وفد حكومي يفتتح محطة كهرباء وادي حضرموت الغازية بشركة بترومسيلة

حضرموت / محمد بارماده – تصوير / ناصر بن جوبح :

افتتح رئيس الوزراء في حكومة الشرعية اليمنية الدكتور / أحمد عبيد بن دغر، ووزراء في الحكومة، ومحافظ محافظة حضرموت، ووكيل المحافظة لشئون مديريات الوادي والصحراء، والمدير العام التنفيذي لشركة بترومسيلة ، محطة كهرباء وادي حضرموت الغازية بالقطاع العاشر (خرير) التابعة لشركة بترومسيلة الوطنية، بقدرة توليديه تقدر بـ(75 ميقا وات) مكونة من ثلاث مكائن، القدرة التوليدية للواحدة منها (25 ميقا) ..

وفي حفل افتتاح المحطة الغازية الذي أقيم تحت رعاية فخامة رئيس الجمهورية / عبدربه منصور هادي، أكد رئيس الوزراء “بن دغر” أن بترومسيلة تخطت الكثير من الصعوبات والعقبات لأجل إنجاح هذا المشروع الحيوي للمواطنين في مديريات الوادي والصحراء، مشيداً بالجهود التي بذلها العاملون في الشركة والمهندسين وإدارة الشركة والقطاع العاشر بالشركة لسرعة إنجاز ربط توربينات الكهرباء الغازية وإدخالها في الخدمة في وقت قياسي، موضحاً انه سيتم زيادة توربينات كهرباء الغازية حتى الاكتفاء الذاتي للكهرباء قريباً، مضيفاً أن بترومسيلة قد حظيت بكفاءات عالية من لإنجازاتها في مجال النفط وتحويل الغاز الى كهرباء وأن الانجازات التي حققتها الشركة تدفع رئاسة الجمهورية لعمل انجازات أخرى لما فيه مصلحة للمواطن والاقتصاد والتنمية المجتمعية ..

بدورة رحب المدير العام التنفيذي لشركة بترومسيلة المهندس / محمد أحمد بن سميط بالحاضرين، مستعرضاً مراحل إنجاز مشروع المحطة الغازية وإنطلاق عمليات الإنتاج والتصدير في الحقول وتأسيس القطاع العاشر بالشركة، موضحاً بأن المحطة كانت حلماً وأصحبت الآن حقيقة بتظافر جهود الجميع وأن تكليف الحكومة لشركة بترومسيلة الوطنية بإنشاء المشروع كان لثقتهم في امكانية الشركة ومهنية إخلاص كوادرها في ظل ظروف صعبة تمر بها البلاد، مشيراً أن افتتاح المحطة الكهرو غازية أتى تزامناً مع الذكرى الثانية لتحرير ساحل حضرموت، مترحماً خلال كلمته على الشهداء الأبرار الذين دعموا لاستتاب الأمن في حضرموت وإعادة الإنتاج والتصدير فيها، مضيفاً “إني افتخر بكل الزملاء المهندسين العاملين في الشركة وقادة المشروع بقيادة المهندس /عبدالله الزبيدي، والشركات المساعدة التي عملت في تنفيذ وإنجاز المشروع، وأننا نتطلع في المستقبل إلى إنشاء مشاريع مماثله ناجحة ومستدامة في مجال إنتاج الغاز المنزلي” ..

محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن / فرج سالمين البحسني من جهته تقدم بالشكر لرئاسة شركة بترومسيلة وكل الطاقم العامل فيها والمنفذين للمشروع من مختلف الشركات الخارجية، موضحاً أن هذه لحظة تاريخية ستسجل في تاريخ حضرموت لإفتتاح هذا المشروع الاستراتيجي في ظل حرب في البلاد له مدلولات على أن رئيس الجمهورية له نظرة دقيقة ومستقبلية للمواطنين وحاجتهم الى التنمية فوجه بإنشاء المحطة على مراحل، مضيفاً أنه عمل عظيم لم تشهده حضرموت لعشرات السنين، مؤكداً أن شركة بترومسيلة أعز منشأة في الوطن والحفاظ عليها مهم جداً ونفاخر بها أمام العشرات من الشركات العالمية ..

هذا وهنئ في ذات السياق وزير النفط والمعادن المهندس / أوس عبدالله العوش، ووزير الكهرباء المهندس / عبدالله الاكوع مواطني وادي حضرموت على هذا الإنجاز النوعي في الكهرباء، مشيرين الى أن هذا المشروع يعتبر أول مشروع من نوعه يستفيد من الغاز المصاحب (المشتعل) الذي تمتلكه الدولة، مشيدين بالعاملين في الشركة وعملهم المتفاني لتشغيل المحطة قبل حلول الصيف والنجاحات الكبيرة التي تحققت في قطاعات الشركة، معلنين عن إقامة توسيعات قادمة لمثل هذه المشاريع التي تعبر عن تنمية حقيقية للبناء وتعزيز البنية التحتية بما يعود على المواطنين بالنفع وسد احتياجاتهم ..

إلى ذلك أعلنت شركة “بيسكو الإماراتية” المنفذة للمشروع عن استعدادها لتنفيذ مشاريع أخرى مماثلة لكهرباء الغازية في مختلف محافظات الجمهورية للإسهام في إعادة البناء للبلد، مشيرة إلى أن إنشاء المحطة الكهروغازية كان تحدياً كبيراً لشركة بترومسيلة إلا أنها عملت على تحقيقه بتعاون وجهود كل الطاقم العامل بالشركة ..

وأستعرض في حفل التدشين فلم وثائقي عن مراحل العمل في المحطة الكهروغازية، بالإضافة إلى فقرة شعرية أثنى فيها الشاعر / عبدالله مبارك الجابري برئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وشركة بترومسيلة وقيادات السلطة المحلية بالمحافظة لإنهاء انقطاعات التيار الكهربائي الذي عانت منه المنطقة خلال الفترات السابقة .