مقتل جندي اردني في اشتباك مع مسلحين حاولوا التسلل الى سوريا

0

هذا المحتوى من

AFP

عمان (ا ف ب) – قتل جندي اردني ليل الاحد الاثنين خلال اشتباك مع عدد من المسلحين لدى محاولتهم التسلل الى سوريا، كما اعلن وزير الاعلام الاردني لوكالة فرانس برس.

وقال سميح المعايطة وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال وزير الثقافة الناطق الرسمي باسم الحكومة، ان ‘العريف محمد عبد الله المناصير (25 عاما) استشهد خلال اشتباك ليل الاحد الاثنين مع مجموعة مسلحة لدى محاولتها التسلل الى سوريا’.

وقال بيان صادر عن القوات المسلحة الاردنية ان الجيش اشتبك ليل الاحد الاثنين مع مجموعتين مسلحتين تضمان 13 شخصا.

ونقل البيان عن مصدر عسكري مسؤول قوله ان المجموعة الاولى ‘تضم ثمانية اشخاص حاولوا الساعة 22,30 (19,30 تغ) اجتياز الحدود الاردنية السورية بطريقة غير مشروعة’.

واضاف ‘تم الاشتباك معهم والقي القبض عليهم جميعا وبحوزتهم ثماني بنادق كلاشنكوف وسلاح +جي 3+ (بنادق رشاشة اتوماتيكية)’.

واشار الى ان المناصير قتل خلال ذلك الاشتباك.

واضاف المصدر ان مجموعة اخرى ‘مسلحة تكفيرية حاولت الساعة 24,00 (2100 تغ) اجتياز الحدود وتم الاشتباك معها’.

وقال ‘مع ساعات الفجر الاولى تم القاء القبض على افرادها جميعا وعددهم خمسة اشخاص مسلحين ببنادق كلاشنكوف ومسدسات وقد تبين اصابة احدهم باصابة حرجة’.

وكان مصدر عسكري اردني اكد لفرانس برس ان المناصير قتل خلال اشتباك مع مسلحين حاولوا التسلل الى سوريا واشار الى اعتقال عدد منهم.

ويأتي مقتل الجندي بعد ساعات على اعلان المملكة احباط ‘مخطط ارهابي كبير’ لمجموعة مرتبطة بتنظيم القاعدة كان يستهدف مراكز تجارية وبعثات دبلوماسية عبر هجمات انتحارية باستخدام احزمة ناسفة وعبوات متفجرة وسيارات مفخخة.

واكد المعايطة الاحد ان افراد تلك المجموعة وعددهم 11 شخصا دخلوا الى المملكة عبر حدودها مع سوريا.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر