سوشيال ميديا: حرب كلامية بين الاخوان والامارات

0

هذا المحتوى من

RNW

جانيت نمور- إذاعة هولندا العالمية- تطورت المناوشات الكلامية التي تدرو منذ فترة بين رئيس شرطة دبي وضاح خلفان والناطق باسم جماعة الاخوان في مصر محمود غزلان، لتأخذ منحى ابعد. فقط انضم وزير الخارجية الاماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان إلى السجال حين اتهم قبل يومين التنظيم العالمي للاخوان المسلمين بالتواصل والعمل على اختراق هيبة الدول وسيادتها وقوانينها. كما دعا الوزير دول الخليج للتعاون لمنع جماعة الاخوان المسلمين من التآمر لتقويض الحكومات في المنطقة.

رد الاخوان المصريين
جاء الرد عليه من عضو مجلس شورى الجماعة في مصر سعد عمارة حيث علق ساخرا ‘ربما وزير الخارجية له صداقات مع النظام السابق في مصر’. مؤكدا ان المجموعة التي القي القبض عليها في الامارات منذ فترة قصيرة ‘لا علاقة لها بجماعة الاخوان المسلمين’. وذلك في اشارة الى القاء الامارات القبض على نحو 60 اسلاميا محليا في وقت سابق اتهمتهم بالانتماء الى جماعة الاخوان المسلمين المحظورة في البلاد والتآمر للاطاحة بالحكومة.
بدوره نائب رئيس حزب الحرية والعدالة المصري عصام العريان رد بتغريدة على موقع التويتر تقول ‘نسبت وسائل اﻹعلام تصريحات لوزير خارجية اﻷمارات عن فكر اﻹخوان ولعله ﻻ يجد وقتا لقراءة رسائل مؤسس الجماعة’. ونفى في تغريدة اخرى تدخل الاخوان في شؤون الدول وكتب ‘اربعون عاما مع اﻷخوان أيقنت أنهم أصدق الناس وطنية وأخلصهم لبلدهم واحرصهم على احترام الدستور والقانون وﻻ يتدخلون فى شئون الدول اﻷخرى وأوفياء’.

هجمة على العريان
حديث العريان هذا اثار السخط عليه من قبل العديد من الاماراتيين فرد عليه مغرد اماراتي وقال ‘الامارات لم تتدخل يوما في شؤون اي دولة في العالم، لكن تنظيمكم يا استاذ عصام هو من يدس انفه في شؤوننا ومن حقنا استئصاله وبتره’. وقال مغرد آخر ‘انتو اساسا تنظيم دولي يبقى ازاي لا تتدخلو في الدول الاخرى .. ان لم تستحي فقل ما شئت’.

كما تعرض العريان للانتقاد من قبل المغردين المصريين الذين شنوا حملة على الاخوان مركزين على الفقر وتردي الاحوال في البلاد، رغم كل الوعود واستخدم المغردون هاشتاق ‘حاكموهم وافضحوهم’. وسال احد المغردين ‘هم الإخوان مشغولين بأمور الغير ليه، ما تخليكم في الخيبة اللي أنتوا فيها’.
وقال احد المعلقين المصريين على الفيسبوك تعليقا على نفي العريان تدخل الاخوان ‘ال بيقول ان الاخوان مش بتدخل فى الدول يروح يشوف التنظيم ال اتمسك فى الاردن.. حسبى الله ونعم الوكيل فى الاخوان دول وربنا يرحمنا منهم فى مصر’.

مصر ليست الاخوان
استعرت المشادات الكلامية على المواقع الاجتماعية بين المصريين انفسهم بين منتقد للاخوان ومتهجم على الامارات وحكامها. وقالت مغردة مصرية ‘مصر ليست الاخوان، مصر لن تنسى فضل الشيخ زايد ومكانة الامارات لن تهزها ريح الاخوان فهي راسخة كالجبال’. في وقت كتب احد المصريين على صفحته على الفيسبوك ‘اجمل بلاد الخليج وأكثرها تقدما وحكامها من أخلصهم لبلادهم وأكثرهم خلقا وتواضعا ورحم الله الشيخ زايد الرجل الذي كان يحب مصرا حبا شديدا ونحن كمان نحبه ونعشقه ونعشق الأمارات’.

رد عليه احد المعلقين بالقول ‘الشيخ زايد شيئ و(….) الذين يحكمون هذه البلاد الان شيء اخر. وبعدين لا توجد نهضة حقيقية، النهضة ان كانوا ينتجون ما يأكلون ويلبسون و يسيرون به ويتعالجون به، انهم كالاغنام التي تكاسلت واستغلت ثروات بعثها الله اليهم فبنوا بها مدنا شكلها جميل. ولكنها الى زوال يكفي انهم يعيشون على الاموال المسروقة من دم الغلابة عندنا، اليس هذا بكاف ان تتدمر هذه النهضة الكاذبة في اقرب وقت’.
رد معلق آخر عليه ‘وانت فاكر ان نهضة الاخوان هى نهضة القيمة المضافة، الاخوان كلهم تجار ورأسماليين جشعيين، كمان روح اشتغل فى اى شركة اخوانية هيمضيك على شيك ب 100000 جنية علشان لو حاولت تشتكية يحبسك، هى دة نهضتكم اما بالنسبة للامارات يا حيلتها دى فيها حاليا مجمعات لتصنيع الطائرات وشعبهم عايش زى الفل فاتلهى واسكت يا ابو نهضة’. وتهكم احدهم بالقول ‘بعد الشيخ زايد اصبحت الامارات العنصرية وليست العربية’.

مواقف رافضة للخلاف
كان هناك بعض التغريدات التي اعتبرت ان ما يجري ليست من مصلحة العرب وقال احد المغردين السعوديين ‘اعتقد من الغباء السياسي من دول الخليج استعداء مصر ويقعون بين ايران ومصر وسوريا والعراق لعبة انتحارية في السياسة ‘. كما استغرب البعض مبادرة الاخوان المسلمين في مصر بالرد على وزير خارجية الامارات رغم انه لم يشر الى مصر بكلامه.

‘الاخوان ليسوا من الاسلام’
التوتر الحاصل في العلاقات بين الامارات ومصر حين لم تجدد الامارات تراخيص الاقامة للعمال المصريين او منح تأشيرات عمل بعد اندلاع الثورة المصرية وفي وقت ردت الامارات الامر الى ‘عدم وجود جهات أمنية مستقرة في مصر للاستفسار من خلالها عن الأشخاص الراغبين في العمل’. لكن هذا الامر لقي تفسيرات مختلفة في مصر.
كما ساهم في زيادة هذا التوتر التغريدات التي اطلقها رئيس شرطة دبي ضاحي خلفان المنتقدة للاخوان كان ابرزها التغريدة التي كتبها اثر فوز الرئيس المصري محمد مرسي ووجه فيها العزاء للامة العربية والاسلامية وقال ‘العزاء للأمة العربية والإسلامية بفوز الإخوان فإنهم ليسوا من الإسلام في شيء استخدموا الدين ولم يخدموه’.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر