رئيس وزراء بريطانيا يتجاهل فوز الاتحاد الاوروبي بجائزة نوبل للسلام

0

هذا المحتوى من

Reuters

لندن (رويترز) – لم يعلق رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون على منح الاتحاد الاوروبي جائزة نوبل للسلام يوم الجمعة في تناقض مع ما ابداه قادة آخرون لدول الاتحاد وهو ما يعكس العلاقات المتوترة بين بريطانيا واوروبا.

ويواجه كاميرون ضغوطا كي يتخذ موقفا صارما في مواجهة بروكسل لتهدئة اعداء الوحدة الاوروبية في حزبه -حزب المحافظين- الذي يخشى خسارة الانتخابات في 2015 امام حزب الاستقلال البريطاني الذي تتزايد شعبيته على خلفية دعوته لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.

وسارعت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل وقادة اوروبيون اخرون إلى التعبير عن مشاعر الفخر والسعادة عندما اعلنت لجنة نوبل قرارها لكن كاميرون بقي صامتا ولم يعلق على الامر.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء بعد طلبات متكررة للتعليق ‘لا اعتقد اننا ننوي اعلان شيء.’

واصدرت وزارة الخارجية البريطانية بيانا من عبارتين فقط بعد عدة ساعات من الاعلان عن فوز الاتحاد الاوروبي بالجائزة.

وقال البيان ‘هذه الجائزة تعترف بالدور التاريخي للاتحاد الاوروبي في تعزيز السلام والمصالحة في اوروبا خاصة عبر توسعه في وسط وشرق القارة.’

وعلى العكس من ذلك قالت ميركل ان ‘حقيقة ان لجنة نوبل كرمت هذه الفكرة إنما يمثل حافزا ومسؤولية أيضا بالنسبة لي شخصيا.’

واشاد الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند بفوز الاتحاد الاوروبي بالجائزة ووصف ذلك بأنه ‘شرف عظيم’ بينما قال رئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي إنها جعلت الاتحاد الاوروبي موضع إعجاب بقية العالم.

(إعداد ابراهيم الجارحي للنشرة العربية – تحرير احمد حسن)

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر