مقتل فلسطيني بنيران الجيش الاسرائيلي قرب الحدود مع غزة بعد الهدنة

مقتل فلسطيني بنيران الجيش الاسرائيلي قرب الحدود مع غزة بعد الهدنة

غزة (رويترز) – قال مسعفون إن فلسطينيا قتل بنيران إسرائيلية عبر حدود غزة يوم الجمعة وأصيب آخرون بجروح بعد يومين من بدء سريان وقف لإطلاق النار بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) واسرائيل.

واتهم متحدث باسم الحركة اسرائيل بانتهاك الهدنة التي أبرمت بوساطة مصرية وقال إن حماس ستشكو للقاهرة. وقالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي إن الجيش يتحرى تقارير عن الواقعة.

وقال مسعفون إن انور قديح (23 عاما) أُصيب في الرأس بنيران اسرائيلية بعد اقترابه من السياج الأمني الذي يمتد على حدود غزة وهي منطقة تحظر اسرائيل منذ فترة طويلة دخول أبناء غزة اليها.

وقال قريب للقتيل كان في الموقع لرويترز إن قديح كان يحاول رفع علم حماس على السياج. وأضاف أن جنديا اسرائيليا أطلق النار في الهواء ثلاث مرات قبل أن يصاب قديح بعيار ناري في الرأس.

وقال سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس إن الحركة ستتصل بالوسيط المصري لمناقشة الواقعة.

وأنهى اتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرم يوم الأربعاء ثمانية أيام من القتال أسفرت عن مقتل 163 فلسطينيا وستة اسرائيليين.

وبموجب بنود الاتفاق اتفق الاسرائيليون والفلسطينيون على وقف الأعمال القتالية. لكن الوثيقة المقتضبة تركت التفاصيل بشأن دخول المنطقة الحدودية المتوترة ليتم التعامل معها في الايام القادمة.

وقال مسعفون إن سبعة فلسطينيين آخرين أصيبوا بنيران اسرائيلية من الحدود منذ بدء سريان وقف إطلاق النار. وأصيب ستة منهم يوم الجمعة والسابع يوم الخميس حين قال الجيش الاسرائيلي إن 200 فلسطيني ‘من مثيري الشغب’ اقتربوا من السياج.

وكتبت المتحدثة باسم الجيش الاسرائيلي افيتال ليبوفيتش على صفحتها على موقع تويتر صباح يوم الجمعة ‘في الوقت الحالي على جانب غزة من الحدود يقذف عشرات الفلسطينيين الحجارة فيما يحاولون اختراق السياج الحدودي.’

ويقوم الجيش بدوريات مستديمة بالمنطقة الحدودية ويقول إن قواته تتعرض لهجمات متزايدة هذا العام وإن النشطاء يزرعون عبوات ناسفة وأطلقوا صواريخ مضادة للدبابات مرة واحدة على الأقل.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية – تحرير محمد هميمي)

    Leave Your Comment