اميركي من اصل ايراني يعترف بضلوعه في مؤامرة دعمتها طهران لقتل السفير السعودي

0

هذا المحتوى من

AFP

نيويورك (ا ف ب) – اعترف المواطن الاميركي من اصل ايراني منصور اربابسيار الاربعاء بضلوعه في التخطيط مع الحرس الثوري الايراني لقتل السفير السعودي في واشنطن.

واثناء مثوله امام محكمة فدرالية في نيويورك التي كان من المقرر ان يحاكم فيها في كانون الثاني/يناير، فاجأ اربابسيار المحكمة باعترافه بذنبه. ويواجه حكما بالسجن لمدة 25 عاما في حال ادانته اثناء جلسة النطق بالحكم المقررة في 23 كانون الثاني/يناير.

وساله القاضي جون كينان ‘هل صحيح انه تقريبا من ربيع 2001 وحتى خريف 2011 انك والمتامرين معك .. وهم مسؤولون في الجيش الايراني، انكم اتفقتم على اغتيال السفير السعودي في الولايات المتحدة؟’.

فاجاب اربابسيار ‘نعم’، معترفا بذنبه في ثلاث تهم.

ودخل اربابسيار الى قاعة المحكمة ويبدو عليه النحول بلحيته الرمادية، وقد اوثقت يداه، تحت حراسة مشددة.

ووجد اربابسيار المرتبك صعوبة في تذكر عمره، وقال ’58 عاما، حسبما اعتقد’.

وكان اربابسيار اعتقل في ايلول/سبتمبر الماضي في مطار جون كنيدي الدولي في نيويورك. وتلا اعتقاله مسلسل قانوني ودبلوماسي طويل بين واشنطن وطهران وسط علاقات متوترة اصلا بين الجانبين.

ووجهت التهم الى اربابسيار ومتهم اخر هو غلام شاكوري، العضو البارز في فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني، الذي لم يتسن القبض عليه.

ونفت ايران بقوة اي ضلوع لها في محاولة الاغتيال التي تقول واشنطن ان وراءها فيلق القدس من خلال الاستعانة بقتلة من عصابة مخدرات مكسيكية مقابل 1,5 مليون دولار.

واتهم اربابسيار بترتيب تحويل 100 الف دولار الى الولايات المتحدة كدفعة اولى لافراد العصابة، بحسب ما جاء في لائحة الاتهامات.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر