غرفة العمليات لمواجهة (تشابالا) في حالة انعقاد دائم لتفادي أضرار الإعصار

11984515_10204929956626754_1156855191_o

عقدت غرفة العماليات الخاصة لمواجهة مخاطر اعصار (تشابالا) اجتماعها صباح أمس السبت برئاسة وزير الداخلية اللواء الركن عبده الحذيفي، وعضوية وزير الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم وكذا وزير الثروة السمكية فهد كافين ووزير الإدارة المحلية عبدالرقب سيف، حيث جاء تشكيل اللجنة بناء على توجيهات فخامة الأخ رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي وتعليمات مباشرة من نائبه رئيس الوزراء خالد محفوظ بحاح، وفي الاجتماع تم التواصل مع غرف العمليات الفرعية في حضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى وفتح قنوات تواصل مستمرة مع غرفة العمليات المركزية، وقراءة وتحليل نشرات الارصاد، فقد تبين أن عدد السكان المتواجدين في المناطق الواقعة على المسار المتوقع للاعصار يصل الى خمسمائة الف نسمة (500,000) تقريبا.

وتم التواصل مع رئاسة هيئة الاركان العامة لإصدار الأوامر العملياتية للقوات المسلحة في المناطق المتوقع تعرضها للأضرار والمشاركة في جهود تفادي الاضرار المحتملة وتسخير كافة الامكانيات المتاحة كالمروحيات وغيرها من العمليات الاجلاء وتأمين المواطنين، كما تم توجيه المحافظين والسلطات المحلية في المحافظات المهددة بالإعصار بإتخاذ التدابير الممكنة لإجلاء السكان والممتلكات العامة عن اماكن الخطر كالسواحل والأودية.
هذا وقد بدأ التواصل من قبل اعضاء غرفة العمليات مع الجهات المانحة والداعمة لتأمين الاحتياجات اللازمة ( إجلاء، ايواء، تأمين غذاء، تأمين دواء) كمركز الملك سلمان واللجنة الخيرية العمانية للإغاثة ومنظمة الصحة العالمية في بلادنا و (الأوتشا) للتنسيق في عمليات الإغاثة والإجلاء.

هذا وقد تم توجيه كافة السلطات المحلية في المناطق المتوقع تعرضها للإعصار بإيقاف المدارس والجامعات والمعاهد وكافة المنشآت التعليمية إبتداء من يوم اليوم الأحد الأول من نوفمبر حتى إشعار آخر، حيث ستبقى الغرفة في حالة عمل مستمر وجميع أعضائها في حالة اجتماع دائم .

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.