قتل صديقته لأنها لم تخبره بإصابتها بـ «الإيدز»

0
هذا المحتوى من

EmaratAlyoum

اعترف رجل بأنه قتل صديقته طعناً، لأنها لم تعترف له بأنها مصابة بمرض الايدز قبل إقامة علاقة معه. وقال لاري دان، 36عاماً، لرجال بالشرطة بعد اكتشاف جثة صديقته سيسلي بولدن، 28 عاماً، من قبل طفليها اثر عودتهما من المدرسة: «لقد قتلتني، ولهذا قمت بقتلها».

وكانت المرأة ملقاة على الارض في غرفة نومها، وهي تنزف جراء جروح بليغة في رقبتها. وكان بولدن قد بدأ علاقة مع سيسلي أخيراً، وقال لرجال الشرطة إنه عندما اعترفت له بانها مصابة بمرض الإيدز، اكدت له ان الامر «ليس بالغ السوء».

وقالت جارة الضحية لاتويا ارنيت التي اتصلت بالشرطة: «كل ما أعرفه أنها لا تستحق ذلك، كما أن طفليها لا يستحقان رؤية أمهما في هذه الصورة»، واضافت «لقد كانت أماً جيدة، وقد أحبت طفليها جداً، ولا أستطيع تخيل أطفالي وهم يروني بهذه الصورة، أدرك أن ذلك سيؤذيهم».

وتقول مصادر الشرطة إن دان تعاون معهم بصورة كبيرة خلال التحقيق. واعترف الرجل خلال مقابلة مسجلة بالجريمة، وكشف عن أنه قام بحرق ملابسه بعد الجريمة، والقى السكينة في مكب قمامة. وتمكنت الشرطة في ما بعد من استعادتها.

من جهته، قال والد اطفال سيسلي، جيف باسبي، إن بولدن أصيبت بمرض الايدز خلال العامين الماضيين. وهو يقوم برعاية الطفلين حالياً، وهما صبي وبنت. وقال عن دان إنه مجرم «وأتمنى ان يتعفن داخل السجن، لأنها لا تستحق ما فعله بها». وكانت ارنيت قد قالت في معرض شهادتها، إنها دخلت شقة سيسلي ووجدتها على أرض غرفة النوم ملطخة بدمها، وقالت إنها كانت قد شاهدت دان في وقت سابق من ذلك اليوم، وهو يدخل الى الشقة.

وقام جيران بولدن بالتجمع أمام شقتها، وإشعال الشموع، ووضع العديد من العاب الاطفال إحياءً لذكراها. وتعبيراً عن فقدهم إنسانة أحبوها.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر