حوار مع قائد معسكر رأس عباس وأبرز القيادات الميدانية بعدن

0

أسرار معسكر رأس عباس بالبريقة – عدن يكشفها سليم أبو وقاص : 

ــ وجدوا أن العمل مثمر وأن جميع الجبهات استفادت منه فأصبح من السهل الإفتراء على أي مجموعة من المقاومة بتصنيفها تحت إطار القاعدة

ـــ رأس عباس المعادلة الصعبة في تحقيق النصر حقيقة لا يمكن إنكارها

ــ هناك من يسعى إلى نشر الفتن والبلبلات بنشر الإفتراءات والتشويه بالمقاومة

11218785_876982252377119_2240030067546065328_n

أشيع في الآونة الأخيرة عن قيادات بالبريقة بأنها تتبع القاعدة وأن تسلمت المليارات في الحرب وأنها لم تقبل تسليم معسكر رأس عباس للدولة لأنها تدرب فئات معينة تحت غطاء القاعدة أسئلة وغيرها كثيرة دارت في خلد الناس ألهبت صدروهم وهم يبحثون عن الإجابة ، وبدورنا أجرينا هذا الحوار مع أبو وقاص أحد أبرز القيادات الميدانية في مديرية البريقة وقائد معسكر عباس في الحرب الأخيرة على عدن ، للبحث عن الإجابات لما يدور في خلد الناس ، وإليكم نص الحوار :

حاوره / المركز الإعلامي للمقاومة الشعبية ــ البريقة / عدن
في البدء نشكر موافقتك لنا لإجراء هذا الحوار معك ، وأول سؤال لنا

ــ هل كنت تتوقع قدوم مليشيات صالح والحوثي للمناطق الأخرى وصولا لعدن ؟
مشروع الحوثيين مشروع عقائدي وهي مش قضية سياسية التي تكمن حلولها بوقت واتفاقيات معينة وبسرعة تنتهي وهم كانوا يسيطرون على 2 كيلوا متر مربع ولم يستطيعوا التقدم والتوسع لأنهم واجهوا مقاومة صادقة من أهل دماج , والان كملوا دماج ودخلوا كتاف ودخلوا صنعاء وتعز وإب ودمار وغيرها بطريقة سهلة بسبب خيانات العسكر المواليين لعلي صالح , وفي ذلك الحين لبست السروال واشتريت السلاح والرصاص وتساءل الجميع لماذا أبو وقاص يعمل هكذا ومن ضمن هؤلاء ابني صاحب العمر 15 عام حيث فأخبرتهم أنهم سيأتون إلى هنا وهذا ما توقعت وحدث .

ــ كيف بدأت المقاومة ومن أين وتحت قيادة من ؟
بدأت المقاومة في البريقة بجانب الشيخ راوي وشفته مشغول جدا بمتابعة السلاح والذخيرة وكثير متابعات يجريها أخرى وشفت نفسي بجانبه لا أأدي الدور المنوط بي , المهم ذهبت مع الشيخ راوي إلى عمران والمثلت مكان الدغل كان تحت سيطرة المقاومة وبعدها جمعت مجموعة من الشباب الي عنده سلاح واخترنا مكان مهم نقاوم فيه وهو في عمران وكان يأتي الغذاء لنا من صلاح الدين من وليد الصبيحي وهشام الصبيحي والشيخ هيثم رحمة الله عليه , وتقدمنا إلى البوابة الشرقية هذا بعد الانكسار الذي صادفه أخونا ماجد أحد قياديين المقاومة وأصبحت عمران غير تابعة لنا لكن سور الفردوس مازال مع المقاومة اتيت وابو همام موجود هناك ورأيت مجموعة كبيرة بس ما تعرف من هم قيادتهم ومن الجاسوس فيهم ومن ومن وهكذا , والعجيب أن موقعهم عند البوابة الشرقية وقلت للشيخ هيثم وجود الناس بالطريقة هذه عبث , المهم مشطنا البوابة الشرقية لسور الفردوس وبعدها التقيت ماجد الردفاني وهذا كان ماسك المطار في صلاح الدين وأخبرناه اننا تحت قيادتك وشوف مكان مناسب وقول لنا نمسكه ونقاوم من خلاله وحدد لنا المكان وتفاجئت عندما رأيت اصحابنا متواجدين بالبوابة الشرقية مع ان البوابة الغربية معنا وقلت ليش أصحابنا متأخرين وبيننا وبينهم ما يقارب 3 كيلو وأكثر وفي يوم جمعة أتصل عليا أبو منير كان في عمليات البريقة يسألنا فين مكانك وأخبرته اننا في البوابة الغربية من الفردوس قال لي انسحبوا من موقعكم الطيارة ستاتي وتضرب واخبرته أنهم في العمليات تواصلوا مع الطيران واعطوهم إحداثيات الموقع انه تبعنا , ليتصل بي مرة اخرى ليقول ان الطائرة اخطأت وقصفت أصحابنا في جولة كالتكس , انسحبنا من الموقع وبعدها أجتمع أئمة المساجد مع مجموعة من القيادات وقرروا جعلي قائدا على صلاح الدين والشيخ هيثم النائب وبعدها حصلت مناوشات تفيد بأن من يقاتل في صلاح الدين هو من أهلها على لسان ماجد الردفاني فأخبرته اننا من البريقة وجئنا مناصرين لهم وحجة على ذلك في ردنا له أن المقاومين الموجودين بالمطار هم من صلاح الدين كلهم بل ان العديد منهم من خارج البريقة , على كلا قلت لهم خلاص يعني ننسحب إيش رايك يا شيخ هيثم فقال لي الله يرحمه بادلك على مكان اقلقنا جميعا وهو مكان خالي وأين يقصد ؟ رأس عباس الموقع خطير ولو دخلوا الحوثة من هناك بيكون خطر كبير علينا وافقت واشترطت عليهم بأنه لا تعودوا كرة صلاح الدين بأن تقولوا بعدين اخرجوا من المعسكر قالو لا تخرج المهم كان مكان خطير ومقفر جدا وحار ولكن بدأت اجمع المقاومين فيه وكان أخي عمار المرفدي رحمة الله عليه عنده خلفية بالتدريب واتفقنا اننا نستفيد من الوقت وندرب المقاومين .

ــ من هم الفئات التي تم استهدافها للتدريب ؟
من جميع الأطياف الصالح والطالح الطيب والشرير نحن لا نبحث عنهم أو عن مصنفاتهم أو انتماءاتهم فقط ندربهم ثم يعودوا إلى جبهاتهم فمنهم من يلبس طيحيني ومنهم صاحب التمل والشمة وصاحب قصات الشعر المختلفة ومنهم شباب لم يحملوا السلاح ابدا وحتى سألنا بعضهم لماذا اتيت أخبرونا بانه واجب ديني ووطني .
– هناك من قال أن هذه المعسكر يتبع قيادة من القاعدة ما ردك ؟
شوف يا اخي كثير من البلبلات أشيعت لكن كل من اتى إلى المعسكر وتدرب تغيرت الرؤية الكاملة وأضيف بأن نايف البكري محافظ محافظة حاليا مع وفد معه زاروا المعسكر وتفاجئوا بان هناك شباب يعرفوهم من جيرانهم وحوافيهم يتدربون ليوقن الجميع حينها ان هذا المعسكر هو لتأهيل المقاومين وتعريفهم على حد أدنى بالسلاح الخفيف لكي يكون قتالهم ضد عدوهم فيه قليل من الوعي والخبرة على ان يكونوا عرضه للخطر فيما بينهم وفريسة سهلة للعدو .
– وما الفائدة الذي أثمره معسكر رأس عباس من تدريب المقاومين ؟
رأس عباس كان نبض جميع الجبهات ولن تجد جبهة في عدن بأكملها وإلا وهناك شباب من المقاومين قد تدربوا في رأس عباس بل وأضيفك بأن من الشباب الذين تقدموا للتدريب إلى رأس عباس لا يعرفون خاصية الامان في السلاح حيث يكون هؤلاء خطرا على زملائه المقاومين فالحمد لله تخرجت أول دفعة وعددهم 40 وكان توزيعهم للحراسة في المعسكر والدورة الثانية كان العدد 100 وهكذا ضل العدد في تزايد مستمر

ــ عمل مثل هذا يحتاج إلى تمويل ما هو كان مصدركم ؟
سؤال جميل , أنا جلست مع عدة أشخاص ومن ضمنهم الشيخ راوي وقالوا مستعدين بدعمنا وأيضا سعيت إلى الجهات المختصة بالنسبة للتغذية وكانوا أصحاب صلاح الدين ما زالوا يوفروا لنا التغذية بحكم أننا ما زلت مرتبط بالشيخ هيثم وكانت التغذية لعدد قليل ثم جاءنا فضل الوالي والشيخ عبدالله وسماحة وجزاه الله خير الشيخ راوي ما قصر بتوفير البترول لسيارات النقل وبدأنا الدورة الثانية بعدد مائة وكانوا يوفروا لنا 3 وجبات والحمد لله أصبحنا لا نهم مسألة التغذية وكان العدد يزداد إلى أن وصل 320 بالدورة الرابعة وبدأنها حينها ندرب الاشخاص الذين يمتلكون السلاح الكلاشنكوف لأنه الأداة الهامة في التدريب

ــ سمعنا عن كتيبة التدخل السريع ممكن تخبرني كيف بدأت الفكرة وما دورها ؟
وجدنا الهدف السامي من المعسكر ليس بالشكل الصحيح المتكامل حيث ان الدورة عندما تنتهي يغادر الجميع , فابتكرت فكرة اخرى وهي اختيار شباب ويتم تدريبهم بشكل خاص وبالذات الشباب من المناطق المحروقة المغلقة من قبل مليشيات صالح والحوثي فكان الكثير ملاذهم هو المعسكر وليس لهم مكان غيره أو اماكنهم الاخرى بها اسرهم فقد يكونوا عبئا عليهم واتفقت مع المدربين على إنشاء كتيبة التدخل السريع وبدورهم جلسوا مع المقاومين وأعلنوا للجميع هذا الامر , و دورها يكمن في حال انكسار أي جبهة من الجبهات في عدن للمناطق التي مازالت مع المقاومة يتم إرسال كتبة التدخل السريع ولتعزيز وصد هجمة مليشيات صالح والحوثي وتبيث المواقع بعد صد الهجمة لأهل المنطقة ذاتها وعودة الكتيبة للمعسكر لتعزيز جبهة اخرى ولكن احيانا نرى ضعف في بعض الجبهات مما نضطر إلى البقاء فيها يوم او يومين حتى تتعدل الأمور , وكانت بادرة طيبة وذو فائدة كبيرة جدا , وكان اول نزول لها كان بعمران وطلبونا تعزيز في بير احمد وجعوله والبساتين وجبهة المطار والعصيمي وما خلف كلية الهندسة الشعب ودار سعد وإنماء وغيرها وبعضها تم تكرار التوجه لتعزيزها لأكثر من مرة

ـــ لماذا في آخر أيام الحرب اختفت او تراجع دورها ؟
بسبب أننا اكتشفنا موقع اخر وأخطر المواقع التي يجب تواجد قوة فيها وهي الجهة الشمالية التي خلف الحسوة وكان يبعد عنا من الخلف قرابة الكيلو مازن العقربي فطالبناه بالتقدم ولكن لم يتقدموا فعززنا ذلك الموقع مع الاستقرار فيها فصارت جبهة ولم تعد كتيبة التدخل السريع وكانوا يتصلوا علينا وكنا لم نستطيع ترك مواقعنا لأهميتها وأصحاب الحسوة والشعب وبير احمد يعرفوا حق المعرفة بأنه تركنا لموقعنا هذا لاستطاعت مليشيات صالح والحوثي اقتحام البريقة وفصل المنصورة والشيخ عثمان عنها وكانت من أخطر الجبهات حيث بلغ عدد الشهداء فيها 11 شهيد و 40 جريح من الكتيبة والحمد لله غير ان هناك أسباب أخرى حيث كانت المدة التي أنخرط فيه المقاومين في كتيبة التدخل السريع طويلة فقد ملوا واصبح لهم التزامات وجب عليهم تنفيذها فتغيب بعضهم وتقلص العدد ورغم هذا إلى انني أتقدم لهم بجزيل الشكر وجزاهم الله خير الجزاء على كل ما بذلوه في نصرة إخوانهم في جميع الجبهات

ــ ما قصة رفضكم لما أشاع مؤخرا عن تسليم معسكر راس عباس وما الهدف من ذلك ؟
أولا اخي الكريم ما كان رفضنا من عبث وهؤلاء حائوا زيارة وشافوا الشباب وهم يتدربون في المعسكر وكان ذلك في الدورة الخامسة وان بضني أن حتى هؤلاء كان عندهم رؤية ان المعسكر مصنف وان فيه نوعية خاصة من المتدربين لكن كما أسلفت في سؤالك السابق بأنهم تفاجئوا حينها رؤيتهم لأقربائهم وجيرانهم بل وان احد أولاد الوفد القادم كان يتدرب في المعسكر , المهم وبعد مرور شهر طالبونا كلا من نايف البكري مع اللواء احمد سيف بالتسليم وكان الهدف الذي نحن نعمله بالمعسكر انهم بيكون يدربوا فيه اليمنيين القادمين من السعودية وردنا عليهم بأن هذا المعسكر تدريبي ليأتوا ويتدربوا ليس هناك مشكلة نتدرب مع بعض والكل يستفيد من الاخر فرفضوا هذا الشي واخبرهم الشيخ راوي بأنه لا يمكن قطف زهرة مثمرة ليدبل باقيها كله وعندكم القدرة لزراعة زهرة أخرى في مكان اخر لأنه هذا المكان منتج ودعم لكل الجبهات دون استثناء واذهبوا واسألوا كل الجبهات وكان هناك مواقع اخرى يستطيعون تدريب افرادهم مثل ما يحبون كموقع معسكر الجلاء الذي كان خالي ومعسكر سبأ , صح أنه كان فيه فضل حسن واصحابه لكن الانسب كان لهم معسكر الجلاء ما كان فيه إلا الحراسة بجانب الباب وأعطيناهم بدائل حتى أخبرناهم بمواقع أخرى مثل بير احمد كلية الهندسة والحقوق ممكن يدربوا الناس فيها , وصراحة كان اللواء احمد سيف غير معارض تماما وقال ننظر في الاماكن الاخرى وانتم تشكرون على كل شيء وانتم اثبتم وجودكم وإخلاصكم لعدن في ضل هروب القيادات ومش من حقنا نطالبكم بالخروج من المعسكر أو نجبركم على ذلك فلكم الشكر والتقدير وتواعدنا ليوم أخر لنتباحث أكثر بالموضوع لكن واقعة معسكر بير أحمد كانت سببا لينشغل الجميع وعذر كلا منا الاخر وأغلق الموضوع وبعدها بمدة قالوا نريد المعسكر لنشر قوات للتحالف وان المعسكر انسب مكان وذلك في ضل وجود الحوثيين في عمران وكانت الصواريخ تصل إلى جبال المعسكر فقلنا لهم لو كان ولابد سيكون الامر تحت إشرافنا وتشاورا مع اصدقائكم بهذا الامر وإذا ما كان هناك موافقة فمعناه انكم لا تثقون فينا ونحن لا نثق بكم وانقطع الحديث ولم يطالبوا بعدها بالمعسكر قرابة شهر لحين صار نايف البكري محافظا حينها ارسل الاخ عبد الرحمن البكري ويريد موضوع تسليم رأس عباس جلست مع اخواني القيادات عبد الحميد القائد بالنيابة على المعسكر والشيخ راوي وتناقشنا بالموضوع وقررنا أنه لا مانع مدام المعسكر أكمل دورته التدريبية والخطر أنزاح عن عدن
المعسكر كان فيه ذخيرة بضني انها كثيرة كيف تعاملتم معها ؟ ذخيرة المعسكر المتبقية مازالت موجودة وحافظنا عليها جيدا وما كنا نصرف الذخائر في الحرب إلا بأوراق معتمدة من العمليات 22 مايوا أو من جهات نعرفها في المقاومة وتثق فيها

ــ مالهدف من اتهامكم بالقاعدة أو بتنظيم الدولة بعد تمركزكم في معسكر رأس عباس ؟
شوف يا اخي المنافقين كثير فلما وجدوا ان العمل مثمر وان جميع الجبهات استفادت منه كيف بعاطل الموضوع كيف ؟ فأصبح من السهل الافتراء على أي مجموعة من المقاومة بتصنيفها تحت إطار القاعدة وغيرها والناس بعدها على طول تتأفأف مننا وتؤل وتشجب وتندد وهو افتراء لا يمس الحقيقة من قريب ولا من بعيد وهي ايادي خفية تسعى بدورها إلى زعزعة المقاومة ونشر الفتن وهذا ضهر جليا الان بعد دحر مليشيات صالح والحوثي وهزيمتها بعدن

ـــ طيب ما قصة استلامك أنت بالذات لــ2 مليار ؟
هذا الكلام مما أضحكني كثيرا بل وأضيفك كمان قيل استلمت 23 مليون لكن أين هي ومن اين جاءت ومعروف ان التحالف يقدم دعم لجهة معينة فقط تحت علم الاخ نايف البكري لكن باختصار اقول كما قال الله تعالى ( قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين )
وأضيف بأنه قد تكون هناك خلايا نائمة تسعى إلى الفتن بين المقاومة وتشويها لغرض إحراقها في المرحلة القادمة لكي تخسر تعاطف الناس معها وايضا تهميش دورها الأخلاقي في حربها ضد المعتدين لتكون ظاهرة سلبية للناس مع العلم انه من يشوهون سمعتهم الان هم من ترك اهلهم وذويهم للدفاع عن عدن في وقت تخلى عنها قيادتها , هم من كانوا يتعرضون لشدة الحر صابرون لحماية الدين وأهلهم أهل عدن ، هم من لا ينامون إلا ساعات معدودة وهم يتصدون لهجمات مليشيات صالح والحوثي هجمة تلو الأخرى لأجل الحفاظ عن الدين والعرض والمال , وبرأيك دين من ؟ وارض من ؟ وعرض من ؟ ومال من ؟ أليس كله لأهل عدن فهناك من يسعى إلى تشويه المقاومة لتأكدهم انها مشروع قادم يرفع الظلم عن الناس ويحارب الفساد ويجتثه من جذوره وان المقاومة تحمل مشروع لا تقبل على ارضها كل من باع او تخلى عن عدن واهلها , باختصار المقاومة تحمل مشروع يقتضي بعدم ركوب الانذال على ضهور الابطال ويجب على كل مقاومة تنصيب لها قيادة بالمحافظة من اخيار الناس لا يشترون بمال ولن يكونوا أبدا خنجرا يضرب بها الناس والمقاومة من الخلف مثل ما شاهدناه في هذه الحرب .

ـــ طيب هنا تساءل مهم إذا كان التحالف يدعم جهة واحدة من أين تمتلك جبهتكم القوة والإمكانيات التي شهدنا لها دور كبير في صد العدوان عن عدن في كل الجبهات ؟
طبعا انا لست ناكرا لدعم بشير المضربي فقد دعم بنوعية معينة حوالي 20 قطعة كلاشنكوف اول ما فتح معسكر راس عباس ودعمنا كذلك بشراء سيارة والجبهات الاخرى كان دعمها بشكل خاص إلى ان جاء الإنزال الجوي الذي كنا نطلبه دائما وبكثرة لحاجتنا له في صد هجوم الحوثيين في بداية الحرب في عمران ولكن بعد مطالبات عديدة نزلت 7 برشوتات ولكنها لقمة في زربة فمنها تعلق في الجبال ومنها الاخر بعيدة جدا لكن الحمد لله جلبناها وكانت خير دعم لنا

ــ رسالة لمن تحب أن توجهها ؟
أوجه عدة رسائل أولها إلى قادة الجبهات بالمقاومة بضبط الامن والسكينة بعدن فيكفي ما عاناه الشعب من قبل واثناء الحرب وأن يكونوا على راي واحد باننا لا نرى الظلم لأحد ولا نرضى الخيانة ولا السرق ولا المجرمين ولا الخونة الهاربين الذين تركوا المقاومة في الجبهات لوحدهم , وليكونوا صفا واحدا ضد أي تدخل او إملاءات من الخارج أن يسلط بعض من لهم سوابق لكي يحكموا عدن والجنوب بشكل عام وفي المناطق المحررة من مليشيات صالح والحوثي أو أن يعود الظلم وتعود الوجوه الملوثة السابقة بالعمالة في النظام السابق وايضا ان لا يتركوا شبابهم الذين كانوا بالجبهات ولا يتخلون عنهم لانهم الرجال الذين يجب ان يكرموا بكل معاني التكريم فهم القيادة والريادة فهم من ضحى وصبر وقاتل وانتصر .
والرسالة الثانية أوجهها لمن ولاهم الله ولاة أمورنا أقول لهم أن يتقوا الله بهذا الشعب المظلوم المكلوم لسنين وان يدعوا الامر لله من قبل ومن بعد ومن ثم ليدعوا الامر للناس الصادقين بالجبهات الذي ضحوا وبذلوا كل ما يملكون دفاعا عن الأرض والعرض الدين هؤلاء هم من اخلص الناس لعدن أستثمروهم ولا تهمشوهم فهم لن يقبلوا بظالم ينصب عليهم , ونقول لكم المقاومة ليست منتظرة أي إملاءات من الخارج لماذا لأن من هم في الخارج لم يكونوا مع المقاومة , فروا وتركوا الناس وقدر أينا آثار ذلك لكن الحمد لله الله ألف بين قلوب الجميع , والان وكأنهم يريدون ان يغنموا فقط انتصارات الأبطال , فهم لا يعلمون إلى اين يذهبون إن ذهبوا للجيش فالجيش هو الخيانة وإذا ذهبوا إلى الامن فهم الخوف بعينة فما ليس لهم سبيل إلا أئمة المساجد والمشايخ والناس الطيبين الصادقين والمخلصين من عناصر الجيش الشريف وقليل جدا هم وإن كان هناك حظا في المستقبل فكل ما ذكرت يجب أنيكون لهم الحق الوفير فيه .
رسالتي الاخيرة للشعب المظلوم ان يقفوا يدا واحدة مع المقاومة التي حمت الدين والعرض والناس والثكالى في البيوت وان لا يتقولوا عليهم إلا بما يعلمون وان لا ينصاغوا للبلبلات تؤدي إلى فتنة ودمار بل يجب عليهم التفاخر بهم دائما لأنهم هم الدرع المتين والحصين لهم دائما فمع وجود الناس بكثرة بالطرقات والمساجد فلم يكن لهم دور في المقاومة فينبغى على الناس أن يثقوا بالمقاومة وان يكرموهم بالكلام الطيب الحسن دائما وأن يكونوا صفا واحدا مع المقاومة في محاربتهم للمجرمين والسرق والفاسدين وان يقولوا بكلمة واحدة ومن امامهم المقاومة لا للظلم بعد اليوم في مدينتي واقولها بكل شفافية زعل من زعل أو رضى من رضى من ضل في عدن وحارب هم المخلصين لها ومن لم يشارك بالحرب فعليا وليس شكليا فليس له مكان بها من لم يتخلى عن عدن واهلها بالحرب فسيكون اكثر حرصا على عدن وأهلها بالسلم .

ــ في ختام حوارنا هذا نشكرك على سعة صدرك لنا وحمى الله عدن واهلها من كيد المعتدين وجنبها الفتن ما ظهر منها وما بطن .

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر