تجمع طبي يحذر من خطورة مقابض الأبواب ومعاليق الملابس الحديدية على عيون الأطفال

0

تجمع طبي يحذر من خطورة مقابض الأبواب ومعاليق الملابس الحديدية على عيون الأطفال

حذر تجمع طبي من خطورة مقابض الأبواب ومعاليق الملابس الحديدية على عيون الأطفال وسط مطالبة بفرض مواصفات عامة واستبدال ‘الحديد’ في تلك المعاليق بالخشب أو البلاستيك المصقول بحيث تصبح الأطراف غير حادة.

واستعرض التجمع الطبي احدى الدراسات التي تمت على 5 آلاف طفل بمدينة الرياض راجعوا إحدى العيادات ان نسبة ضعف البصر بينهم بلغت بلغت 5% في حين ان نسبة العمى وصلت الى 2%.

جاء ذلك خلال المؤتمر الأول لطب عيون وبصريات الأطفال والذي نظمته الشؤون الصحية للحرس الوطني بالتعاون مع جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية واللجنة الوطنية لمكافحة العمى (لمع) ومجلس الشرق الأوسط وإفريقيا لطب العيون (مياكو) وأقيم hls بقاعة مكارم في فندق ماريوت الرياض، وافتتحه الدكتور سعد المحرج مدير عام الشؤون الطبية للحرس الوطني نيابة عن المدير التنفيذي لصحة الحرس الوطني الدكتور بندر القناوي.

وشدد الدكتور طارق الدباسي رئيس شعبة العيون والمشرف على العيادات الخارجية في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض والمشرف على المؤتمر على اهمية فحص الاطفال قبل دخول المدرسة لعلاج العيوب الانكسارية لديهم وتصحيحها.


تكريم راعي الحفل

وكشف الدكتور الدباسي عن ان نسبة الحول دون عمر المدرسة يصل الى 3%، و 2% من الاطفال لديهم كسل بالعين، لافتا الى ان 69% ممن لديهم كسل بالعين (اهمال الدماغ للعين) يكون السبب الابرز هو وجود عيب انكساري.

وبين الدكتور الدباسي إن المؤتمر يهدف إلى تعزيز وتوسيع المعرفة في مجال أمراض العيون والحول لدى الأطفال وطرق تأهيل المعاقين بصريا ومرضى التوحد ومعرفة أسباب وطرق فحص وعلاج العيوب الأنكسارية لدى الأطفال والرضع وعلاج ضعف البصر بالمعينات البصرية المساعدة.

الى ذلك قال الدكتور القناوي في كلمة القاها بالنيابة عنه الدكتور المحرج ان هذا المؤتمر هو والمتخصص في عيون الاطفال يعتبر الاول على مستوى المملكة والشرق الاوسط منوها باهتمام المؤتمر بذوي الاحتياجات الخاصة كالتوحد واستقطاب المتخصصين في ذلك، مشيرا الى ان هذا المؤتمر سيكون بداية لتأسيس مؤتمرات مماثلة في المستقبل.

من جهته عبر رئيس مجلس الشرق الاوسط الافريقي لطب العيون الدكتور عبدالعزيز الراجحي عن امله بأن يساهم المؤتمر في تطوير الخدمات المقدمة للاطفال في مجال ضعف البصر والاعاقة البصرية مشيرا الى ان اهم التدخلات الصحية هو الكشف والتدخل المبكر حتى لا نضطر الى التعامل مع المضاعفات المختلفة.

من ناحيته بين الدكتور عبدالمجيد العبدالكريم وكيل جامعة الملك سعود للعلوم الصحية لشؤون الدراسات العليا والشؤون الأكاديمية ان المؤتمر يشارك فيه متحدثون من الولايات المتحدة الامريكية وكندا اضافة الى ورش عمل تطبيقية في تخصص بصريات الاطفال.

وفي ختام الحفل افتتح الدكتور المحرج المعرض الطبي المصاحب للفعاليات والذي ضم احدث اجهزة تشخيص امراض العيون عند الاطفال.

3- جانب من المعرض الطبي

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر