وزير موريتاني يرى ان “التضامن” في البلاد “طبيعي” بعد اصابة الرئيس

0

هذا المحتوى من

نواكشوط (ا ف ب) – صرح وزير الاتصال الموريتاني الثلاثاء ان ‘تضامن’ الموريتانيين وكل الطبقة السياسية مع الرئيس محمد ولد عبد العزيز الذي جرح بالرصاص بالخطأ السبت ‘امر طبيعي’ مع ان المعارضة تطرح تساؤلات عن ملابسات الحادث.

وقال حمدي ولد محجوب في تصريح للصحافيين ان ‘رئيس الجمهورية هو رمز الدولة والامة لذلك من الطبيعي التعبير عن هذا التضامن بحماسة معه’.

واضاف ‘انها اوقات تضامن ووحدة وتأمل’، مؤكدا ان الرئيس عبد العزيز الذي نقل الى مستشفى عسكري في باريس الاحد ‘في حالة جيدة’، مؤكدا بذلك تصريحات ادلى بها الاثنين الطبيب الشخصي للرئيس.

وكانت الطبقة السياسية بما فيها المعارضة عبرت السبت عن ‘تعاطفها’ مع ولد عبد العزيز وتمنت له ‘الشفاء العاجل’ و’العودة بالسلامة’ الى البلاد.

وقررت تنسيقية المعارضة الديموقراطية التي تضم حوالى عشرة احزاب ‘تعليق’ نشاطاتها الاحتجاجية ضد الرئيس الذي تطالبه بالرحيل لتجنب اي ‘تجاذبات سياسية مضرة باستقلال البلاد في هذه الظروف’.

الا انها طالبت بالقاء ‘كل الضوء’ على ظروف اصابة الرئيس وعبرت عن ‘تحفظات’ على الرواية الرسمية عن ‘الحادث’.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر