الفنان نجيب أمهالي: أنا ممثل كامل

0

الفنان نجيب أمهالي: أنا ممثل كامل

محمد أمزيان إذاعة هولندا العالمية/ تبدأ قاعات العرض السينمائية في هولندا عرض فيلم فالينتينو‘ الذي يقوم بدور البطولة فيه الممثل الهولندي من أصل مغربي نجيب أمهالي، بينما العرض الأول يجري اليوم الاثنين في قاعة باتي توشينسكي الشهيرة في العاصمة أمستردام. الفيلم ‘قفزة نوعية’ للفنان نجيب أمهالي، يقول الفنان المغربي محجوب بنموسى والد‘ أمهالي في الفيلم.

حبل الكذب

من الآن لا يوجد أي مبرر للكوميدي الهولندي المغربي نجيب أمهالي للكذب أو النفخ في سجله الفني أمام معجبيه وعشاق أعماله الكوميدية. دور البطولة المطلقة الذي حصل عليه لأول مرة في فيلم فالينتينو‘ يكفيه لإثبات قدراته في التمثيل وتقمص الأدوار المختلفة. إلا أن الشخصية التي يحيا أمهالي في جلدها في الفيلم قائمة أصلا على كذبة كبرى تتولد عليها كذبات بلانهاية. أمهالي قام بدور الكذاب المدمر‘ بحسب وصف الصحافة الهولندية.

‘البطل مضطر للكذب’ يقول محجوب بنموسى الذي مثل دور والد دينو فالينتينو بائع السيارات الإيطالية. إلا أن الأمور سارت تنتقل من كذبة لأخرى حينما دخل البطل في مغامرة غرامية مع ابنة مدير شركة السيارات الإيطالية وفي النهاية يضطر البطل للكشف عن هويته الحقيقية‘؛ هويته المغربية، وكأن منتجي الفيلم يعيدون الممثل لحبسه في دور نمطي.

أدوار نمطية

عرف الفنان نجيب أمهالي بعروضه المتميزة كواحد من ألمع الفنانين الهولنديين في صنف استاند أوب كوميديان‘ (مسرح الفرد الواحد) وسبق له أن حصل على جائزة ليدز كاباريه فيستيفال‘ باعتباره أول فنان من أصل مغربي يحصل على هذه الجائزة المرموقة في نوعها بهولندا.

غير أن أمهالي بعد تخرجه من المعهد العالي للتمثيل في أواسط التسعينات، فشل في تحقيق أمنيته في التمثيل فلجأ لفن الفكاهة ومسرح الفرد مضطرا. ولاقت عروضه التي كان يسخر فيها من أبناء جلدته في المقام الأول، نجاحا منقطع النظير لدرجة أن تذاكر الدخول تباع كاملة قبل سنة من العرض. أما في التمثيل السينمائي والتلفزيوني فقد اقتصرت منذ تخرجه من المعهد على أداء أدوار صغيرة نمطية قبل بأدائها لتغطية تكاليف الحياة اليومية، بحسب تصريحه لوسائل إعلام هولندية.

‘ما زلت حتى الآن استمتع من عروضي الساخرة، ولكنني أكثر سعادة بالأدوار السينمائية التي تعرض علي بين فينة وأخرى’، يضيف أمهالي. وإذا كان الممثلون من أصل مغربي ما يزالون يعانون من عدم التفات المنتجين الهولنديين إليهم كفنانين قادرين على أداء أدوار بعيدة عن الصور النمطية، إلا أن نجيب أمهالي يعتقد أن الوضعية تغيرت إلى الأحسن مقارنة مع السنوات العشر الماضية، معتبرا إنتاج فيلم ‘شوف شوف حبيبي’ الذي لاقى نجاحا منقطع النظير وتحول لاحقا لمسلسل تلفزيوني، النقطة الفاصلة في مسار الفنانين الهولنديين من أصل مغربي.

فنان مقتدر

في الاتصال الذي أجرته إذاعة هولندا العالمية مع الفنان محجوب بنموسى أشاد هذا الأخير بكفاءة الممثل نجيب أمهالي وتوقع له ‘مستقبلا كبيرا’ كونه يجمع بين السخرية والأدوار الجادة، واصفا إياه بكونه ‘ممثلا مقتدرا’. ويرى بنموسى أن الأدوار التي بدأ الفنانون المغاربة يؤدونها حاليا في السينما والتلفزيون تبين أنهم يمكن لهم ‘أداء أي نوع من الأدوار’ المعروضة عليهم، مثلما أبان عن ذلك نجيب أمهالي في دور فالينتينو‘ الإيطالي.

فضلا عن أمهالي أدى مؤخرا نصر دشار الذي حصل قبل سنوات على جائزة العجل الذهبي كأحسن ممثل هولندي، دور يهودي في فيلم سوسكيند‘ وهو من نوع الدراما الحربية. ‘مسؤولو الكاستينغ الهولنديين بدأوا يفهمون قليلا أنه يمكنهم استخدامنا لأداء أدوار مغايرة تماما. ملامح المغربي ليست فقط لأداء دور اللص، ولكنها تصلح أيضا لأدوار رجل الشرطة أو الطبيب أو المحامي’، يوضح نجيب أمهالي.

خوف

يعتبر أمهالي دوره في الفيلم الجديد أعلى القمة في مساره المهني كفنان وابدى بعض القلق والتوتر عن كيفية تلقي الجمهور للفيلم ولأدائه شخصيا فيه. ‘في الأفلام السابقة التي تلقت ترحيبا سيئا مثل فيلم جاسوس العائلة الملكية‘ كنت دائما أختفي وراء كون أدواري لم تكن رئيسية، ولكن إذا وجدا الناس هذا الفيلم رديئا فالمسؤولية تقع علي أساسا’.

لن يتعرض أمهالي ‘للإعدام’ من قبل الجمهور بحسب أمهالي في حالة فشل الفيلم، إلا أنه يدرك أن دوره في فلنتينو‘ في غاية الأهمية لأن هذا الدور يعد نظر الممثل المخضرم محجوب بنموسى ‘قفزة نوعية’ في مسيرة هذا الفنان شخصيا ومسيرة الفنانين الآخرين الذين كانوا دائما يحشرون في أدوار نمطية مستهلكة.

للإشارة فإن فكرة الفيلم ليست جديدة بل هي مقتبسة من فيلم فرنسي كلاسيكي بعنوان ‘الإيطالي’.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر