رئيس وزراء المغرب يحذر اوروبا من خطر التفاوت بين الشمال والجنوب

0

هذا المحتوى من

AFP

ستراسبورغ (مجلس اوروبا) (ا ف ب) – حذر رئيس الوزراء المغربي عبد الاله ابن كيران الاثنين في ستراسبورغ من خطر ‘انفجار’ اجتماعي في جنوب البحر المتوسط بسبب التفاوت في توزيع الثروات بين الشمال والجنوب.

وقال ابن كيران في خطاب موجه ‘الى الاوروبيين’ القاه في مجلس اوروبا في اطار المنتدى العالمي للديموقراطية، ‘ان ثمار التنمية ما زالت تستفيد منها نخبة، في حين ان قسما من السكان متروك لامره ولا يملك شيئا’.

واضاف رئيس الحكومة المغربية ‘عندكم الاقوياء يملكون الكثير والاخرون القليل. لكن عندنا الاقوياء يملكون كل شيء، تقريبا اكثر من عندكم، لكن اولئك الذين لا يملكون شيئا ليس لديهم اي شيء. وعندما لا يكون هناك توازن ينتهي الامر بالانفجار’.

وتابع محذرا ‘اولا انكم مع الولايات المتحدة تستفيدون مما يجري في العالم، من الثروات الموجودة في بلداننا’، و’بما ان الامر ليس منصفا فانه لا يدوم’.

من جهة اخرى دعا ابن كيران المستثمرين الاوروبيين الى التصرف ‘كشركاء شرفاء’ والى عدم ادارة ظهرهم لبلاده عند اقل نزاع اجتماعي في الشركات التي يستثمرون فيها.

وقال بسخرية ‘ما اسمعه عن انتقال (مصانع وشركات) امر يضحكني’. واضاف ‘نريد ان يكون لدينا شركاء شرفاء. ان اتيتم الى بلادنا عندما كانت الامور على ما يرام، فاننا سنشعر بالارتياح ان بقيتم معنا عندما تسؤ الامور’.

وفي خطابه الذي تميز بلهجة ساخرة لفت ابن كيران الى ان المغاربة وبشكل اعم الشعوب العربية واجهوا الاوروبيين مرات عدة في التاريخ الحديث.

وتابع ‘ايها السادة الاوروبيون الذين نكن لكم الاعجاب، نجد انفسنا في كل مرة امامكم. لقد كنتم مستعمرينا، ورافقتم ديكتاتوريينا، واستقبلتم ثوارنا واليوم تستضيفون شتاء الربيع العربي’. مضيفا ‘انني اهنئكم لان الجميع يجد ملجأ عندكم بطريقة او باخرى’.

وراى ابن كيران وهو اسلامي معتدل وصل الى السلطة بفضل الاصلاحات التي بدأها الملك محمد السادس، ‘ان الشعوب العربية الاسلامية ضاقت ذرعا، ففي الوقت الذي يتواجد فيه المال بايدي حفنة، فان الحريات وحقوق الانسان والديموقراطية تنتهك كل يوم’.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر