دوري المحترفين | إدجار يقود الشباب لتعميق جراح الوصل !

0

دوري المحترفين | إدجار يقود الشباب لتعميق جراح الوصل !

نجح فريق الشباب في الفوز بهدفين مقابل هدف على ضيفه الوصل في اللقاء الذي جمعهما على استاد مكتوم بن راشد بنادي الشباب لحساب الجولة التاسعة من دوري المحترفين الإماراتي.

التهديد الأول للوصل كان عن طريق المصري شيكابالا الذي سدد ضربة حرة مباشرة في أقصى الزاوية اليسرى للحارس سالم عبدالله الذي تصدى لها ببراعة ومرونة عالية في الدقيقة 14 كان الشباب على موعد مع الهدف الأول لكن العارضة منعت الكرة من الدخول إلى الشباك بعد أن سدد عصام ضاحي كرة رأسية قوية محولة من الركلة الركنية لتضيع فرصة التقدم على الشباب.

سيطرة وصلاوية بدون خطورة وهجمات شبابية منظمة وتمثل تهديد حقيقي على مرمى الوصل أحداها عبر البرازيلي سياو الذي توغل داخل منطقة الجزاء وسدد كرة لكن مرت بجوار القائم الأيمن .

الدقيقة 23 شهدت محاولة على المرمى من وليد عباس الذي سدد كرة ساقطة بقدمه اليسرى لكن الكرة وجدت ياسر سالم في المكان المناسب وأخرجها إلى خارج الملعب.

الشوط لم يشهد أي جديد فالشباب الأكثر سيطرة على الكرة بينما الوصل يحاول خطف هدف التقدم والحفاظ عليه لكن لم ينال أي فريق مبتغاه لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي .

الشوط الثاني شهد أول أهداف المباارة في الدقيقة 46 بعدما نفذ لويس انريكه ركلة ركنية ليسددها حسن إبراهيم وتصطدم في أحد المدافعين وتدخل المرمى ليتقدم أبناء المدرب باكيتا بهدف مقابل لاشئ.

وسط الميدان كان هو المكان الأكثر شغلاً من اللاعبين حيث اراد كل فريق الاستحواذ على هذه المنطقة المحورية والتي تنبى منها الهجمات .

أبرز فرص المباراة كانت في الدقيقة 74 عبر عبد الله عيسى الذي لم يستغل خطأ حارس الوصل الذي خرج من مرماه محاولاً تشتيت كرة بينية لتصل للبديل عبد الله عيسى الذي سدد كرة علت عارضة المرمى الخالي بسنتيمترات قليلة.

بعدها بدقيقة نفذ شيكابالا ضربة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء ليسددها المصري ببراعة لكن الحارس كان يقظاً وتصدى لها لتضيع فرصة التعديل.

الوصل يسيطر ويحاول تعديل النتيجة وحدث بالفعل في الدقيقة 76 عبر هدافه الأورجوياني الفارو الذي تلقى تمريرة عرضية من البديل راشد عيسى لعدما تلقى تمريرة بينية رائعة من شيكابالا ليسددها الفارو في شباك سالم عبدالله.

بعدها بدقائق كاد يتقدم الجوراح مرة أخرى عبر سياو الذي سدد كرة قوية للغاية وينجح الحارس راشد علي في التصدي لها وترتطم بالعارضة وتخرج إلى ركلة ركنية.

نفذت الركلة الركنية بدقة كبيرة من لويس انريكه للبرازيلي الأخر إدجار سيلفا الذي أطلق قذيفة برأسه لتسكن شباك الوصل ويتقدم الشباب مرة أخرى.

لتنتهي المباراة بفوز الشباب بهدفين مقابل هدف ويرتفع رصيد الشباب من النقاط إلى النقطة الثامنة في المركز الحادي عشر في حين يتجمد رصيد الوصل عند النقطة العاشرة في المركز التاسع.

 

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر