ثلاثة آلاف شخص يتظاهرون في مالي رفضًا للتطرف الديني

0

ثلاثة آلاف شخص يتظاهرون في مالي رفضًا للتطرف الديني

شارك أكثر من ثلاثة آلاف شخص في تجمع في باماكو أمس، تلبية لدعوة من الداعية الشهير في هذا البلد شريف عثمان مدني حيدرة لتأكيد رفض المجتمع في مالي للتطرف الديني وأنصاره المسلحين الذين يسيطرون منذ أشهر على شمال البلاد.

وقال حيدرة المنظم الرئيسي للتجمع ‘إن بلدنا يعرف الإسلام منذ أكثر من 13 قرنًا لا يمكننا قبول التطرف الديني الموجود حاليًا في شمال مالي’.
وحضر الاجتماع عدد من المسئولين الحاليين والسابقين بينهم الكابتن أمادو سانوغو قائد المجموعة الانقلابية السابقة، وينوسي توري رئيس الجمعية الوطنية، وممثلون عن أحزاب سياسية، إضافة الى مسئولين دينيين.
من جهته قال رئيس الجمعية الوطنية للصحفيين ‘إن هذه التظاهرة تجسد أيضًا رغبة الشعب بأسره في أن تتم سريعًا إعادة توحيد البلد وطرد العدو خارجه’.
وفي بيان مشترك تالي خلال التجمع دعت منظمات شبابية إسلامية مالية المجتمع الدولي لمساعدة باماكو على استعادة السيطرة على كل انحاء البلاد.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر