هولاند يدعو مسؤولي لبنان الى حماية بلدهم من محاولات “زعزعة الاستقرار”

0

هذا المحتوى من

AFP

باريس (ا ف ب) – دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند المسؤولين اللبنانيين الى حماية بلدهم من ‘كل محاولات زعزعة الاستقرار من اي جهة اتت’ بعد الاعتداء الدامي في بيروت الجمعة الذي ندد به ‘باشد العبارات’.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان ان ‘الرئيس يدعو كل المسؤولين السياسيين اللبنانيين الى الحفاظ على وحدة لبنان وحمايته من كل محاولات زعزعة الاستقرار من اي جهة اتت’.

واذ ذكر بان رئيس فرع المعلومات في قوى الامن الداخلي العميد وسام الحسن قتل في الاعتداء، اشاد هولاند ب’رجل كان مخلصا لبلاده واستقراره واستقلاله’.

واعتبر هولاند ان ‘رحيله (الحسن) يعد خسارة كبيرة’.

واضافت الرئاسة الفرنسية ان ‘فرنسا تامل بكشف الحقيقة كاملة حول هذا العمل الارهابي وتذكر بالتزامها امن واستقرار واستقلال وسيادة لبنان’.

بدوره، دعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الى ‘القيام بكل ما هو ممكن للحفاظ على وحدة لبنان وسلامه في وجه المحاولات الهادفة الى زعزعة استقرار البلاد’، مشددا على ‘تمسك فرنسا بالتصدي للافلات من العقاب’.

واضاف فابيوس في تصريح ‘من المهم اكثر من اي وقت ان يبقى لبنان في منأى من التوترات الاقليمية’.

واسفر الاعتداء الذي نفذ بوساطة سيارة مفخخة في منطقة الاشرفية بشرق بيروت عن مقتل ثلاثة اشخاص بينهم الحسن القريب من رئيس الوزراء السابق سعد الحريري المناهض للنظام السوري.

واتهم الزعيم اللبناني السني المعارض لسوريا سعد الحريري والزعيم الدرزي وليد جنبلاط الرئيس السوري بشار الاسد باغتيال الحسن.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر