حركة الاحتجاج ضد الحكومة الكويتية تتكثف

0

هذا المحتوى من

AFP

الكويت (ا ف ب) – اعربت المعارضة الكويتية الاثنين عن عزمها مواصلة حركة الاحتجاج على الرغم من القمع العنيف بالامس لاكبر مظاهرة في تاريخ الكويت.

وقالت مجموعات المعارضة في بيان اثر اجتماع لها انها على الرغم من الاجراءات القمعية التي مارستها الحكومة ستواصل حملة الاحتجاج وستعلن نشاطات جديدة.

ومساء الاحد، استعملت الشرطة الكويتية القنابل المسيلة للدموع والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين الذين كانوا يحتجون على تعديل القانون الانتخابي. وجرح اكثر من مئة متظاهر و11 شرطيا، بحسب منظمة حقوقية والسلطات.

واضاف بيان المعارضة ان التصدي للاصلاحات هو ‘معركة طويلة’ لكنه اكد ان الاحتجاجات الشعبية ليست ‘موجهة ضد آل الصباح’ الحاكمة في الكويت منذ اكثر من 250 عاما.

واوضح البيان ان مطالب الشعب الكويتي لا تقتصر على الغاء مرسوم تعديل القانون الانتخابي لكنها تشمل اصلاحات سياسية ترمي الى تحويل الكويت الى ديموقراطية برلمانية.

وكانت شرطة مكافحة الشغب في الكويت فرقت الاحد انصار المعارضة الذين كانوا يتجمعون للسير في تظاهرة كبيرة تنديدا بقرار امير البلاد تعديل النظام الانتخابي، بحسبما افاد ناشطون وشهود.

وكانت المعارضة دعت الى التظاهر احتجاجا على قرار امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الصباح تعديل النظام الانتخابي قبل الانتخابات التشريعية المبكرة التي تمت الدعوة لاجرائها في الاول من كانون الاول/ديسمبر.

ووقعت مواجهات عندما منع عناصر الشرطة المحتجين من التجمع في ثلاثة مواقع مختلفة في العاصمة الكويتية وتم اعتقال عدد من الاشخاص بينهم خصوصا النائب الاسلامي البارز وليد الطبطبائي بحسب ما افاد ناشطون عبر تويتر.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر