سوشيال ميديا: مصر صحت على طائرات حربية وتذكرت السودان

0

هذا المحتوى من

RNW

جانيت نمور- إذاعة هولندا العالمية- استيقظ العديد من المصريين فجر اليوم على اصوات دوي ناتج عن اختراق طائرتين حربيتين لحاجز الصوت فوق خمس محافظات. هذا الامر اثار الكثير من الرعب في نفوس السكان قبل ان تتوضح الصورة، على ان ما حصل فوق محافظات القاهرة والإسكندرية وبنى سويف ودمياط كانت نتيجة اختراق بعض الطائرات الحربية المصرية لحاجز الصوت وما هي إلا إجراءات لاختبار قدرة وسائل الإنذار وقوات الدفاع الجوي على تأمين المجال الجوي المصري.

الفيسبوك لتقصي الخبر
خلال ثوان بدأ المغردون والمعلقون بتبادل الخبر وطرح الاسئلة على بعضهم البعض ما اذا كانوا قد سمعوا هذا الدوي.

صفحة ‘مصراوي’ كتبت ‘مين اللي ماسك طيارة وبيلعب في السما ده..اللي سمع الصوت ده يخبط لايك وشيير ‘ كان هناك مئات الاشخاص الذين تجاوبوا مع التعليق. احد المعلقين قال’ الصوت ده حصل مرتين عدت 4 طيارات من فوق بيتنا …يا جماعة الموضوع مش مستحمل هزار من 3 ايام حصلت غارة على السودان. وبيقولوا على ‘اليوم السابع’ بكرة القضاء هينظر اتفاقية كامب ديفيد’.

وقالت احدى المعلقات ‘احنا مش ناقصين، اسرائيل ضربت السودان من المجال الجوي المصري. حد يفهمنا هو في ايه’. فرد عليها احدهم ‘اف 16 تبع الجيش كسرت حاجز الصوت ودا تدريب ليلي عادي يعني’. وسأل احدهم بعد ان لاحظ انتشار الخبر على معظم صفحات الفيسبوك المصرية ‘ هى البيدجات متفقين مع بعض كلها وبيعملو مقلب فينا اصوات ايه دى يا جدعان مترعبوناش حرام عليكو فين دة ؟؟؟؟’.

لا لأخونة الطائرات
صفحة ‘شباب 6 ابريل شبرا الخيمة’ قالت ‘مين الصوت المفزع ده ع الصبح؟؟؟ ومين شاف الطائرات في الجو في شبرا الخيمة؟ فرد احدهم بالقول ‘ إزاز الشباك عندي اتكسر اي اللي حصل دا بجد’ وقال آخر ‘الشارع كله قام من قوة الصوت’ …’سمعته مرتين ..الطائرة على ارتفاع منخفض من البيوت لدرجة الصوت ارعب النائمين..’…’وراها لهيب مرعب بجد..افتكرت الطيارتين رموا حاجة …صوتهم كان زي الرعد..’… ‘انا كنت نايم و سمعت صوت مفزع حتى الصوت كان بيرج سقف الحجرة اللى نايم فيها هما بيلعبوا ولا بيعودونا على الاصوات ديه عشان اللى جاى..’.

وبسرعة البرق انتشرت التعليقات المنتقدة للاخوان والرئيس مثل ‘ مرسي صاحب اول خضة جوية ‘ واخرى مثل ‘ اكيد الطيارات دي بداية مشروع النهضة.. وبتصحينا علشان اللي مش صلي الصبح يصليه ويقول أذكار الصباح… لا لأخونة الطائرات’.

هناك العديد من التعليقات التي حملت الكثير من السخرية وقال احد المعلقين ‘محدش يقلق ياجدعان من الاصوات اللى سمعتوها دلوقتى.. كل ما فى الامر ان فى طيارة كانت بتخمس فجنحها ضرب في طبق الدش اللى انا حاطة فوق السطح.. هو دا كل ما ف الامر اما اطلع بقى اعدلة احسن التلفزيون لغو..’. وآخر قال ‘هي ايه الحكاية انا قولت اسرائيل ابتدت الحرب ونويت اتطوع…’… ‘حاجز الصوت من يوم مافيلكس كسره وهو بقى ملطشة..’.

تكرار لما حصل في السودان
يمكن تفهم الخوف الذي اصاب المصريين وبرز جليا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث علت الاصوات تسأل عما يحدث متخوفة من ان يكون ذلك تكرار لما حصل في السودان.

إذ رغم ان اجواء العيد جذبت الكثير من الاهتمام إلا ان مواقع التواصل الاجتماعي والسودانية منها كانت منشغلة منذ يوم الاربعاء الماضي الرابع والعشرين من اكتوبر بتحليل ما حدث في الخرطوم والانفجار الهائل الذي لحق بمنشأت اليرموك، وكان واضحا عدم اقتناعهم بالرواية الرسمية الاولية حول خطأ وقع مع عامل اللحام.
تناقل العديد من المغردين والمعلقين على صفحات الفيسبوك ما ذكرته وسائل اعلام غربية واسرائيلية حول قيام 10 مقاتلات اسرائيلية بقصف منشآت اليرموك للتصنيع الحربي في العاصمة السودانية الخرطوم والدمار الكبير الذي لحق بها، مع اشارة البعض منها الى ان هذه المنشآت تعود للحرس الثوري الايراني ويتم تصنيع صورايخ بالستية وترسل بعد ذلك برا الى حزب الله في لبنان وحماس في غزة.

السودان سيرد بالدبلوماسية
تصريح وزير العدل السوداني بان بلاده ستتبع الاجراءات القانونية والدبلوماسية في مواجهة هجوم اسرائيل على مجمع اليرموك الصناعي الحربي، اثار موجة من التعليقات المستاءة والغاضبة على الصفحات السودانية على الفيسبوك وكان هناك العديد من التعليقات القاسية والمنتقدة بشدة لتدخل السودان في غزة وتعامله مع ايران خوفا من ان يجر ذلك الويل على السودانيين.

كما كان هناك تعليقات متهكمة من الرد السوداني الضعيف على ما فعلته اسرائيل، مثل ‘خلاص من الاول مالكم كان تثبتو على عامل اللحام وتعدموهو عشان ما تخشو في حتة ضيقة زي دي’. …وقال آخر ‘ههههه والله دي عوجة 8 طيارات عشان يضربو المصنع. والل كان جو بمروحية بس كان ضربو واتخارجو في سلام’. وآخر سخر من الرئيس السوداني عمر البشير وقال ‘وانت تهز وسطك المترامي الاطراف وترفع عصاك في استعراض لرقصك الاسلامي فكانت هذه النتيجة المبهرة، وعقبال الدكتوراه..’. كما اعرب البعض عن حزنه مما يجري وقال احدهم ‘انا حزين على المهزلة والاهانة للسودان’.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر