15 قتيلا في هجمات بشمالي نيجيريا

قتل 15 شخصا في هجمات على محولات شبكة الاتصالات الخاصة بالهاتف المحمول في شمالي نيجيريا تبنتها جماعة “بوكو حرام”.

وقال مفوض الشرطة في ولاية يوبي باتريك أغبونيوي “اضرم المهاجمون النار في مدرستين ابتدائيتين ومكتب انتخابي ومركز إطفاء ومبنى لاستقبال الحجاج ووزارة الشؤون الدينية” في مدينة داماتورو، حسب وكالة “فرانس برس”.

وأضاف أغبونيوي أن 5 أشخاص قتلوا خلال أعمال تخريب أعمدة إرسال شبكة الهاتف في داماتورو، إلا أن مسؤولا في أحد مستشفيات المدينة أكد أن الحصيلة بلغت 15 قتيلا بينهم مسؤول في الحكومة المحلية.

وأشار المصدر طالبا عدم كشف هويته إلى “نقل 15 جثة للمشرحة إثر الانفجارات والحرائق في جوار أعمد الإرسال”.

واستهدف حوالى 20 انفجارا محولات إرسال الهاتف المحمول في مناطق مختلفة في شمالي نيجيريا الثلاثاء والأربعاء، في ما يشكل أسلوبا جديدا في هجمات جماعة “بوكو حرام” التي تعتمد عادة الاعتداء بالقنبلة أو الهجوم المسلح.

وتبنت جماعة “بوكو حرام” الخميس هذه الهجمات في رسالة تم بثها على شبكة الإنترنت، مهددة المتعاملين مع الإذاعة الأميركية راديو “صوت أميركا”.

وشرحت الجماعة في رسالتها أن المعلومات المنقولة عبر محولات الإرسال الهاتفي تساعد قوات الأمن على “توقيف أشقائنا”.

وتعتبر السلطات النيجيرية “بوكو حرام” مسؤولة عن مقتل 1400 شخص بخاصة في شمالي البلاد ذي الغالبية المسلمة وفي وسط البلاد منذ 2010.

ونددت بوكو حرام الشهر الماضي بإعلان إذاعة “صوت أميركا” دخول الجماعة في مفاوضات مع الحكومة النيجيرية واتهمت الإذاعة بـ”الإساءة للإسلام”.

    Leave Your Comment