بانيتا: واشنطن لم تكن تملك معلومات ذات صدقية خلال هجوم بنغازي

0

هذا المحتوى من

AFP

واشنطن (ا ف ب) – اعلن وزير الدفاع الاميركي ليون بانيتا الخميس ان المسؤولين العسكريين الاميركيين لم يرسلوا قوات الى بنغازي بليبيا ابان الهجوم الذي تعرضت له القنصلية في 11 ايلول/سبتمبر بسبب افتقارهم الى معلومات استخباراتية ذات صدقية عما كان يجري هناك.

ووضعت قوات في حال تعبئة وكانت مستعدة للانتشار عند الحاجة، لكن قائد قيادة افريقيا انذاك الجنرال كارتر هام ورئيس اركان الجيوش الاميركية الجنرال مارتن دمبسي وبانيتا قرروا عدم التدخل.

وقال وزير الدفاع في مؤتمر صحافي ‘ثمة مبدأ اساسي يقضي بعدم ارسال قوات في ظل خطر من دون معرفة ماذا يحصل، من دون امتلاك معلومات في الوقت المناسب عن الاحداث التي تحصل’.

واضاف ‘حصل ذلك في بضع ساعات وانتهى حين تمكنا فعلا من معرفة ماذا حصل’.

وادى الهجوم على القنصلية الاميركية الى مقتل اربعة اميركيين بينهم السفير في ليبيا كريستوفر ستيفنز.

ومذذاك، يواظب الجمهوريون على انتقاد سلوك ادارة باراك اوباما في التعامل مع هذا الحادث.

واثر الهجوم، ارسل البنتاغون فرقا من مشاة البحرية (المارينز) الى طرابلس واليمن لتعزيز امن الممثليات الدبلوماسية ونشر قطعا حربية قبالة السواحل الليبية.

من جانبه، ذكر الجنرال مارتن دمبسي في المؤتمر الصحافي بان البنتاغون ووزارة الخارجية يجريان حاليا تحقيقات حول كيفية ادارة هذه الازمة.

وقال ‘يمكنني ان اؤكد لكم من موقعي انني واثق بان قواتنا كانت مستنفرة وجاهزة لرد الفعل على ما كان وضعا غير مستقر’.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر