سوشيال ميديا: “كانت حرام وصارت حلال”

0

سوشيال ميديا: “كانت حرام وصارت حلال”

جانيت نمور- إذاعة هولندا العالمية- ما الدافع وراء اطلاق فتاوى ثم العودة عنها بعد حين، وما هي الامور التي حُرمت ولم يستجب الشعب، فعاد مطلقوها عنها. كانت فتاوى التحريم هذه والتي اطلقت خلال السنوات الطوال الماضية مدار نقاش بين مغردين عرب وغالبيتهم من السعوديين ضمن هاشتاق خصص لهذه الغاية. عدد المغردون فيه ما كان محرما واصبح حلالا الآن، واطلق بعضهم التحليلات للأسباب التي دفعت مطلقي هذه الفتاوى للعودة عنها وتحليل ما كان محرما لديهم.

‘كان حرام وصار حلال’

طلق المغردون عبر موقع تويتر منذ بضعة ايام هاشتاق ما زال نشطا لغاية اليوم يتبادل فيه المغردون ما #كان_حرام_وصار_حلال من فتاوى ترافقت مع بداية التطور التكنولوجي منذ قرابة 50 سنة. فاطلقت التغريدات الساخرة لتعداد ما حُرم حينها وعاد ليكون من مستلزمات الحياة اليومية. اسهب المغردون بتعداد كل ما كان محرما ويستعمل اليوم بشكل عادي وعلني. واختلفوا على الاسباب وراء ذلك.

سد الذرائع

اعتبر بعض المغردين ان التراجع الذي حصل عن تحريم شيء ما، يعود الى ان هذه الفتاوى اطلقت من باب سد الذرائع وكانت تهدف الى حماية الناس مما هو مجهول. واعتبر احد المغردين ان هناك تضخيم للامر ‘المسائل قليله ونادره وليست مشهوره فلماذا نثر بذور القلق؟ ولماذا التطويل والتهويل ؟ (العلماء ليسوا معصومين)’….’ التحول شيء طبيعي يحصل في أي مجتمع سواء كان إسلاميا أم غيره.. لكنه البحث عن الإساءة بأي طريقة يا صديقي’.

فتاوى من كل حدب وصوب

لفت بعض المغردين الى ان كثرة الفتاوى ووفرة مطلقيها هي السبب ايضا وراء التراجع عنها… ‘امثلة لا تحصى، بين يوم و ليلة يطلع حديث مدري من وين يحلل الشي اللي كان حرام’…’لهذا السبب جاء الأمر الملكي باقتصارالفتوى على هيئة كبارالعلماء! ومع ذلك لازال مشائخ الصحوة ووعاظ المنابر يخالفون القرار’.

يحرمون وهم اول من يخالف

وكانت فرصة لبعض المغردين للتهكم على بعض الدعاة الذين يحرمون ويحللون على هواهم’ كل شئ يحرمونه حتى تظهر لهم مصلحة فيه ثم يحللونه !!! تفصيل’…..’ تقريبا كل شيء جديد عند الجماعة حرام، يمكن يحلل لاحقا حسب المصالح و الأهواء’….’كل شي في السعوديه ينزل يجلس خمس سنين حرام وبعدها اللي محرمينه هم اللي يستعملونه’.’ الدش حرام وتسابقواعلى الفضائيات..’.

بعض مما كان حراما

استعرض المغردون ما كان محرما عليهم في السابق ولم يكن بالشيء القليل ‘ تقريبا كل شيء حديث ما كانو البدو يعرفوه ابتداء بالدراجة مرورا بالبرق والهاتف والجوال .. الى الكاميرا والبلوتوث والنت الخ’…’ الصورة الشخصية !! الدش !! كاميرا الجوال !! حتى البيبسي حرموه فتره من الفترات’ ‘كان التصوير حرام، ووجود الأمريكي كفر، وبعثوا أبناءهم يعلموهم الغرب، وصوروا امام شلالات نياقرا’.

‘ الصّور التذكارية والتصوير.. لما أهالينا حرقوا نصف ذكرياتهم اكتشفنا أن من زرع في قلوبهم حرمتها عاد لينافس أكبر نجم تصوير’…..’ التصوير الحين يصورون بس ما يناظرون العدسة حركة صورني كني ما ادري’.

الدش

‘الدش كان حرام وكنا نركبه تهريب’…. ‘التلفزيون وخاصه اذا فيه دش كان جريمة شنيعة الحين يتنافسون من كثر التلفزيون بالبيت’.

‘ اعياد الميلاد ، حولو اسمها ل ‘يوم ميلاد ، وصارت حلال سبحان الله’.

وامور كثيرة اخرى مثل …’ الزواج الجماعي كان حراما والان اصبح حلالا’….” السيكل كانوا يسمونة حصان ابليس ومحرمينه’….’ مكبرات الصوت في المساجد كانت محرمة في عهد الملك عبدالعزيز، ثم أجبرهم على تركيبها، وحاليا لا تخلو المساجد منها!’….’ الدخان كان عقابه مثل عقاب مهرب المخدرات’.

‘الانترنت، بس صدق كان شيء مجهول بالنسبة لهم وفكرته كانت تخوف ههههه’…..”مدارس البنات، والحين في مجلس الشورى وصلوا’.

تعامل السعودي مع امر دخيل

علقت المغردة صبا الحمد ضمن الهاشتاق نفسه’ كان_حرام_وصار_حلال كل ما يتم تحريمه تحت مسمى ‘سد الذرائع’ و لم يرد نص شرعي بتحريمه بل الهدف منه تنكيل العباد و قمعهم’.

ووضعت صورة لنص تناقلها اكثر من 300 مغرد. وكتب عليها التالي:

تعامل السعودي مع امر جديد عليه: طريقة تعامل السعودي مع امر دخيل عليه يشبه جدا نموذج ‘روس’ المشهور بمراحل الحزن الخمسة وهي النكران، الغضب، المساومة، الاكتئاب، القبول. وهذه المراحل تنطبق على ما حصل في مواضيع مثل تعليم البنات واستخدام الدش( الصحن) وقيادة المرأة للسيارة.

تحت صورة لفتيات سعوديات كُتب التالي:

1- لن نرسل بناتنا الى المدارس لتعلم الفسق والفجور (النكران)

2 سوف نحرق كل مدرسة تبنى للبنات (الغضب)

3 تتعلم فقط قرأن وعلوم دينية (المساومة)

4- حسبي الله عليكم الله يحفظ بناتنا من الشركيات (الاكتئاب)

5- طال عمرك بنتي ما حصلت مقعد في الجامعة ممكن تتوسط لنا؟

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر