غارات جوية هي الاعنف في محيط معرة النعمان بشمال غرب سوريا

0

هذا المحتوى من

بيروت (ا ف ب) – تتعرض قرى وبلدات في ريف معرة النعمان في شمال غرب سوريا لقصف بالطيران الثلاثاء هو الاعنف منذ سيطر المقاتلون المعارضون على هذه المدينة الاستراتيجية الاسبوع الماضي، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

في غضون ذلك حصدت اعمال العنف في مناطق مختلفة من سوريا الثلاثاء 70 قتيلا، منهم تسعة اشخاص في قصف على منازل سكنية في محافظة دير الزور (شرق).

فقد قتل ‘تسعة مواطنين على الاقل بينهم سبعة اطفال دون سن الثامنة عشر واصيب العشرات اثر القصف الذي اصاب منازل (…) قرب مفرزة الامن العسكري في مدينة الميادين’ في دير الزور، بحسب المرصد.

واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن لفرانس برس ان ‘خمسة من الاطفال السبعة هم دون السادسة من العمر’.

وكان المرصد افاد عن تعرض ‘قرى وبلدات حيش ومعرشمشة ومعرشمارين وتلمنس والدير الغربي وبسيدة في ريف معرة النعمان تتعرض للقصف من طائرات حربية سورية’ تواجه ‘بنيران مضاد طيران للكتائب الثائرة’.

واوضح عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان الغارات الجوية المستمرة حتى بعد الظهر ‘هي الاعنف منذ السيطرة على معرة النعمان’.

واشار الى ان الجيش النظامي ‘يحاول حشد قواته لاستعادة معرة النعمان لكنه يواجه مشكلة في ايصال الامدادات الغذائية لعناصره الموجودين في المنطقة’.

وكان المقاتلون المعارضون تمكنوا بنتيجة السيطرة على المدينة وعلى جزء من الطريق السريع بين دمشق وحلب قرب معرة النعمان، من اعاقة امدادات القوات النظامية.

كذلك استهدف المقاتلون المعارضون نقاطا عسكرية في محيط معرة النعمان، منها هجوم ‘نفذه مقاتلون من جبهة النصرة ومن الكتائب الثائرة المقاتلة’ على حاجز ورتل عسكري في محيط بلدة حيش، وعلى حاجز الزعلانة في محيط معسكر وادي الضيف ‘الذي تعرض ايضا للقصف’، بحسب المرصد.

ويعد وادي الضيف المعسكر الاكبر للقوات النظامية في المنطقة، وسبق للمقاتلين ان حاولوا اقتحامه في الايام الماضية.

في ريف ادلب، قتل طفل وطفلة يبلغان من العمر ست سنوات وعشر سنين جراء قصف تعرضت له بلدة كفرنبل، بحسب المرصد.

وفي حلب التي تشهد معارك دامية منذ ثلاثة اشهر، تعرض حيا الشعار والعامرية في شرق المدينة للقصف من القوات النظامية، بحسب المرصد الذي كان افاد عن اشتباكات صباحا في حيي الحمدانية والميدان (وسط).

وفي دمشق، تعرض حي جوبر (غرب) للقصف من القوات النظامية، بحسب المرصد.

وفي ريف العاصمة، تجدد القصف على مدن وبلدات الغوطة الشرقية والهامة ‘رافقته اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية والكتائب الثائرة المقاتلة في محاولة من القوات النظامية للسيطرة على المنطقة’، بحسب المرصد.

وفي مدينة حمص (وسط)، تعرض حي الخالدية للقصف ودارت اشتباكات في محيطه، بحسب المرصد. وتحاول القوات النظامية اقتحام الحي الخاضع، كما عدد من الاحياء وسط المدينة، لسيطرة المقاتلين المعارضين الذين يعتبرون حمص ‘عاصمة الثورة’.

كما تعرضت قرى في ريف مدينة القصير في محافظة حمص للقصف ‘من القوات النظامية السورية التي تحاول السيطرة على المنطقة منذ ايام وتواجه مقاومة شرسة’، بحسب المرصد.

من جهة اخرى قال عبد الرحمن لفرانس برس ان الجثث التي عثر عليها الاحد في مشرحة مستشفى في جنوب غرب دمشق ‘عددها 28 وتعود غالبيتها الى جنود نظاميين، والبقية لمقاتلين معارضين’، قتلوا ‘في اشتباكات في محيط العاصمة خلال الاسابيع الماضية’.

وسقط 29 مدنيا و17 مقاتلا معارضا و24 جنديا نظاميا الثلاثاء، بحسب المرصد الذي احصى سقوط اكثر من 33 الف قتيل في النزاع السوري المستمر منذ 20 شهرا.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر