ندوة توعوية تحت عنوان ” القضية الجنوبية على مفترق طرق وآفاقها المستقبلية بلقطن

0

نجم المكلا/القطن / خاص

أقيمت مساء يوم الخميس 11 أكتوبر 2012م ندوة توعوية تحت عنوان ” القضية الجنوبية على مفترق طرق وآفاقها المستقبلية ” ألقاها الأستاذان محمد علي بن وثاب وسالم خميس بن دهري على أرضية ساحة الحرية بجوار قصر بن حريز .

بدأ الأستاذ سالم خميس بن دهري تحدثه عن القضية الجنوبية والمخاطر المحاكة عليها وحث الحضور على الالتفاف خلف القيادة الموحدة للحراك ونبذ العنف و التفرقة وتطرق في ثنايا حديثة لسفاهة الكلام الذي ألقته بعض قيادات حزب الإصلاح من شعارات وفتاوى على رأسها الدكتور محمد الحزمي وشيخ قبائل حاشد صادق الأحمر والإنسي وغيرهم ونوه للمؤامرة التي يحيكها الإصلاح على الجنوب وأهله حيث تطرق للورقة السرية المبرمة بين حكومة الوفاق ” حكومة المشترك ” والولايات المتحدة الأمريكية والتي كشفها مصدر مقرب من مركز صنع القرار اليمني والتي نصت بتعهد الولايات المتحدة خطيا بالحفاظ على الوحدة اليمنية وإفشال أي مخطط لانفصال الجنوب قد تسعى إليه أطراف جنوبية عبر ضغط داخلي أو خارجي .و التزمت أيضا بإجهاض أي مشروع قرار يصدر عن الأمم المتحدة أو مجلس الأمن الدولي قد يعطي للجنوبيين حق تقرير المصير ، مقابل السماح للطائرات الأمريكية شن هجمات على أهداف داخل الأراضي اليمنية دون إذن أو حتى معرفة الجهات اليمنية ذات العلاقة بذلك, وعدم الملاحقة القضائية لأي من الطيارين أو الجنود الأمريكيين حتى وإن تبين لاحقا أن الأهداف التي تم ضربها أو ملاحقتها هي أهداف غير خطرة  سقط فيها مدنيون . كما شمل الاتفاق تعهد اليمن التمديد للشركات الأمريكية و استمرار المزايا الخاصة التي حصلت عليها تلك الشركات العاملة في مجال النفط والغاز والتنقيب في عهد الرئيس اليمني  السابق علي عبد الله صالح والتكتم على البنود والوثائق  التي سمح لتلك الشركات العمل بموجبها  على الأراضي اليمنية . ثم تحدث الأستاذ / محمد علي بن وثاب وبدأ حديثة عن القضية الجنوبية والواقع الذي تعيشه ، وأكد أنها تعيش نفق مظلم بسبب محاولة البعض تفرقة الجنوبيين وشق صفهم ، وأكد على إدانة المخطئ وإقالة وتبين له خطأه وكذا مساندة الصائب فيما يقول ومساندته .وأشار بالرمزين للجنوبيين / حسن باعوم وعلي البيض .. وقال ” أن الشعوب في دنيانا لاتعرف المستحيل ، ولا يرتضي بالخلود بديل وشعبنا العظيم لايعرف المستحيل ، هذا الشعب هو الصخرة الصلبة التي تتحطم عليها مؤامرات الأعداء داخليا وخارجيا ، فالشعب في النهاية هو الإبقاء والإقواء ويبقى .. وماعداهم من الإفراد مهما اعتلوا من المعارج وخانوا قضية شعبهم فإنهم في النهاية يتساقطون على قارعة الطريق كما تتساقط أوراق الخريف ” اختتمت الندوة بنقاشات مجدية ومثمرة أسفرت عن ارتياح الحاضرين ، وتمنى الحاضرين أن تنتهي الأزمة الإدارية الواقعة في سوط قيادة مجلس الحراك السلمي الجنوبي .

أخبار مشابهة:

  1. في مهرجان حاشد بالمنصورة: باعوم والحسني يؤكدان أن هدف القضية الجنوبية هو فك الإرتباط
  2. فضائيتا اليمن الأولى والثانية تناقشان القضية الجنوبية بشكل ملفت
  3. بن عمر : سأرفع وثيقة القضية الجنوبية لبان كي مون
  4. م. باصرة يلتقي بالمناضل باعوم ويؤكد على حل القضية الجنوبية بما يرضي أبناء الجنوب

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر