انطلاق اعمال مؤتمر الحوار الوطني بصنعاء بحضور عربي ودولي وبرئاسة هادي

0

شبكة ساه الاخبارية || متابعات : 

موتمر-الحوار
انطلقت في العاصمة صنعاء صباح اليوم فعاليات مؤتمر الحوار الوطني برئاسة الرئيس هادي وحضور عربي وإقليمي ودولي.
وابتدأ الحفل بالنشيد الوطني عقب وصول رئيس الجمهورية رئيس مؤتمر الحوار تلى ذلك أوبريت غنائي ورسالة لأطفال اليمن للمتحاورين.

وقال الرئيس هادي في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الحوار: شاءت الأقدار أن ينعقد الحوار الوطني في يوم صادف استشهاده خيرة الشباب، معتبرا  يوم 18 مارس يوما فارقا في إحداث ملحمة التغيير في اليمن، بعد أن زلزل بما شهده من جريمة بشعة ضمير اليمنيين جميعاً والعالم كله.

وأضاف الرئيس هادي: الرحمة لشهداء اليمن الذين قدموا أنفسهم فداء لشعبهم ووطنهم عبر مراحل مسيرة طويلة ظلوا يبحثون خلالها عن دولة الحرية والكرامة والعدالة والمساواة والوحدة والأمن والاستقرار.

واعتبر أي محاولة لفرض تصور بالقوة بشأن القضية الجنوبية سيقود إلى فشل ذريع وإلى اخطاء كارثية، داعيا الجميع لفتح صفحة جديدة بعيدا عن المكايدات السياسية، والانتقال الى مستقبل أفضل ونسيان الماضي.

وأضاف: اليمانيون يطوون اليوم صفحة كالحة السواد وماضون نحو فجر جديد، مبديا ثقته بأعضاء المؤتمر وتفاؤله بجديتهم في بناء دولة تلبي للمواطن الرخاء والمساواة والعدالة.

وقال: لن نخيب أمل الشعب والعالم، ولا خيار أمامنا سوى النجاح.

أمين عام مؤتمر الحوار الوطني الدكتور أحمد عوض بن مبارك ألقى كلمة أشار فيها إلى الجهود التي بذلتها الأمانة العامة لمؤتمر الحوار لاستكمال التجهيزات الفنية لانعقاد المؤتمر.

وقال بن مبارك إن مؤتمر الحوار يجسد حكمة أبناء اليمن، وهو ثمرة لكوكبة من الشهداء بذلوا أرواحهم في الـ18 من مارس في جمعة الكرامة المشهورة، الذي يصادف اليوم الذكرى الثانية لها.

وحصلت نوع من الفوضى عقب كلمة بن مبارك، فيما يبدو أنها نقطة نظام رفعها أحد الأعضاء، غير أن الرئيس هادي أمسك الميكروفون وتحدث قائلاً: «يا صاحب نقطة النظام.. لحظة، اللي ما يعجبه هذا الحوار الباب مفتوح».

من جهته أكد المبعوث الأممي لليمن جمال بن عمر أنه لولاء دماء الشهداء لما وصل اليمن إلى ما هو عليه اليوم من التحول التاريخي.

وقال بن عمر: هناك رمزية لتزامن مؤتمر الحوار مع ذكرى جمعة الكرامة التي صنع منها اليمنيون نقطة تحول رغم محاولات بعض القوى اعاقة التغيير.

ودعا بن عمر للترحم على الشهداء من الشباب الذين أوصلوا اليمن إلى هذه المرحلة، مشيدا بالقيادات اليمنية التي قال إنها شجاعة حين وقعت على المبادرة الخليجية التي أفضت إلى انتقال سلمي وسلطة وإحداث تغيير.

وقال: إن الإجماع الشعبي كان مع التغيير، وإن اليمن هي الحالة الوحيدة التي تحقق فيها انتقال سلمي للسلطة وتغيير جذري لبناء دولة قوية تعالج قضاياها المستعصية وفي مقدمتها القضية الجنوبية.

مؤكدا بان الأمم المتحدة ستظل إلى جانب اليمن حتى إخراجه إلى بر الأمان.

إلى ذلك أكد امين عام مجلس التعاون الخليجي وقوف دول الخليج إلى جانب الرئيس هادي لاستكمال التغيير المنشود.

في حين استعرض الدكتور الإرياني في كلمته مراحل الإعداد والتحضير لمؤتمر الحوار.

وقدم الدكتور عبدالكريم الإرياني رئيس اللجة الفنية لمؤتمر الحوار الوطني، تقريراً مختصراً عن أعمال اللجنة منذ تشكيلها وحتى انعقاد جلسة الافتتاحية.

وتقدم الإرياني بالشكر لجمال بن عمر مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لما بذله من جهود كبيرة لمساعدة اللجنة الفنية للمؤتمر.

وقال إن مؤتمر الحوار يوم مجيدٌ وخالدٌ في تاريخ الوطن، ترقبه عيون الملايين من أبناء اليمن ودول أخرى.

وخاطب الإرياني المتحاورين قائلا لهم: إن المسؤولية الآن على عواتقكم لصنع بلدكم، ولننطلق جميعاً على درب الحرية والمساواة، لبناء دولة لامركزية يحكم فيها أبناؤها.

وجلس على منصة القاعة جوار الرئيس هادي كل من نوابه الدكتور ياسين سعيد نعمان وعبدالوهاب الآنسي وسلطان العتواني والدكتور عبدالكريم الإرياني وأحمد بن فريد الصريمه وغاب عن الحضور صالح هبره ممثل الحوثيين، إضافة إلى مقعد للأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني الدكتور أحمد عوض بن مبارك.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر