قسم الصحافة والإعلام بجامعة عدن ينظم ورشة علمية لتقييم وتطوير المناهج

ساه الاخباريه / عدن/ جهاد باحـدَّاد – تصوير/ صقر العقربي:

 

تتواصل لليوم الثالث على التوالي فعاليات الأسبوع الإعلامي العلمي الثاني الذي ينظمه قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب جامعة عدن خلال الفترة (15- 22 أبريل الجاري) والذي يأتي في إطار تأسيس كلية الإعلام بجامعة عدن واحتفاءاً بالذكرى الـ (20) لتأسيس القسم.

حيث نظم القسم اليوم الثلاثاء (17 أبريل 2018م) ورشة عمل علمية حول تقييم وتعديل مناهج قسم الصحافة والإعلام بجامعة عدن في إطار الجهود المبذولة من رئاسة القسم وأعضاء الهيئة التدريسية فيه لتطوير الخطة والمساقات الدراسية بما يتواكب مع أحدث التطورات في المجال الإعلامي بصورة عامة تمكن من تخريج جيلٍ إعلامي متمكن قادراً على الخوض بقوة وإمكانيات علمية هائلة في العمل لدى المؤسسات الإعلامية المحلية والإقليمية والدولية.

وفي الورشة العلمية التي حضرها الدكتور/ محمد عوض الطيار نائب عميد كلية الآداب لشؤون الطلاب، ورئيس القسم الدكتور/ محمد علي ناصر، والدكتور/ سليم عمر النجار رئيس شعبة العلاقات العامة وأعضاء الهيئة التدريسية الأساسية والمساعدة في القسم وحشداً كبيراً من الطلاب ألقى الدكتور/ محمد عبده هادي أستاذ الإعلام رئيس لجنة تعديل الخطة الدراسية للقسم ورقة علمية للتعديلات اللازمة التي طرأت على الخطة الدراسية في قسم الصحافة والإعلام بحسب اللائحة الجامعية التي تخول للأقسام العلمية بإجراء تعديلات على الخطط الدراسية بعد مضي أربع سنوات من العمل بها بواقع (25%).

وأشار الدكتور/ محمد عبده هادي في ورقته العلمية أن التعديلات جاءت بعد مراجعة مستفيضة لكل المقررات الدراسية للأعوام الأربعة ذات الفصول الثمانية لإلغاء مساقات معتمدة ضمن الخطة الدراسية والتي صارت غير مجدية ومفيدة بفعل التطورات الجارية والمتسارعة في مجالات الاتصال والإعلام وما أحدثته من تغيرات في المفاهيم مع إدخال مجالات حيوية في سياق العمل الإعلامي الجديد واستبدالها بمساقات أخرى تعزز من قدرات الطالب النظرية والتطبيقية.

ونوه بأن المساقات الدراسية المعتمدة ضمن الخطة تعتمد على نسبة (75%) على أساس النظري على حساب الجانب العلمي التطبيقي مما أثر كثيراً على مخرجات القسم، كون سوق العمل يتطلب اليوم مخرجاتٍ جاهزة لديها خبرات عملية وتطبيقات علمية مرتكزة على التقنيات التكنولوجية الاتصالية والإعلامية الحديثة ومهارات الحاسوب من ناحية، وعلى عملية توليد الأفكار والمهارات والوصف الذهني للطالب في سياق مساقات تستوعب ذلك.

وأكد الدكتور/ محمد عبده هادي أستاذ الإعلام رئيس اللجنة أنه سيتم إلغاء مساقات وكذا دمج مساقات في مساق واحد وإحلال مساقات حديثة أخرى بحيث يكون هناك توازناً بين المساقات العامة والتخصصية وتقريب الفجوة بين الجانبين النظري والتطبيقي العملي وتخفيف العبء على الطلاب من تكرار في المساقات وكثرة الساعات الدراسية المعتمدة للطالب.

عقب ذلك فتح باب النقاش للمشاركين في الورشة العلمية لإثرائها بالملاحظات والأفكار التطويرية في سياق إحداث نقلة علمية لقسم الصحافة والإعلام تستوعب كافة المتغيرات اللازمة في مختلف المجالات التكنولوجية وإدماجها ضمن الخطط والمساقات الدراسية للقسم.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل التعليقات