تصفيات المونديال | إنجلترا تتلاعب بسان مارينو وتهزمها بخماسية

0

هذا المحتوى من

Goal

تلاعب المنتخب الإنجليزي بضيفه المتواضع منتخب سان مارينو وهزمه بخماسية نظيفة على ملعب ويمبلي في الجولة الثالثة من تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم، وهي نفس النتيجة التي فاز بها على مولدوفا في افتتاح التصفيات، ليرفع رصيده لسبع نقاط في صدارة المجموعة الثامنة.

وكان السؤال قبل إنطلاقة المباراة كم من الوقت ستصمد سان مارينو التي تقبع في المراكز الأخيرة في تصنيف الفيفا وهي الأسوأ ترتيباً من بين دول الاتحاد الأوروبي لكرة القدم؟، لذلك دخل المنتخب المتواضع المباراة مدافعًا من البداية على أمل الخروج بأقل الخسائر، ولم تكن له أي أنياب هجومية طوال اللقاء.

لم يجد المنتخب الإنجليزي أي صعوبة في بسط سيطرته المطلقة على المباراة وشن أكثر من هجمة خطيرة، كان أبرزها تسديدة من واين روني الذي ارتدى شارة القيادة في غياب جيرارد ولامبارد ذهبت على مقربة من القائم، قبل أن يعود روني برأسية إثر كرة عرضية من لايتون باينز عبر الرواق الأيسر لكنها علت العارضة في الدقيقة 22.

ثم تسديدة من كليفيرلي من مسافة قريبة أبعدها حارس سان مارينو بأعجوبة، قبل أن يعود تشامبيرلين ليحاول إنهاء عذرية شباك الضيوف لكن تسديدته ذهبت عالية أيضًا في الدقيقة 29، بعدها تدخل الحظ وأعلن مساندته لسان مارينو في الدقيقة 33 عندما وقفت العارضة والقائم في دقيقة واحدة في وجه الهدف الأول للمنتخب الإنجليزي.

فتكفلت العارضة أولاً برد تسديدة قوية من مايكل كاريك من خارج منطقة الجزاء، لتصل إلى داني ويلباك في مواجهة المرمى مباشـرة لكن القائم أناب هذه المرة عن حارس سان مارينو وتصدى للكرة، ليشعر بعدها لاعبي المنتخب الإنجليزي بالحرج في أن يخرجوا من الحصة الأولى بدون أهداف.

لكن صمود الضيوف لم يستمر طويلاً، عندما انفرد داني ويلباك بحارس سان مارينو الذي لم يجد مفرًا سوى عرقلته ليحتسب حكم المباراة ركلة جزاء نفذها بنجاح واين روني على أقصى يمين المرمى منهيًا حالة التعادل، وواضعًا فريقه على طريق الانتصار في الدقيقة 35، وبعد دقيقتين فقط عاد بعدها زميله داني ويلباك الهدف الثاني بطريقة ولا أروع عندما حول كرة عرضية من لينون بكعب قدمه داخل الشباك.

ولم يُبادر منتخب سان مارينو بالتحرر من قيوده الدفاعية بعد تخلفه بهدفين، ماجعل المباراة تسير في اتجاه واحد فقط، فأبعد الحارس تسديدة أرضية خطيرة من روني إلى ركلة ركنية، ثم عاد وأمسك بتسديدة أخرى من تشامبيرلين قبل نهاية الشوط الأول.

لم يتغير الحال كثيرًا في الشوط الثاني حيث استسلم منتخب سان مارينو إلى واقع الهزيمة وحاول التكتل دفاعيًا لمنع استقبال شباكه لأهداف أخرى لتخفيف الهزيمة بعدما فقد الأمل في محاولة تخطي منتصف الملعب، في الوقت نفسه واصل المنتخب الإنجليزي مده الهجومي، وتوالت الفرص المهدرة واحدة تلو الأخرى، إلى أن جاءت الدقيقة 69 ليوقع روني على الهدف الثالث لمنتخب بلاده والثاني له من تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء استقرت في الزاوية اليسرى.

لكن داني ويلباك أبى إلا وأن يرد مجددًا على روني مثلما فعل في الشوط الثاني وأضاف الهدف الثاني هو الآخر والرابع لإنجلترا مستغلاً كرة عرضية من كليفيرلي من الجانب الأيمن لم يجد صعوبة في وضعها الشباك في الدقيقة 79، لتنهار بعدها دفاعات سان مارينو تمامًا ليأتي الدور على تشامبيرلين ليُضيف الهدف الخامس في الدقيقة 77 من تسديدة من داخل منطقة الجزاء.

لم يستثمر رجال المدرب روي هودسون باقي الفرص التي أتحيت لهم في الدقائق الأخيرة والتي كان من الممكن أن ترفع غلة الأهداف إلى 6 أو 7 ‘على الأقل’ لكنهم اكتفوا بما أنجزوه لتنتهي المباراة بفوزهم بخماسية نظيفة.

 

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر