تعادل ريال مدريد وبرشلونة 2/2 ضمن منافسات الأسبوع السابع من الدوري الأسباني

0

تعادل نادى ريال مدريد امام نظيرة برشلونة عن بنتيجة 2/2  ضمن منافسات الأسبوع السابع من الدورى الأسبانى.

شهدت بداية المباراة، صراعا بين لاعبى الوسط فى العشر دقائق الأولى حتى استطاع فابريجاس لاعب وسط برشلونة الهروب من الناحية اليسرى، ولعب عرضية خطيرة وجدت الدفاع الملكى ونجح بيبى فى إبعاد الكرة، وفى الدقيقة 12 أضاع الفرنسى كريم بنزيما فرصة الهدف الأول للميرينجى وسدد الكرة بطريقة غريبة.

سارت الأمور في الدقائق الأولى لأمسية الكامب نو في اتجاه لاعبي المدرب تيتو فيلانوفا من حيث امتلاك الكرة في وسط الملعب وسط ترقب للفريق المدريدي من أجل اقتناص الكرة.

وخرجت التصويبة الأولى تجاه المرمى من قدم الأرجنتيني أنخيل دي ماريا لاعب وسط ريال مدريد تجاه مرمى فيكتور فالديز الحارس الكتالاني.

وأهدر الفرنسي كريم بنزيمة فرصة وضع الفريق الملكي في المقدمة عندما هيأ له رونالدو عرضية من على الجانب الأيمن في منطقة الجزاء سددها بصورة غريبة بجوار الراية الركنية.

واتسم أداء عدد من لاعبي فريق برشلونة بالعنف وظهر هذا في إيقاف سيسك فابريجاس وسيرخيو بيسكويه لبيبي وأنخيل دي ماريا.

وظهر الاتحاد المدريدي في الدفاع عند وقف مراوغات ليونيل ميسي في أكثر من مرة.

ومن جديد أهدر لاعبو الفريق الملكي فرصة التهديف فأرسل الألماني أوزيل عرضية من ركلة ركنية على رأس سيرخيو راموس الذي سددها بجوار القائم في أقرب الفرص نحو المرمى.

وحاول أندرياس إنييستا الرد على التحركات المدريدية بتصويبة على شباك إيكر كاسياس مرت أعلى من العارضة بدون خطورة.

وبعد مجموعة تمريرات رائعة من أوزيل لخضيرة لكريم بنزيمة لكريستيانو سدد رونالدو صاروخية أرضية من داخل منطقة الجزاء في الزاوية الضيقة للحارس فيكتور فالديز ليتقدم الضيوف 1-0.

وبعد مجموعة تمريرات رائعة من الفريق الملكي سدد كريم بنزيمة في القائم الكتالوني قبل أن ترتد الكرة لدي ماريا لتذهب تسديدته خارج الشباك.

وخرج داني ألفيس مصاباً ليدخل مونتويا في تشكيلة الفريق الكتالوني.

ونجح ليونيل ميسي في تعديل النتيجو بعد تلقي عرضية من بيدرو رودريجيز ارتبك أمامها دفاع الفريق الملكي ليجد ميسي نفسه أمامه كاسياس لتصبح النتيجة 1-1.

الهدف السادس عشر لميسي في شباك ريال مدريد منح فريق البارسا ثقة على الجانب النفسي جعلته يمتلك الكرة في نصف ملعب الضيوف ، وعلى الجانب الآخر كان للهدف تأثير السلب على الملكيين.

وتواصل العنف الكتالوني عندما نال المهاجم بيدرو رودريجيز بطاقة صفراء للتدخل العنيف على راموس.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر