تفاصيل جديدة حول حادثة التفجير الذي تعرض له موكب وزير الدفاع اليمني

0

كشفت مصادر أمنية معلومات جديدة في حادثة التفجير الذي تعرض له موكب وزير الدفاع اللواء محمد ناصر أحمد يوم الثلاثاء قبل الماضي أمام مقر رئاسة مجلس الوزراء، وأكدت وضع اليد على أدلة حيَّة وموثقة ترجح نظرية الاختراق الأمني لموكب وحراسة الوزير.
وقالت المصادر ان التسجيلات المصورة التي قدمتها السفارة الروسية لمشاهد التفجير أظهرت بوضوح وجود شخصاً يدعى “مثنى” كان يقود السيارة الصالون التي نفذت الهجوم التفجيري وتحمل رقم (8484).
وأضافت إن السلطات الأمنية تعرفت على المدعو “مثنى” وهو المسئول المالي لرجل دين شهير، كما يعمل في الفرقة الأولى مدرع.
وأشارت المصادر إلى أن السفارة الروسية المجاورة لمبنى رئاسة الوزراء (غرباً) قدمت نسخة من التسجيلات المصورة التي رصدتها كاميرات المراقبة الخاصة بمبنى السفارة التي تشرف على الساحة المواجهة لرئاسة الوزراء وموقع التفجير ووفرت مشاهد تفصيلية دقيقة للحادثة لحظة بلحظة لم يكن ممكناً معرفتها نظراً لمحدودية المعلومات المصورة التي التقطتها كاميرات المراقبة في الجانب اليمني من جهة مقر رئاسة الوزراء ومواقع أخرى.
وتحفظت المصادر عن تقديم مزيد من التفاصيل، لكنها أكدت بصورة باتة المعلومات الخاصة بهوية الشخص الذي كان يقود السيارة الصالون التي انفجرت بملاصقة سيارة المرافقين لوزير الدفاع بينما كانت سيارة الوزير قد ابتعدت قبل أن تنحرف وتصطدم بعمود إنارة.. وتظهر المشاهد المسجلة الوزير وهو يترجل منها بينما كان دخان أبيض يتصاعد مع المقاعد الخلفية للسيارة.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر