تجربة قيادة : بي أم دبليو 550 أي

0

قبل بداية الحديث عن تجربتنا لـ بي أم دبليو 550 أي التي تشاهدون صورها هنا لا بد أن نتفق على أمر ما وهو أن ما نريده من سيارة فاخرة متوسطة الحجم هو ما يمكنها أن تؤمن لنا من رحابة وراحة وليس ما اذا كانت توفر أي قدر من متعة القيادة الرياضية، وفي الحقيقة فإن الأجيال السابقة من الفئة الخامسة لدى الصانع البفاري كانت تأخذ مسألة القيادة الرياضية الطابع على محمل الجد أكثر من اللازم – وبشكل متتطرف في بعض الأحيان- على حساب أي أمر آخر ولكن مع الجيل السادس والأحدث من الفئة الخامسة التي لطالما اعتبرت بمثابة الحصان الأسود الذي تعول عليه الشركة في رفع نسبة مبيعاتها فإن الأمر مختلف وذلك لأنها تضع راحة السائق ومرافقيه على رأس لائحة أولوياتها.

 وهنا لا نقول هذا الأمر للتقليل من شأن السيارة فهي تتمتع بقوة عالية وأداء ممتاز ولكن دون أن توفر نفس الشعور الرياضي الذي كانت توفره الأجيال التي سبقتها لأنها بكل بساطة لم تُصمم لتحقيق هذا الهدف، فبفضل نظام تعليقها المتعدد البرامج يمكنها أن تجمع بين أعلى مستويات الراحة من جهة وبين القدرة على الوصول الى سرعات عالية من جهة أخرى عبر محركها ذو الأسطوانات الثمانية سعة 4.4 ليتر وأحصنته الـ 400 القادرة على دفع السيارة الى سرعة 100 كلم/س خلال أنطلاقا من صفر بخمس ثواني.

 وبالحديث عن نظام التعليق فلا بد أن نذكر أنه يتوفر ضمن منظومة التحكم بديناميكيات القيادة التي تعمل وفق أربعة برامج تبدأ ببرنامج الراحة (كمفورت) الذي يوفر نبض لين يعزز من قدرة جهاز التعليق على امتصاص تعرجات الطريق، أما عند اختيار البرنامج العادي (نورمل) فتزداد قساوة التعليق نسبياً قبل أن تصل الى قمتها عند إختيار برنامجي القيادة الرياضية (سبورت وسبورت بلاس) هذا ولا تكتفي منظومة التحكم بديناميكيات القيادة بتغير نسبة نبض التعليق بل تقوم أيضاً بتبديل مستوى تجاوب دواسة الوقود ودرجة قساوة المقود وتبديل نقاط وتوقيت تعشيق نسب علبة التروس فضلاً عن تعديل مستويات تدخل جهاز التحكم بالتماسك تبعاً للبرنامج المعتمد.BMW

 إن التجهيزات الغنية التي وفرتها بي أم دبليو للسيارة تشمل جهاز الركن الآلي للسيارة، جهاز التحذير من الإصطدامات الأمامية، جهاز مراقبة الزوايا الميتة، جهاز التحذير عند تبديل خط السير بشكلٍ مفاجئ، نظام عكس بعض معلومات لوحة القيادة على الزجاج الأمامي مباشرةً أمام أعين السائق ونظام الرؤية الليلية وغيرها.

 وبما أنها من انتاج بي أم دبليو كان لا بد لتجهيزاتها أن تتمتع بأعلى مستويات الكفاءة والفعالية، فعلى سبيل المثال لا الحصر نذكر أنها مزودة بجهاز مساعدة كهربائي للمقود يقوم بتفعيل نفسه عند الحاجة دون الاعتماد على المحرك، بالاضافة الى ذلك جُهزت السيارة أيضاً بمولد كهربائي يعمل خلال عملية الكبح أو التباطؤ على إغلاق أغطية داخلية جرى تثبيتها خلف فتحات التهوئة الأمامية بهدف المساهمة بتحسين نسبة الجر وبالتالي التخفيف من استهلاك الوقود.

 BMWخلال تجربة القيادة على طرقات دبي كان لا بد لي من قيادتها أخذاً بعين الاعتبار أنها سيارة عائلية لذا اعتمدت وضعية القيادة المريحة مستمتعاً بما توفره لي من راحة عالية وانقيادية ممتازة دون التضحية بأي من عوامل التماسك، أما حين اعتمدت وضعية القيادة سبورت بلاس فبدا أن  نسبة التفاف المقود أصبحت أقصر وأكثر دقة كما حافظت السيارة على نعومة انقيادتها وتماسكها العالي المقرون بالراحة.

 وفي الختام، لا بد أن نذكر أن أبرز ما يميز الجيل السادس من الفئة الخامسة هذه من ناحية التصميم الخارجي هو انه يتمتع بخطوط ناعمة وأنيقة أبتعدت معها بي أم دبليو عن مفهوم التصاميم الجريئة التي عرفتها الشركة خلال حقبة المصمم كريس بانغل عندما أثارت تصاميم الأخير الكثير من الجدل بين من أحبها واعتبرها أنيقة وبين من رأى فيها تصميماً جريئاً الى حد الابتعاد عن كلاسيكية سيارات الصانع البفاري الذي يتمتع بشعبية منقطعة النظير.BMW-5-Series

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر