اليمنيين يتعرضون للموت الجماعي

مناشدة الى

السيد الأمين العام للأمم المتحدة

السيد المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة

المنظمات الدولية

أحرار العالم

الى من يهمة الأمر

الموضوع ( اليمنيين يتعرضون للموت الجماعي )

قد بلغ السيل الزبى ووصل صبرنا عنان السماء ولا نملك من الأمر شيئا لانريد أن نذكركم بأن مصطلح حقوق الأنسان ورد ” سبع مرات ” في الميثاق التأسيسي للأمم المتحدة ولانريد أن نذكركم بأن الشعب بين سندان ومطرقة حرب لاناقة له فيها ولاجمل ويتجرع مرارتها وهو الخسران الأكبر إن الشعب اليمني اليوم يلوذ بكم ويلجاء إليكم بأن تغيثوه من ويلات هذا الجحيم .

أننا شعب لاحول لنا ولاقوة شعب أعزل ينتظر الموت بكل أشكالة والوانة شعب لايعرف إلا طيب المعشر وحسن الخلق والصبر اليوم تؤرخ جدران منازلنا اصوت الرصاص والقذائف إذا لم تشم على عتبات بيوتنا رائحة شهيد ستجد جدراننا ملطخة بدماء الظلمة تجرعنا كل أنواع الألم , لنا تاريخ مع الحروب الظالمة بسبب أطماع داخلية وخارجية فتلك مفارقة لايمكن فهمها إلا في اليمن الذي يقف ويتفرج الجميع أمام محنتة وتتفاقم يوما بعد يوم مأساتة منذ سنوات كأننا نواجه معادلة رياضية غير قابلة للحل .

#أوقفوا_حرب_اليمن هو شعار رفعه اليمانيون بكل أطيافهم بالتزامن مع موت العشرات بسبب المجاعة بين الأهالي ، بالتزامن مع إنهيار العملة وتدهور الأوضاع وكانت سبقته تظاهرات حول تردي الأوضاع ، كهرباء وماء وطرقات وعملة والكثير وأن صبر الشعب قد نفذ , يرى الشعب اليوم بأن بلدهم ينهار أمام أعينهم أنهم يموتون رويدا رويدا اذا لم تمت في جبهات القتال ستموت جوعا وعطشا أوضحية لقذيفة طائشة .

أيها العالم إننا لانزرع وردا إننا حصاد صوت المدافع إننا نموت أطفالنا نسائنا شيوخنا وشبابنا .

نقدر ونثمن كل الجهود المبذولة لإنهاء الحرب ولكن ليست كافية لأننا أمام طرفي صراع يريد ان ينهي الحرب ( منتصراً ) .

بالاصالة عن نفسي وبالنيابة عن 30 مليون جائع نجدد مطالبنا لكم ونجدد استغاثتنا بكم أنقذوا الشعب اليمني قبل فوات الأوان .

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل التعليقات