وفد من ال “اف بي آي” وصل الى بيروت للتحقيق في اغتيال الحسن

0

هذا المحتوى من

AFP

بيروت (ا ف ب) – وصل وفد من مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي (اف بي آي) الى بيروت الخميس وبدأ عمله على الفور في مكان وقوع التفجير الذي اودى بحياة رئيس فرع المعلومات في قوى الامن الداخلي اللواء وسام الحسن، بحسب ما افاد وزير الداخلية مروان شربل وكالة فرانس برس.

وقال الوزير ان ‘وفد ال اف بي آي وصل الى بيروت وهو يعاين مكان الجريمة وبدأ بجمع الادلة’.

وذكر المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي لوكالة فرانس برس الاثنين ان وفدا من مكتب التحقيقات الفدرالي سيقدم مساعدة للبنان في مجال الادلة الجنائية، بناء على ‘اتفاق بين رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ووزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون’.

وكان مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي روبرت مولر اجرى اتصالا هاتفيا بريفي معزيا بمقتل الحسن ‘ومبديا استعداد بلاده للمساعدة في التحقيقات’.

وقال صحافيون في مكان الانفجار في منطقة الاشرفية في شرق بيروت ان القوى الامنية تمنع المصورين من التقاط الصور خلال عمل الوفد الاميركي.

وقتل الحسن في انفجار سيارة مفخخة ضخم تسبب بتدمير الحي السكني الذي وقع فيه ومقتل مرافق الحسن وامرأة كانت تمر في المكان، بالاضافة الى اصابة 126 شخصا آخرين بجروح.

وادى الحسن ادوارا امنية بارزة، منها التحقيق في سلسلة جرائم وقعت بين العامين 2005 و2008 وطالت شخصيات سياسية واعلامية وامنية معارضة لسوريا.

ويعزى الى فرع المعلومات الذي كان يراسه الحسن الفضل في كشف شبكات تجسس لصالح اسرائيل واخرى قريبة من تنظيم القاعدة، واخيرا مخطط تفجيرات في لبنان تورط فيه الوزير اللبناني الاسبق ميشال سماحة والمسؤول الامني السوري علي مملوك.

واكد رئيسا الجمهورية ميشال سليمان والحكومة وجود رابط بين هذا المخطط الاخير واغتيال الحسن.

ووجهت المعارضة الاتهام في الجريمة الى النظام السوري.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر