عضة أسد تنقذ امرأة إنجليزية من الموت

0

هذا المحتوى من alamatonline

نجت سيدة إنجليزية من الموت بمرض خطير، بعد تعرضها لعضة أسد، ما تسبب في اكتشافها، أنها مصابة بسرطان الثدي.

بدأت القصة، عندما وثب أحد أشبال الأسد، على “كيتي كريفان” البالغة من العمر 30 عامًا، والتي تعمل مشرفة على مجموعة من الأسود في إحدى المنتزهات البرية في جنوب إفريقيا، وعضها من صدرها.

ورغم أن إصابة كريفان لم تكن خطرة عند وقوع الحادثة، إلا أنها راقبت مكان الجرح بحذر إلى أن لاحظت ورما خفيفًا بعد شهر من الحادثة.

فقامت كيتي على أثر ذلك، بإجراء بعض التحاليل الطبية على مكان الإصابة التي تعرضت لها في صدرها ففوجئت أنها مصابة بسرطان الثدي، وبحاجة إلى عمل جراحي عاجل، قامت به خلال أيام.

شهور من العلاج والآلام المبرحة ألمت بالسيدة الإنجليزية إلى أن تعافت بشكل كامل، والفضل كما قالت لصحيفة “ديلي ميل” هو عضة ذاك الشبل التي دفعتها إلى إجراء الفحوصات والتخلص من الورم السرطاني الذي أصاب صدرها قبل تفشيه في أجزاء أخرى من جسدها.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر