القادسية يهزم الشعلة ويـتأهل للمباراة النهائية .. في نصف نهائي الدوري

0

حضرموت اون لاين / سيئون – جمعان دويل بن سعيد
حقق فريق القادسية بمديرية ساه بطل المجموعة الأولى عصر يوم امس الخميس على أرضية ملعب الشهيد جواس فوزا مستحقا على فريق الشعلة بعرض آل مخاشن بطل المجموعة الثالثة بنتيجة هدفين دون مقابل في النصف النهائي من دوري قدم اندية الدرجة الثالثة بوادي وصحراء حضرموت المؤهل إلى دوري قدم أبطال المحافظات للصعود للدرجة الثانية وبهذا الفوز يتأهل القادسية إلى خوض المباراة النهائية مع المنتصر من مباراة يوم الغد في النصف النهائي من الدوري والتي ستجمع بطل المجموعة الثانية فريق اللسك مع بطل المجموعة الرابعة فريق ريبون حريضة .

مباراة اليوم شهدت جمهورا كبيرا جاء مؤازرا للفريقين وعلى دقات الطبول والأهازيج والشعارات الجميلة وبأسلوب حضاري استمتعت به الجماهير الرياضية على مدرجات ملعب جواس كان لاعبي الفريقين يتراقصون بالكرة بين الهجوم والدفاع حتى لحظاتها الأخيرة .

الشوط الأول
دخل الفريقان وهما يدركان أهمية المباراة حيث لا توجد نقاط ولابد من فائز يتأهل الى المباراة النهائية ويضمن تأهله لتمثيل أندية ثالثة وادي حضرموت كبطل أو وصيف أندية الوادي أو خاسر يودع البطولة لذلك كانت بداية المباراة قوية من قبل لاعبي القادسية في شن هجوم متواصل على مرمى الشعلة الذي اربك لاعبي الشعلة والذي ظهر على اغلب لاعبيه التوتر الشديد من خلال التقيّد بالمواقع وعدم مغامرة الانتقال للوضع الهجومي الدقيقة 12 كانت اول رسالة يرسلها مهاجم القادسية صالح بافضل عندما سدد كرة قوية تمر من امام القائم الايسر لحارس الشعلة عندما تلقى كرة عرضية من زميله عمر محمد باعامر لكن تمضي دقائق الشوط ليضع مهاجم الشعلة عمر حمد بن حطيان رسالة انذار منبئة بخطر قادم على مرمى القادسية عندما ارسل كرة من تسديدة قوية من خارج المنطقة لتلامس العارضة لتخرج خارج الملعب وسط ذهول مدافعي القادسية . سيطر لاعبي القادسية على مجرى المباراة وخاصة خط وسط ملعبه عبر مهندس هجماته هاشم سعيد مبارك الذي صال وجال في مربعات الملعب وهو يرسل الهدايا لمهاجمي القادسية عبر الاجنحة والكرات العكسية لكن لم تجد من يترجمها إلى اهداف لتأخر المتابعة الهجومية من العمق وكانت اكثر من فرصة للقادسية في تسجيل هدف التقدم فيما اعتمد مدافعي الشعلة على نصب مصيدة التسلل الذي دائما ما يوقع بها مهاجمي القادسية .

الدقيقة 42 تأتي بالفرح للقادسية وأشعلت مدرجات الملعب لرابطة المشجعين للقادسية بأنغام وهتافات عندما سجل مهاجمه صالح عبدالله بافضل هدف التقدم عندما استلم كرة من تمريره بينيّة قاتله بين مدافعي الشعلة من الرائع مهندس الوسط هاشم سعيد والذي يتابعها ويتخطى ظهير الشعلة الايسر ليسدد الكرة قوية لتسكن الشباك على يمين حارس الشعلة معلنة الهدف الأول للقادسية .

الشعلة كان لتحركات مهاجمه عمر بن حطيان تشكل خطورة على مرمى القادسية ولكن لعدم سرعة توزيع الكرة لعدم وجود المساندة له في الهجمات المرتدة من قبل زملائه تكون سهولة انقطاع الكرة من بين اقدامه . لينتهي الشوط الاول بتقدم القدسية بهدف .

الشوط الثاني
بدأ بداية هجومية للقادسية مع تراجع لاعبي الشعلة إلى الخلف وكادت الدقيقة الأولى من انطلاقة الشوط أن يضاعف القادسية الهدف عندما تقدم مهاجمه متخطيا دفاعات الشعلة ولكن للتباطىء في التسديد احرم فريقه من هدف ثاني وتواصلت الدقائق والفرص تضيع الوحدة تلو الأخرى للقادسية وكادت تسديد عبدالعزيز باصحيح من كرة ثابتة في الدقيقة 61 من قرب خط المنتصف لملعب الشعلة ان تعمق جراح الشعلة ولكن العارضة وقفت حاجزا لمنع دخول الكرة . الشعلة لم يكن لاعبيه بنفس المستوى الذي ظهروا به في المباريات السابقة من خلال تحركاتهم داخل الملعب واعتمدوا فقط على الهجمات المرتدة والاعتماد على مهاجمهم عمر بن حديجان من خلال إنطلاقته المزعجة وامتلاكه فنون المحاورة . وفي الدقيقة 64 يقود نجم وسط القادسية هاشم سعيد مبارك هجمة مرتدة سريعة مستغلا تقدم لاعبي الشعلة ليرسلها للجناح الايمن للقادسية عصام سعيد عاصم الذي ينطلق بالكرة ويعكسها عرضية لقدم زميله صالح بافضل الذي يواجه المرمى لكن حارس مرمى الشعلة صادق سعيد بن جنيد يعرقل بافضل داخل منطقة الجزاء ليحتسب حكم المباراة ضربة جزاء بدون تردد وطر الحارس بالكرت الاحمر مما أضطر مدرب فريق الشعلة بتغير أحد لاعبي خط الوسط ودخول حارس الاحتياط ويسدد ضربة الجزاء عصام سعيد على يمين الحارس لتعلن عن الهدف الثاني للقادسية . بعد الهدف سيطر القادسية على مجريات المباراة مع وجود بعض الهجمات المرتدة الخجولة للشعلة لكن دون جدوى وكادت الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع الذي احتسبه حكم المباراة المقدر بأربع دقائق أن يقلص الشعلة النتيجة من هجمة مرتدة وتسديدة جميله من المهاجم بن حطيان لكن يصدها حارس مرمى القادسية والتي تعود مرة اخرى ولكن الحارس يتألق مرة أخرى وتخرج الكرة خارج الملعب ليعلن حكم المباراة نهاية المباراة بفوز القادسية بهدفين دون مقابل للشعلة الذي وضع على أدائه في تلك المباراة أكثر من علامة استفهام من مبارياته السابقة التي خاضها في الدوري .

حكم المباراة في الساحة شكري باشعيب وساعداه على الخطوط إيهاب باربود وعماد الكثيري وكرامه باعوضان حكم رابع راقب المباراة إداريا قرزي مفتاح الزبيري وفنيا الأستاذ حامد السقاف رئيس لجنة الحكام بالفرع بالوادي .

وبهذه النتيجة يتأهل القادسية إلى المباراة النهائية ليتقابل مع الفائز من مباراة عصر اليوم الجمعة فريقي اللسك وريبون حريضة .

Share this post on Delicious
StumbleUpon this post
Share this post on Digg
Tweet about this post
Share this post on Mixx
Share this post on Technorati
Share this post on Facebook
Share this post on NewsVine
Share this post on Reddit
Share this post on LinkedIn

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر