حقيبة طفلك المدرسيّة قد تكون خطيرة على صحّته

0

أظهرت دراسة أميركية أن 58 في المئة من آلام الظهر عند الأطفال سببها الحقائب المدرسية الثقيلة، فعُمر الطفل عند دخوله المدرسة ست سنوات، وفي هذه المرحلة يكون النموّ أسرع من قدرة العضلات على تحمّل الأوزان الثقيلة، ‏وهذا الألم عند الأطفال غالباً ما يعكس حالةً مَرَضيّة باطنية.

حول ذلك، كان معنا الطبيب أكرم الحسني المختص في الجراحة العظمية والتشوّهات عند الأطفال.

 

علامات خطيرة تستوجب المراقبة عند طفلك:

 

ـ الألم المُستمرّ أو المزداد في الظهر.

 

ـ الأعراض العامّة مثل ارتفاع درجة الحرارة والخمول ونقص الوزن.

 

ـ التغيّرات العصبية.

 

ـ الخلل الوظيفي للأمعاء أو المثانة.

 

ـ العمر الصغير، وخصوصاً الأصغر من أربع سنوات، فالألم قد يشير إلى الاشتباه بورم.

 

ـ انحناءات العمود الفقريّ اليسرى المؤلمة في مستوى الصدر.

 

ـ عدم القدرة على المشي أو المشي بصعوبة.

 

نصائح حول الحقيبة المدرسية الصحّية:

 

ـ ألا يزيد وزن الحقيبة عن 10 في المئة إلى 15 في المئة من وزن الطفل.

 

ـ العضد ملاصق للجسد أثناء حمل الحقيبة.

 

ـ لا يُفضّل حمل الحقيبة على جهة واحدة بل توزيع الوزن على الكتفين.

ـ وضع حقيبة الظهر فوق عضلات منتصف الظهر.

ـ وجوب ارتكاز حقيبة الظهر على نحوٍ مُتساوٍ في منتصف الظهر.

ـ يتعيّن تعديل أحزمة الكتِف للسماح للطفل بحمْل حقيبة الظهر وخلْعها بسهولة ويُسْر.

ـ شدّ الأحزمة بحيث لا تصل حقيبة الظهر إلى تحت الظهر.

 

نصائح حول طريقة الجلوس الصحيحة:

 

  • يجب أن يكون مسند المقعد ذا ارتفاع كافٍ، يمتد من الأسفل (المنطقة القطنية) إلى الأعلى (الكتف).
  • يجب أن يكون مسند المقعد من الخلف ليّناً وليس قاسياً (مُنجّداً).
  • يجب أن يستند كامل الفخذين على المقعد.
  • يجب إسناد القدمين على الأرض بحيث يكون مستوى الركبتين في مستوى الوركين أو أعلى قليلاً منهما، وذلك لإرخاء العمود “القطني”.
  • بالنسبة إلى الجلوس أمام الحاسوب، يجب أن تكون الشاشة في مستوى النظر، والمسافة بين العين والشاشة 30 سم، والعضد بجانب الجسم أثناء الجلوس.
  • أن يكون مستوى الرأس مستقيماً أثناء الجلوس، وتجنّب انحناء الرقبة قدْر الإمكان.
  • يجب أن يكون المكتب الذي عليه جهاز الحاسوب قريباً منك، وحاول أن يلامس بطنك حرف الطاولة.

     نصائح للتخفيف من آلام الظهر:

ـ الكالسيوم
يساعد على بناء عظام قوية، ويمنع هشاشتها. لذلك يجب الاعتياد على تناوُل الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل الحليب، والخُضَر الورقية، والسمسم، والجبن، واللبن، والخميرة، وعظم السمك.

ـ العلاج بالحرارة:
لآلام الظهر المزمنة، إذ يُستخدَم كيس مطّاطي يحتوي الماء الساخن مُدّة 20 دقيقة.

ـ الأوكالبتوس النفط:
الأوكالبتوس النفط هو مادة طبيعية معروفة على نحوٍ فعّال لعلاج آلام الظهر. تطبيق 3- 4 قطرات من زيت الأوكالبتوس على منطقة الحلق. يمكنك أيضاً إضافة الزنجبيل المبشور.
ـ البابونج:
له تأثير مُهدّئ، ويساعد على تخفيف توتّر العضلات، لذلك يجب شُرْب

 كوب إلى ثلاثة أكواب من البابونج لتخفيف آلام الظهر.

حقائق علمية:

  • 85 في المئة من الأطفال الذين لديهم ألم مستمر في الظهر لأكثر من شهرين، وُجِدت لديهم أمراض باطنية مُعيّنة قابلة للتشخيص: 33 في المئة كسور خفيّة أو تحلّل في فقرات الظهر، 33 في المئة مشكلات لها علاقة بالحدب وميول العمود الفقري، 18 في المئة التهابات أو أورام، والتشخيص عند النسبة الباقية 15 في المئة فقط غير مُحدّد.
  • 60 في المئة من المراهقين يُعانون من آلام في الظهر، بعضها سببه بسيط وحميد، والآخر قد يكون خطيراً.

 

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر