هل أنت مهم ؟

0

بقلم/أحمد عمر باحمادي

 كل شخص يعتقد في قرارة نفسه أنه أهم شخصية في هذا الكون، حول فلكها يرى أنه يجب أن تدور بقية الكواكب، وتلك سجية الإنسان باقية في داخله ما دام فيه عين تطرف أو عرق ينبض بالحياة .

لكن التساؤل الجوهري الذي يجب أن يُطرح .. هل ينبغي لتحقيق هذه الرغبة الدفينة في النفس أن نرغم الآخرين على الدوران في فلكنا، أم أن الصحيح أن نجعلهم ينجذبون إلينا بقوة شخصياتنا و ( بكاريزميتنا ) المتشبعة بألوان طيف الحب والتسامح وتقبل الآخرين والعمل معهم بروح جماعية واحدة، وتحت مظلة واحدة حتى يمكننا أن نسعد بميلاد فجر جديد لا يكون لأحد وحده الفضل في نسج نوره البهي أزيَد عن الآخرين ؟ لا شك أن الأصلح هو الخيار الثاني .. أليس كذلك ؟؟

رحلة المرء الطويلة والشاقة في هذه الحياة مليئة بالمصاعب، وحتماً ستكتنفها الكثير والكثير من المطبات والعوائق، وربما غشتها العراقيل وباتت محفوفة بالمخاطر، وحينها يجد المرء ـ الذي بات يظن نفسه في مأمن من غوائل الزمن وتقلبات الدهر ـ أنه في ذيل القائمة أو ممن تخطّفتهم يد الطوفان ورياح التغيير، عندها فقط سيمدّ يده باستعطاف لتلك الأيدي التي طالما ربأ بنفسه أن يمد يده إليها رغم أن تلكم الأيادي  لم تزل تلوح له بإشفاق ولومن بعيد ، فالمرء ضعيف بنفسه قوي بإخوانه، مهما حاول واستمر حتى وإن استمات في المحاولة سيجد نفسه ولو بعد حين وقد استوعب الدرس ووعى سنن الحياة .. لا بدّ فلا تحاول مثله مجدداً لأنك ستصل إلى نفس الطريق .

انسجام النفس وتماهيها مع الآخرين لا يعني مطلقاً أنه من العبودية في شيء، والاستسلام لرغبات الآخرين وتقدير اختياراتهم واحترامها لا يعني تنازلاً عن اعتدادنا بأنفسنا .. العكس تماماً ما يحدث .. سنجد مزيداً من الاحترام .. مزيداً من التقدير .. تشاركاً في صنع نهضة الأمة والوطن ورقماً فاعلاً يقتسم أهميته من بقية الأرقام التي تصطف بجانبه .

النفس السوية تميل دوماً لأن تختلط بالآخرين، وتنخرط وتتشارك في اهتماماتهم، ومسكين مسكين من حُرم هذا الشعور اللذيذ، ولم يذق طعم هذا الإحساس الذي لا يوصف.

نحن في مرحلة مفصلية، وفترة حرجة توجب علينا أن نتحلى ونتخلق ونعي تماماً أهمية جمع الكلمة ووحدة الصف والعمل الجماعي المتماسك ولتبقَ أعيننا مفتوحة صوب هدفنا الواحد المتمثل في نصرة هذا الوطن .

أخبار مشابهة:

  1. الكابتن العلواني : اليمنية بدأت تتعافى مما ألمّ بها من آثار الأزمة السياسية ومنطقة حضرموت رافد مهم وسنسعى لتطويره
  2. قرحة قلم باكورة أعمال الكاتب عمار باطويل الأدبية
  3. قف أنت في حضرة قبائل اليمن!
  4. أدين وأشجب وأشدد .. إذن أنت مسئول حضرمي (كتب:يوسف عمر باسنبل)

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر