الفاينانشال تايمز: نفوذ ولي العهد القطري في صعود مستمر

0

تراجع اهتمام الصحف البريطانية الصادرة صباح الاربعاء بالشأن العربي، حيث كانت القضية التي حظيت باهتمام صحفي كبير هو رفض بريطانيا تسليم قرصان كمبيوتر بريطاني الى امريكا.

نبدأ من صحيفة الفاينانشال تايمز والتي تناولت في تقرير ما اسمته الصعود المستمر لنفوذ ولي العهد القطري.

ويقول التقرير الذي اعده سميون كير إن الظهور المتزايد للابن الثاني للامير حمد بن خليفة آل ثاني يزيد من الشائعات عن وجود خلاف مع رئيس الوزراء.

وتقول الصحيفة إنه بدءا من المساعي الدبلوماسية والجهود الدولية وانتهاءا بالمشاريع الضخمة تسعى قطر إلى زيادة نفوذها الدولي، وتأتي هذه الجهود برعاية الامير حمد ورئيس وزرائه حمد بن جاسم ال ثاني.

وتضيف انه رويدا رويدا يبرز اسم جديد فيما يتعلق بادارة شؤون البلاد وهو الامير تميم بن خليفة ال ثاني الابن الثاني لأمير قطر وزوجته الشيخة موزة ذات النفوذ الواسع، والتي توجد تقارير إنها تحقق طموحها السياسي عن طريق ابنائها.

وتقول الصحيفة إن قطر تحاول بسط نفوذها والاضطلاع بدور اقليمي واسع، حيث قدمت معونات لوجيستية وعسكرية للثوار الليبين الذين اطاحوا بنظام القذافي كما انها تتزعم الجهود العربية للاطاحة بالرئيس السوري بشار الاسد.

وتضيف أن مهندس هذه المساعي القطرية كان رئيس الوزراء الذي يتولي ايضا حقيبة الخارجية. ولكن رويدا بزغ نجم ولي العهد واصبحت توكل اليه المزيد من المهام الدبلوماسية.

وتقول الصحيفة إن هذا يأتي ضمن مساعي توطيد الحكم في يد تميم، حيث يبقى امر الخلافة من الامور الشائكة في الدول الخليجية.

وتقول الصحيفة إن الامير تميم يلعب دورا بارزا في العديد من المؤسسات القطرية مثل المجالس العليا للتعليم والصحة والاقتصاد وإنه اصبح لديه الكثير من الروابط الوثيقة والانصار في العديد من الاجهزة الحيوية في قطر.

كما ان الامير تميم، الذي درس في اكاديمية ساندهيرست العسكرية في بريطانيا، يلعب دورا بارزا في الجيش القطري. كما انه يدير الامن الداخلي للبلاد نيابة عن والده.

وتقول الصحيفة إن هذا النفوذ المتنامي دعا بعض المعلقين للتساؤل عن كيفية استيعاب القوة المتزايدة لولي العهد إلى جانب السطوة الواسعة لرئيس الوزراء، وأدى الى ظهور شائعات عن وجود خلافات مع رئيس الوزراء.

ننتقل الى صحيفة الديلي تيليغراف، والتي تقول في تقرير إن الاستخبارات الامريكية (سي أي ايه) دفعت 250 الف دولار لدنماركي تحول للاسلام حتى يجند عروسا اوروربية ضمن مخطط لقتل رجل الدين اليمني المتشدد والقيادي في تنظيم القاعدة انور العولقي.

وتقول الصحيفة إنه وفقا لتقرير دنماركي مطول فإن الدنماركي المتحول للاسلام مورتين شتورم توسط لتزويج العولقي بامرأة من زغرب في كرواتيا تدعى امينة اثر نشرها رسالة على فيسبوك مهداة للعولقي.

ويعتقد أن القصة ذات مصداقية نظر لوجود عدد من تسجيلات الفيديو المتبادلة بين العولقي والمرأة في حوزة شتورم اضافة لعدد من الرسائل النصية وتذاكر السفر وصورة لحقيبة مليئة بالدولارات.

وقتل العولقي في هجوم لطائرات بدون طيار تابعة للمخابرات الامريكية في سبتمبر / ايلول من العام الماضي اثر اتهام واشنطن له بالضلوع في العديد من المخططات الارهابية.

ويزعم شتورم أن المخابرات الامريكية والمخابرات الدانمركية كانتا مستعدتين للتضحية بأمينة في سعيهما للقبض على العولقي. ولكن مخطط تصيده عن طريق زوجته الجديدة مني بالاخفاق وبقيت أمينة في اليمن ويعتقد أنها تعمل في المجلة الجهادية الصادرة باللغة الانجليزية التي اسسسها العولقي.

صحيفة الغارديان نشرت تقريرا عن خطة قطرية لإعادة اعمار غزة تقدر قيمتها بنحو 157 مليون جنيه استرليني، وهو ما تصفه الصحيفة بأنه اكبر تمويل لاعادة الاعمار يتلقاه قطاع غزة منذ اجتياحه في هجوم اسرائيلي منذ نحو اربع سنوات.

ونقلت الصحيفة عن السفير القطري محمد العمادي قوله في مؤتمر صحفي إن مشروعات إعادة الاعمار التي تعتزمها بلاده تتطلب تعاون مصر وإسرائيل لإدخال مواد البناء والمعدات الثقيلة إلى غزة، التي تخضع لحصار جزئي إسرائيلي، وأنه تم اتخاذ الترتيبات في هذا الشأن.

وتقول الصحيفة إن العمل في المشروع يبدأ خلال ثلاثة أشهر وستكون أولى خطواته طريق سريع يمر بطول القطاع.

وتضيف الصحيفة أن خبراء اقتصاديين يرون أن المشروع سيوفر آلاف الوظائف من خلال مقاولين محليين فازوا بمناقصات للقيام بأعمال وشركات أصغر ستزودهم بالامدادات والخدمات.

ويبلغ معدل البطالة في القطاع 28 في المئة من بين عدد السكان البالغ 1.6 مليون نسمة.

وقال السفير القطري إن السياسة ليس لها دور في قرار بلاده بشأن المساعدات لكنه أقر بأن حكومة حماس ستستفيد في نهاية الأمر وكذلك أهل غزة.

واضاف أن سياسة بلاده هي تصميم المشروعات وتمويلها وتسليمها للوزارة المعنية بمجرد الانتهاء منها مضيفا أن الأمر ينطبق على غزة ايضا.

وسيجدد المشروع القطري ثلاثة طرق رئيسية ويقيم بلدة جديدة وينشيء مستشفى ومباني سكنية ويعمل على إصلاح البنية التحتية.

نعود الى صحيفة فاينانشال تايمز والتي عنونت مقالا بـ انتقادات لموقف بريطانيا المتساهل ازاء انتهاكات الخليج .

وتقول الصحيفة إن بريطانيا تعرضت لضغوط جديدة بشأن علاقتها الدبلوماسية بالبحرين، بعد ان انتقد مجموعة من اعضاء البرلمان الموقف البريطاني المتساهل مع انتهاكات حقوق الانسان في الدولة الخليجية.

وتقول الصحيفة إنه في تطور من المرجح ان يزيد التوتر بين بريطانيا ودول الخليج، خاصة السعودية، قالت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس العموم إنه كان ينبغي على بريطانيا ان تدرج البحرين في قائمتها للدول المثيرة للقلق اثر قمعها الوحشي لاحتجاجات العام الماضي.

واعربت اللجنة عن قلقها ازاء ما اسمته عدم اتخاذ موقف ثابت ازاء رفض الحكومة الدعوة الى مقاطعة سباق الفورميولا1 المقام في البحرين بخلاف موقفها من غيره الاحداث الرياضية.



نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر