كيف تتجنب الرشاوى .. تجربة ونصائح هولندية

0

هذا المحتوى من

RNW

إذاعة هولندا العالمية – يجب أن تدفع رشاوى للحصول على تصريح، ولتسهيل معاملات إخراج البضائع بسرعة من الجمارك، ورشاوى للحصول على عقد. ‘لا تفعل ذلك !!’ هذه هي الرسالة التي توجهها الحكومة الهولندية لشركاتها العاملة في الخارج ‘إذا لم تتم مكافحة الفساد، فسوف يزداد سوءا’.

سلسلة من النصائح العملية تقدمها وزارة الاقتصاد في كتيب جديد مخصص للمستثمرين الهولنديين في الخارج.مارتن فيربروخن وهو مستثمر هولندي في بنغلادش عانى مؤخرا من ما يطلق عليه اسم ضريبة البشرة skin tax (وهي رشوة تفرض على الأجانب دائما). كتب مارتن عن هذا الأمر في المدونة الخاصة بمشروعه، حيث يعمل كمطور في شركة للطاقة الشمسية في بنغلادش.رشوةعندما توجه لطلب رقم ضريبة القيمة المضافة من احد الموظفين الحكوميين، افهمه الأخير بوضوح انه يتوجب عليه أن يدفع رشوة. لم يقبل فيربروخن أن يدفع له، وتسبب ذلك ف بالكثير من الإحباط له وللموظف البنغالي ‘ما نعتبره نحن فسادا ورشوة، أمر مقبول اجتماعيا في بنغلادش ويعتبر ‘اقتصاديا خفيا’ يأخذه الجميع بعين بالاعتبار’.التعليقات على ما كتبه فيربروخن في المدونة حول الرشوة جاءت مؤيدة لتصرفه. كتب احد زملائه ‘الفساد طاعون، وتستطيع استئصاله إذا كنت واضحا في رفضه’. نعم ستبقى حاوياتك في الميناء تنتظر لأسبوعين أكثر مما يجب. لكن بعدها تلاحظ أن المعاملات تسير بشكل أسرع بعد أن يصبح معروفا لدى الجميع انه من الصعب أن يحصلوا منك على أموال إضافية’مبالغ متصاعدةوفقا لكتيب وزارة الاقتصاد فأن الأعمال التجارية غير النزيهة تلحق الضرر بعملية تطوير البلاد. كما أن هذه الظاهرة تثبت نفسها أكثر. إذ أن المبالغ التي يطلبها موظفو القطاع العام تتزايد باستمرار، في وقت يتضاءل فيه احتمال أن يقوموا بالفعل بأداء الخدمات المتوجبة عليهم.علاوة على ذلك، فإن الرشوة جريمة يعاقب عليها القانون. عندما يتعلق الأمر بمبالغ صغيرة لا تؤثر على التنافس بين الشركات الأخرى، وسجلت في دفاتر الحسابات بشفافية باعتبارها تسهيلات يمكن للنيابة أن تقبلها بهذه الصفة وتفرض عقوبات مخففة.اما عندما يتعلق الأمر بمبالغ كبيرة أو برشوة موظفين كبار، يعتبر الأمر رشوة وتتحرك النيابة العامة لملاحقة الفاعلين. حيث قد يتعرض المستثمر إلى دفع غرامات وحرمان من الربح وحتى عقوبة السجن. في الكتيب الجديد شرح مفصل للقواعد الواجب إتباعها.ماذا يمكن للمستثمر أن يفعل؟1- تجنب الفساد. فكر بما لا تريد القيام به وضع سياسة نزاهة ( تحديد القيم والمبادئ المهنية) خاصة بك وبمؤسستك.2- جهز نفسك جيدا للإعمال التجارية الدولية، لا ينبغي أن تفاجئك ثقافة وعادات البلاد.3- تعاون مع السفارات والشركات الأخرى، لأنهم يعرفون متى يجب البقاء بعيدا.4- ضع قاعدة أو نهج تحذير واضح يكون جميع الموظفين على علم به.5- اعمل بشفافية. تكلم داخل الشركة عن معضلات الممارسات اليومية.6- قلل تسهيلات الدفع إلى ادني حد ممكن. 7- وقع عقود واضحة ومفصلة تغطي كل شيء.8- عود الإدارة المالية أيضا على التصدي للفساد.9- اختر الوسطاء بعناية وتأكد من خلفياتهم وسمعتهم.10- جهز أوراق التخليص الجمركي وغيرها من المتطلبات بدقة كاملة.11- قيم الوضع جيدا إذا واجهتك مشاكل.يمكن مقاضاة هولنديين من قبل بريطانيا والولايات المتحدة حسب بول ارلمان رئيس منظمة الشفافية الدولية في هولندا الذي يضيف أن هناك نقطة مهمة جدا في الكتيب ويجب على الشركات الهولندية ان تأخذها بالاعتبار. وهي إن الولايات المتحدة وبريطانيا تقومان بمقاضاة الشركات الأجنبية المتورطة بالرشوة، حتى لو حدثت الرشوة ذلك خارج أراضيهما. ‘ يمكن أن تتعرض للمقاضاة مرتين أو ثلاث مرات، لأن القانون الذي ينص على انه لا تجوز محاكمة الشخص مرتين على الجرم نفسه لا ينطبق على مثل هذه الحالات. تستحصل الولايات المتحدة على مليارات من الغرامات على الرشوة و90 % تأتي من شركات غير أمريكية.يوضح ارلمان قائلا ‘تخيل أن شركة هولندية تصدر السلع إلى ألمانيا وتايلاند والصين. في تايلاند يقوم احد موظفيها برشوة موظف لتفضيل الشركة على منافستها الأمريكية. إذا صدف إن كان للشركة الهولندية صلة ولو صغيرة بالولايات المتحدة، مثل موقع الكتروني للعرض على سبيل المثال أو شريك تجاري، عندها تعلق الشركة في المصيدة’.المخاطر تتزايد’حتى ولو لم يكن لدي شركتك مقر في الولايات المتحدة، لم تكن مدرجا في البورصة هناك، باستطاعة النيابة العامة الأمريكية ملاحقتك وفرض غرامات باهظة عليك. الأمر نفسه ينطبق على بريطانيا’. يشدد ارلمان على ضرورة اعتماد سياسة عدم التسامح مع الرشوة ويقول ‘المخاطر تتزايد بسبب انفتاح المجتمعات وقدرة الجمهور على التحول ضدك إذا ساءت سمعتك. على الشركات الحديثة ألا تكتفي بالتقيد بالقوانين بل تسعى إلى تطبيق سياسة أخلاقية وتجارة نزيهة أيضا إذا كانت تتطلع لسمعة نظيفة’.تصنف الشركات الهولندية بحسب مؤشر دافعي الرشوة الخاص بمنظمة الشفافية الدولية في اعلي المراتب من حيث التجارة النزيهة ‘لكن هذا ليس سببا لعدم البقاء حذرا في ما يتعلق بالفساد’ يقول ارلمان.’يجب أن توضح باستمرار لموظفيك ما هي سياستك لمكافحة الفساد، خاصة إذا كنت نشيطا في الخارج. إذا اعتقد احد موظفيك أن الرشوة ممكنة وتورط بذلك وافتضح أمره، تتعرض الشركة بكاملها للمشاكل على نطاق العالم.’

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر