القحطانى: بن مساعد ليس له مثيل..والهلال هو الكبير..والوسط الرياضة سىء

0

أرجع ياسر القحطاني قائد فريق الهلال الكروي  فى حديث لقناة روتانا خليجية أن خسارة فريقه آسيويا أمام فريق أولسان الكوري في الدور نصف النهائي إلى حال الكرة , وقال:”الخسارة لها أسباب والفوز له أسباب, قد تكون مقنعة وقد تكون غير مقنعة, وتواجدي هنا هو لمحاولة شرح بعض أسباب الخسارة والتي نأسف لها كفريق”.

وأكد ياسر فى حديثه :”كل المؤشرات كانت توحي بأن الهلال سيكون متأهلا, وكل الظروف كانت تسمح بتأهلنا, ونحن كلاعبين وجهاز فني تبدأ المباراة من أسبوع التمارين, ويتضح شكل الفريق وهل سيفوز أم لا, وذلك من خلال انضباط اللاعبين وتركيزهم, وتجاوبهم للأمور التكتيكية, ونقاشهم عن المباراة”.

واستغرب ياسر الحملة على إدارة الهلال, وقال:”أنا لم أرى حملة على إدارة مثل إدارة الأمير عبدالرحمن بن مساعد في الخروج هذا, الخسارة نتحملها جميعا, الإدارة تتحمل جزء, والجهاز الفني يتحمل, واللاعبون يتحملون, ولكن أنا أرى هناك أمور تنسب على الإدارة أو على اللاعبين أو على الجهاز الفني غير صحيحة, مثل من حمل الإدارة رغم أنها لا تدخل الملعب وتلعب المباراة, في العام الماضي جلبوا محترفين قبل المدرب وهذا مأخذ على الإدارة, ولكن هذه السنة المدرب هو من أختار اللاعبين ووافق عليهم, ولكن نسب اختيار اللاعبين على الإدارة وهذا أمر خاطئ وغير صحيح, أيضا لا تستطيع أن تلوم المدرب إذا تأخرت الرواتب”.

وأوضح ياسر القحطاني أنه شعر بأن هناك استهداف يقصد الأمير عبدالرحمن بن مساعد أكثر من اللاعبين والمدرب, وقال:”بعد مباراة أولسان اجتمعنا وأكدنا أننا مقصرين في المباراة, وكان أولسان أفضل منا في كل الخطوط”.

وأضاف:”الكل مجد الهلال بعد مباراتي الشباب والرئد, وكل من مجد الهلال عاد وانتقده بعد مباراة أولسان وهو نفس الفريق”.

وشدد القحطاني على أن هناك من الهلاليين من يبحث عن مصالحه الشخصية, وقال:” نحن نحتاج من يحب الهلال ويبحث عن مصلحته في الوقت الحالي ولا يبحث عن مصالحه الشخصية, هناك هلاليون يبحثون عن مصالحة شخصية من خلال الهلال, وهذا موجود, ونحن كهليين نعرفهم, وواضحين لنا”.

ووجه القحطاني رسالة لبعض الإعلاميين, وقال:”هناك من يغضب من كلامي حينما أقول بعض الإعلاميين فقير فنيا, والمشكلة أنه جزء طافح على الساحة, وهو آفة ومرض من أمراض العصر الحالي, ونتمنى أن نستأصلهم”.

وحول قسوته على بعض الإعلاميين, قال:”هم يحتاجون من يقول لهم الصراحة وأنا لا أتملق, ولا أحب التزلف للإعلام, الشيء الصحيح أو الخاطئ لا بد أن أقول فيه وجهة نظري”.

وعن سبب غضبه وعدم فرحه هذا الموسم رغم أنه سجل عدد من أهداف, قال:”لم أغضب والشيء الذي أغضبني هذا الموسم هو خسارة الهلال أمام أولسان, أنا دائما أفرح حينما أسجل هدف حرج, أما أمام الرائد فكانت النتيجة ستة”.

وعما إذا كان غضبه بسبب حقوقه, قال:”لم أتعود أسلوب لي الذراع, أو أمسك النادي أو الإداري من اليد التي تؤلمه, أنا رجل أؤمن بوعد الرجال, وليس لدي أي مشكل في الحقوق, وأموري كلها عال العال”.

وأضاف:”أنا ليس لدي شيء أخبيه, ولو كان لي حقوق لتحدثت فيها”.

وبين القحطاني أنه بقي له موسم غير هذا الموسم مع الهلال, وقال عن استمراره في الهلال:”الأمور طيبة, والنية (الآن) تقول أنني سأبقى في الهلال, (وأموت) في الهلال, وأرغب في الاستمرار فيه, ولكن نحن لا نملك الغيب, وقد يقول الهلاليون لا تريدك”.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر