ملعب البريميرليج | قرار ديل بوسكي خدمة عظيمة لتشيلسي

0

هذا المحتوى من

Goal

تلقى متوسط ميدان تشيلسي ‘ماتا’ خبر صادم حين علم بأمر اسبتعاده من تشكيلة المنتخب الإسباني الأول المقرر لها مواجهة منتخبي بيلا روسيا وفرنسا في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014 منتصف الشهر الجاري لكنه قرار رائع بالنسبة لمدرب البلوز ‘دي ماتيو’ الذي يحتاج لراحة ماتا خلال الـ10 أيام القادمة قبل المواجهة النارية المرتقبة أمام مانشستر يونايتد على ملعب ستامفورد بريدج.

ماتيتا قدم مستويات مُذهلة في الفترة الأخيرة مع بلوز غرب لندن سواء في الدوري المحلي أو كأس رابطة الأندية أو دوري أبطال أوروبا وكان المحرك الأول لمنطقة الوسط على الرغم من توقيع النادي مع أثنين من أكثر اللاعبين الصاعدين مهارة في العالم ‘هازارد وأوسكار’، فلم يفقد ماتا مكانه كما حدث مع فرانك لامبارد وواصل اللعب بقوة بتسجيل هدف وصناعة 4 أهداف في البريميرليج والحصول على لقب الأفضل في أكثر من 3 مباريات منذ انطلاقة الموسم.

وسجل اللاعب القصير المكير هدفين أمام نورشلاند الدنماركي خارج لندن في الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا وهدف في مباراة ولفرهامبتون ببطولة كأس رابطة الأندية الإنجليزية على ملعب ستامفورد بريدج.

وكان جزء من الفوز الهام الذي حققه البلوز على آرسنال في الجولة السادسة من البريميرليج على ملعب الإمارات بصناعته الهدف الأول لتوريس وإحراز هدف الفوز الثاني إثر ركلة حرة مباشرة، وسيكون هو الورقة الرابحة للنادي في المباريات الحاسمة القادمة في الدوري المحلي للاحتفاظ بصدارة الدوري الإنجليزي الممتاز الذي لم يعانقه النادي منذ عام 2010 حين فاز به مع أنشيلوتي على حساب اليونايتد.

‘فرناندو توريس’ كان أكثر اللاعبين رغبة في وجود ماتا معه في مبارياتي بيلاروسيا وفرنسا لتفاهمهما الكبير في الفترة الأخيرة في تشيلسي.

ويبدو أنه الأكثر حزناً وغضباً من ماتا على إتخاذ ديل بوسكي لهذا القرار، وهذا ما ظهر في تصريحاته للإعلام الإسباني والإنجليزي -على حدٍ سواء- حين قال ‘من المُحزن غياب ماتا عن المنتخب الوطني في تصفيات المونديال هذا الشهر فقد كان يلعب بشكل جيد مع تشيلسي في المباريات السابقة، أنا لن أتحدث كثيراً عنه كي لا أفقد الموضوعية..لكن ماتا حزين’.

وأضاف توريس ‘لدينا لاعبون مُتعددي المواهب ويمتلكون قدرات فائقة، انهم ليسوا 23 لاعب فقط، المنتخب الوطني لا يلعب دائماً بنفس اللاعبين في كل مرة، وهناك عناصر جاءت، وعناصر أخرى خرجت وهذه عظمة الفريق، لدينا 23 بديلاً’.

ترى هل ديل بوسكي مُحق في استبعاد ماتا بما أنه لم يحصل على راحة كافية منذ شهر يونيه حين لعب مع المنتخب في يورو 2012 ثم شارك مع المنتخب الأولمبي في أولمبياد لندن 2012 ثم لعب مع تشيلسي جميع المباريات في الدوري والكأس ودوري الأبطال؟و

وهل يستفيد دي ماتيو من القرار لصالحه في مباراة مانشستر يونايتد القادمة؟

وهل بالفعل كاثورلا الذي يقدم عطاءات كبيرة مع إسبانيا الأجدر بمكان ماتا في هذا التوقيت؟ أم أن الماتدور يحتاج لخبرات ماتا بالذات حين يواجه الديوك الفرنسية على ملعب فيثنتي كالديرون في العاصمة مدريد يوم 16 من الشهر الجاري؟

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر