مقتل الجهادي معز غرسلاوي الذي جند محمد مراح

0

هذا المحتوى من

اسلام اباد (ا ف ب) – قتل في شمال باكستان الجهادي البلجيكي من اصل تونسي معز غرسلاوي مجند مقاتلين لتنظيم القاعدة في اوروبا وهو من جند الاسلامي الفرنسي محمد مراح الذي ارتكب عدة اغتيالات في فرنسا في اذار/مارس الماضي، على ما افاد موقع على الانترنت متخصص في متابعة الحركات الاسلامية.

وافاد موقع ‘سايت’ ان مقربين من غرسلاوي اكدوا وفاته في غارات تشنها طائرات بدون طيار على المناطق القبلية بشمال غرب باكستان الذي يعتبر من معاقل طالبان والحركات الموالية لتنظيم القاعدة.

وتحدثت رسالة بثت على منتدى الجهاديين على الانترنت عن ‘استشهاد القائد ابو معز التونسي الناشط الذي كان يلقب باسمي جندي الخلافة والقيرواني’ اللذين اشتهر بهما غرسلاوي في اوروبا.

وقد اقام معز غرسلاوي المولود في تونس في 1968، طويلا في بلجيكا وسويسرا وكان متزوجا من المغربية مليكة العرود الملقبة باسم ‘الارملة السوداء’ لانها كانت متزوجة من عبد الستار دحمان، المكنى ابو عبيدة الذي شارك في اغتيال القائد شاه مسعود في التاسع من ايلول/سبتمبر 2001 في شمال شرق افغانستان قبل ان يقتل.

وقد ادان القضاء في فرنسا وسويسرا وبلجيكا معز غرسلاوي وزوجته العرود بعدة تهم منها التحريض على العنف على الانترنت وتجنيد المقاتلين في اوروبا لارسالهم الى المناطق الباكستانية الافغانية.

وقد تحدثت مجموعة ‘جند الخلافة’ التي كان معز غرسلاوي من ابرز عناصرها، في رسالة بثت الربيع الماضي على الانترنت، عن علاقات وثيقة مع محمد مراح الذي اغتال سبعة اشخاص في تولوز ومونتوبان (جنوب غرب فرنسا) في اذار/مارس الماضي.

وهنأت المجموعة ‘يوسف الفرنسي’ كما لقب المتطرفون الاسلاميون محمد مراح الذي قيل عنه انه فرنسي من تولوز يتكلم العربية بصعوبة وتدرب مع عناصرها في المناطق القبلية الباكستانية، وتبنت مسؤولية احدى تلك الاعتداءات ضد مدرسة يهودية.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر