صادق الأحمر : على الحراك الجنوبي الدخول في الحوار الوطني او الإستعداد للحرب

0

في الاجتماع الاول لتحالف قبائل اليمن

صادق الأحمر : على الحراك الجنوبي الدخول في الحوار الوطني او الإستعداد للحرب 

هدد  رئيس تكتل قبلي يمني بارز من شمال اليمن اليوم السبت الجنوبيين بشن حرب عليهم في حال رفضهم الدخول في مؤتمر للحوار الوطني دعت له الحكومة اليمنية اواخر هذا العام مؤكدا ان خيار المواجهة المسلحة سيتم اتخاذه في حال رفض المشاركة في هذا المؤتمر .

واليوم السبت دعا تحالف قبائل اليمن وزعيم قبيلة حاشد الشيخ صادق عبدالله الأحمر ما اسماه الجناح المسلح في الحراك الجنوبي  الى ضرورة نبذ العنف والمشاركة في العملية السياسية ، ما لم سيكون خيار المواجهة المسلحة هو الفيصل بينهم وبين الشعب حد قوله.

وقال :” على الحراك الانفصالي عدم وضع الشروط المسبقة لإجهاض هذه العملية السياسية الهامة كما ان عليهم نبذ العنف ومنطق القتل وسفك الدماء البريئة لفرض ارائهم ومعتقداتهم بالقوة. فالطريق الى حل المشكلات هو ترك السلاح واللجوء الى طاولة الحوار والانخراط في العملية السياسية حتى لا يضطر الشعب اليمني لمواجهة هؤلاء بنفس منطقهم الدامي.”

وكان الاحمر يتحدث  في كلمة له في الاجتماع الاول لتحالف قبائل اليمن اليوم السبت في العاصمة اليمنية صنعاء داعيا جميع القوى السياسية والقبائل ومنظمات المجتمع المدني للمشاركة في الحوار الوطني المقرر ان يبدا الشهر القادم، مؤكدا على ضرورة اشراك القبائل والشباب في اللجنة التحضيرية للحوار الوطني.

و دعا الاحمر رعاة المبادرة الخليجية والأمم المتحدة الى فرض العقوبات الصارمة ضد كل من يحاول عرقلة مسيرة التغير والبناء  حد وصفه. كما دعا الى رفع الحصانة عن صالح واعتبر الجمع بين الحصانة والعمل السياسي جريمة .

وقال:” اذا كان من المحرم والمجرم شرعا وقانونا الجمع بين الاختين في الزواج فان الجمع بين الحصانة وممارسة العمل السياسي هو جريمة تعاقب عليها كافة القوانين والشرائع الدولية لما يترتب على هذا الجمع من تخريب لحياة الناس والمجتمعات بشكل عام. ولذلك فان تحالف قبائل اليمن يدعوا الى الغاء الحصانة الممنوحة للرئيس السابق لعدم التزامة بمقتضيات تلك الحصانة وذلك تحقيقا لمبدأ العدالة والمساءله فلا توجد مسؤولية بدون مساءلة.”

واكد الاحمر على الدور السياسي الهام الذي يجب ان تلعبه القبائل في اليمن والذي وصفة بان اهم من دورها في الامس.

الاجتماع حضرة المئات من شيوخ القبائل وجرى وسط اجراءات امنية مشددة من قبل قوات الفرقة والامن العام وعقد في مبنى دار الايتام الذي يقع تحت مقر الفرقة الاولى مدرع. وشهد حضور المئات من مرافقي شيوخ القبائل المدججين بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وفي كلمة له عن الاحزاب السياسية قال يحي منصور ابو اصبع ان اجراء الحوار الوطني لن يكون ممكنا قبل استكمال نقل السلطة وابعاد صالح عن المشهد السياسي واستكمال اعادة توحيد الجيش.

اما عضو اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية وسيم القرشي فقد اكد ان القبائل كانت اكثر الحاحا في مطالبتها بالدولة المدنية الحديثة اكثر من شباب الثورة وهو ما لقي استهجانا من قبل بعض الشباب الذين كانوا حاضرين واعتبروها نوعا من المتاجرة بتضحيات الشباب التي سفكت في كل شارع وهو يدعون ويهتفون للدولة المدنية ، دولة النظام والقانون.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر