة حضرموت ضمن الخطة العامة التي تسعى فيها الهيئة للارتقاء بمستوى التعليم وتوفير البيئة الملائمة له.. لافتا إلى إن هذا المشروع ما هو إلا حلقة في سلسلة من المشاريع التنموية التي تنفذها الهيئة في محافظة حضرموت لدعم مختلف المشاريع التنموية.

وقال أن الهيئة تحرص على تنفيذ مشاريعها الإنسانية في الجوانب الإغاثية والصحية والتعليمية والبنية التحتية في مختلف المحافظات المحررة ومنها حضرموت عبر حزمة من المشاريع التنموية والخدمية تماشيا مع توجيهات القيادة الرشيدة للدولة للوقوف مع أهلنا في اليمن.

من جانبه عبر مدير عام مديرية تريم عن سعادته البالغة بتدشين هذا المشروع في رفد مدارس وادي حضرموت بالاثاث وأجهزة الكمبيوتر والبروجكترات والمكيفات المقدمة من دولة الإمارات.

وثمن جهود هيئة الهلال الاحم الاماراتي في توفير متطلبات البنية التحتية للمشاريع التعليمية والتربوية بالمديرية والتي تمتد لتشمل صيانة وتأهيل المدراس ومدها بمستلزماتها الضرورية التي من شأنها مساعدة الطلاب على التعلم في بيئة ملائمة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل التعليقات