العالم تابع النمساوي فيليكس وهو يقفز بجسده مخترقاً حاجز الصوت

0

في خطوة جريئة جدا حطم النمساوي المغامر فيليكس باوم القواعد الفيزيائية وكسر حاجز الصوت بقفزه بجسده فقط ودون محركات ليحقق بذلك رقمه القياسي الخاص في السقوط الحر وتخليد إسمه في التاريخ.وكان فيلكس قد استعد للمحاولة من جديد للقفز الحر بمظلة من منطاد على ارتفاع حوالي 37 كيلومترا فوق صحراء ولاية نيو مكسيكو الامريكية في محاولة لتحطيم الرقم القياسي المسجل. بعد أن حاول القفز الاسبوع الماضي لكنها تأجلت بسبب شدة الرياح في روزويل بولاية نيو مكسيكو.

وواجه فيليكس مخاطر تتمثل في تعرضه للبيئة الخاصة بطبقات الهواء العليا والتي تتعلق مخاطرها بسرعة الاندفاع والضغط المنخفض والحرارة شديدة الانخفاض والمتقلبة.ولكي ينطلق المنطاد بنجاح وامان ينبغي الا تزيد سرعة الرياح عن 3ر3 كيلومتر في الساعة على ارتفاع 700 قدم (213 مترا).

ومن الجدير بالذكر أنه لم يسبق في تاريخ البشرية أن قام إنسان بخرق حاجز الصوت بدون أي معدات ,ويقول الخبراء إن تحقق مسعى فيليكس فسوف يخدم ذلك علم الطيران بشكل كبير.

أما هذه القفزة الفريدة والأولى من نوعها في العالم فستنقلها 4 قنوات تلفزيونية فقط حول العالم، من بينها MBC Action التي تنفرد بالنقل في الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا، ولا تزال المغامرة تنقل مباشرة عبر تلك القنوات.

 الوئام

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر