نيويورك تايمز: أسرة رئيس وزراء الصين جمعت ثروة هائلة

0

هذا المحتوى من

Reuters

(رويترز) – ذكرت صحيفة نيويورك تايمز يوم الجمعة أن أسرة رئيس الوزراء الصيني وين جيا باو المعروف بجذوره المتواضعة وتعاطفه مع المواطن العادي جمعت ثروة هائلة خلال وجوده في السلطة.

وقالت الصحيفة ‘تشير مراجعة سجلات الشركات والمراقبة الإدارية إلى أن أقارب رئيس الوزراء وبعضهم يتمتع بمهارة إبرام صفقات كبرى ومن بينهم زوجته سيطروا على أصول لا تقل قيمتها عن 2.7 مليار دولار.’

وحجبت الصين موقعي نيويورك تايمز بالإنجليزية والصينية على الإنترنت صباح يوم الجمعة ولم يتمكن الباحثون عن اسماء نيويورك تايمز وابناء وين وزوجته من الوصول إلى شيء على خدمة مدونات صغيرة رئيسية أشبه بخدمة تويتر.

وقال هونغ لي المتحدث باسم وزارة الخارجية في إفادة صحفية يومية إن التقرير ‘يلطخ اسم الصين وله دوافع خفية.’

وسئل عن سبب حجب مواقع إلكترونية فقال ‘تتحكم الصين في الإنترنت بما يتفق مع القوانين والقواعد.’

وذكرت نيويورك تايمز أن والدة وين واخوته وابناءه جمعوا معظم هذه الثروة منذ تعيين وين نائبا لرئيس الوزراء عام 1998. وتولى وين رئاسة الوزراء عام 2003.

وعلى سبيل المثال قالت الصحيفة إن شركات مشتركة يسيطر عليها أقارب وين وأصدقاء وزملاء لهم استحوذت على أسهم بقيمة 2.2 مليار دولار في مجموعة بينغ آن للتأمين عام 2007 وهو آخر عام تم الكشف فيه عن حيازات الأسهم هذه في سجلات عامة.

وأضافت أن والدة وين البالغة من العمر 90 عاما كان لديها منذ خمس سنوات استثمار في مجموعة بينغ آن قيمته 120 مليون دولار.

وقالت الصحيفة إنها قدمت النتائج التي توصلت إليها للحكومة الصينية للتعليق عليها لكن وزارة الخارجية أحجمت عن الرد. وقالت نيويورك تايمز إن أفراد أسرة وين لم يعلقوا أيضا أو لم يردوا على طلبات التعليق.

وتحاط حياة زعماء الصين الخاصة وممتلكاتهم بجو من الكتمان وتعتبر التفاصيل الخاصة بهم من أسرار الدولة.

وذكرت نيويورك تايمز أن اسماء أقارب وين ‘تختفي تحت طبقات من الشراكات والاستثمارات تضم أصدقاء وزملاء في العمل وشركاء في التجارة.’

وقالت إن من بين ممتلكات أسرة وين مشروع فيلات في بكين ومصنع إطارات بشمال الصين وشركة اشتركت في بناء بعض المنشآت الخاصة بدورة الألعاب الأولمبية في بكين لعام 2008 بما فيها استاد ‘عش الطائر’ الرئيسي إضافة إلى بينغ آن للتأمين وهي واحدة من أكبر شركات الخدمات المالية في العالم.

وقالت إن اخا وين الأصغر يمتلك شركة حصلت على عقود حكومية ودعم بما يزيد عن 30 مليون دولار مقابل معالجة المياه المستهلكة والتخلص من النفايات الطبية في بعض أكبر مدن الصين كما أنها تسيطر على أصول بقيمة 200 مليون دولار في عدد من الشركات. وذكرت الصحيفة أنها تستند في تقديرها على سجلات حكومية.

ويحظى وين بشعبية هائلة في الصين ويشار إليه عادة بلقب ‘الجد وين’ لتواصله مع رجل الشارع وهرولته لمواساة ضحايا الكوارث كالزلازل والحوادث.

(إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية – تحرير دينا عادل)

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر