العنف يعود بقوة الى سوريا، والطائرات تستأنف قصفها مكرسة سقوط الهدنة

0

دمشق (ا ف ب) – تكرس السبت السقوط النهائي لهدنة عيد الاضحى في سوريا، مع عودة العنف الى وتيرته السابقة واستئناف القصف الجوي لمواقع المعارضة المسلحة، وسط انسداد الافق السياسي بشكل شبه كامل.

وحتى عصر السبت، ثاني ايام الاضحى والمفترض ان يكون ثاني ايام الهدنة، كان عدد القتلى قد بلغ في كافة انحاء سوريا 49، بينهم 27 مدنيا وستة مقاتلين و16 جنديا، حسب المرصد السوري لحقوق الانسان، الذي لفت الى معارك عنيفة وقعت الجمعة بين مجموعات كردية والمعارضة السورية المسلحة في حلب ادت الى مقتل ثلاثين شخصا على الاقل.

وكان عدد القتلى بلغ الجمعة اول ايام الاضحى 146 قتيلا.

وانفجرت السبت في مدينة دير الزور، شرق سوريا، سيارة مفخخة ما ادى الى مقتل خمسة اشخاص حسب المرصد السوري، في حين اكد التفزيون السوري الرسمي ان الانفجار ‘اعتداء ارهابي’ استهدف كنيسة.

وقال المرصد في بيان مقتضب تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ‘استشهد خمسة مواطنين على الاقل اثر انفجار سيارة مفخخة قرب مطعم ليلتي في الشارع العام بمدينة دير الزور’.

من جهته قال التلفزيون ان ‘العصابات الارهابية المسلحة انتهكت مجددا الهدنة بتفجيرها سيارة مفخخة امام كنيسة السريان في دير الزور، مما اسفر عن اضرار كبيرة في واجهة الكنيسة’.

وفي بيان نشرته وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) السبت قالت قيادة الجيش السوري انه ‘في خرق واضح لاعلان ايقاف العمليات العسكرية الذي التزمت به القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة (…) قامت المجموعات الإرهابية المسلحة حتى الساعة 12,30 ظهر امس (الجمعة) بالاعتداء على بعض المواقع العسكرية’، مفصلة هذه الهجمات.

في المقابل اعلن رئيس المجلس العسكري للمعارضة في حلب، كبرى مدن شمال سوريا، لوكالة فرانس برس السبت ان الهدنة التي اعلنت في سوريا بمبادرة من المبعوث الدولي الاخضر الابراهيمي ‘ولدت ميتة’ و’فشلت’.

وقال العقيد المنشق عن الجيش السوري النظامي عبد الجبار العكيدي ‘اي هدنة؟ الهدنة كذبة، النظام مجرم، كيف يمكنه احترام هدنة؟ هذا فشل للابراهيمي، مبادرته ولدت ميتة’.

واضاف ‘امس (الجمعة) كنت في جبهات عديدة والجيش لم يوقف القصف’ في اول ايام الهدنة التي اعلن النظام والمعارضة المسلحة التزامهما بها خلال عطلة عيد الاضحى.

وقال ‘الشعب السوري بات حقل تجارب. كل مرة يأتي مبعوث باقتراح في حين اننا نعلم ان هذا النظام لن يحترمه. وافقنا على الهدنة من اجل المجتمع الدولي مع اننا نعرف ان النظام لن يحترمها’، مضيفا ‘واجبنا هو الدفاع عن الشعب، ليس نحن من نبادر الى الهجوم’.

من جهة ثانية استأنف الطيران العسكري السوري قصفه وادت غارة قام بها على مدينة عربين في ريف دمشق السبت الى مقتل ثمانية اشخاص في اول قصف جوي منذ بدء سريان هدنة عيد الاضحى الجمعة، كما افاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن.

وقال عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان ‘الغارة استهدفت مبنى في مدينة عربين في ريف دمشق واسفرت عن مقتل ثمانية رجال كانوا بداخله. هذا اول قصف جوي منذ اعلان الهدنة’.

واضاف ‘يمكننا ان نقول انه بهذه الغارة دفنت الهدنة. لم يعد بامكاننا الحديث عن هدنة’.

وبعد ظهر السبت تعرضت قرية معرة ماتر الواقعة قرب مدينة معرة النعمان في محافظة ادلب ‘للقصف من طائرة حربية وشوهدت اعمدة الدخان تتصاعد من القرية’ حسب ما افاد المرصد، الذي اكد ان ‘الاشتباكات لا تزال متواصلة في محيط معسكر وادي الضيف بين القوات النظامية ومقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة ومقاتلين من جبهة النصرة’ في المحافظة نفسها.

واوضح المرصد ان ‘بلدة الحارم على الحدود السورية التركية لا تزال محاصرة من قبل مقاتلي الكتائب الثائرة منذ ايام ووردت معلومات عن مقتل الكثير من عناصر القوات النظامية والمسلحين الموالين للنظام في البلدة خلال الايام الفائتة وانقطاع كافة الامدادت عنهم’.

وفي محافظة حلب اعلن المرصد ان ‘الاشتباكات العنيفة متواصلة في مدينة حلب بين القوات النظامية ومقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة الذين هاجموا حاجزا للقوات النظامية بقذائف الهاون صباح السبت’ موضحا ان ‘الطائرات الحوامة تشارك في الاشتباكات’ حسب المرصد.

كما سجل المرصد معارك وعمليات قصف في درعا في جنوب البلاد وفي بلدة الحارة المجاورة لها، وفي محافظتي حماه وحمص.

وفي تطور ميداني لافت افاد المرصد السوري لحقوق الانسان السبت ان معارك جرت بين ميليشيات كردية ومعارضين مسلحين في حلب في شمال سوريا ادت الى مقتل ثلاثين شخصا على الاقل.

واندلعت المواجهات الجمعة بين المعارضين المسلحين وعناصر من حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي، الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني في تركيا، في حي الاشرفية ذي الغالبية الكردية في حلب.

وكانت الاحياء الشمالية من المدينة بقيت نسبيا بعيدة عن المعارك التي اندلعت في حلب في العشرين من تموز/يوليو الماضي.

وافاد السكان ان نحو 200 عنصر من المعارضة المسلحة تسللوا الى حي الاشرفية فحاول عناصر من لجان شعبية كردية صدهم ما ادى الى نشوب معارك بين الطرفين.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لفرانس برس ان ‘اكثر من 200 شخص خطفوا بينهم نحو 20 خطفوا على ايدي حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي والباقون هم من الاكراد’.

ويشكل الاكراد نحو 15 بالمئة من السكان وهم يعادون النظام الذي يتهمونه بقمعهم، الا انهم حذرون تجاه المعارضة التي يعتبرون انها لا تتفهم خصوصيتهم كقومية مختلفة.

واضاف عبد الرحمن ‘نحذر من التداعيات المحتملة لهذه الاشتباكات’، معتبرا ان النظام السوري هو المستفيد من هذه الاشتباكات.

واكدت مجموعة معارضة مسلحة في شمال سوريا السبت احتجاز صحافي لبناني مؤكدة ان عمله الصحافي ‘لا يتناسب مع مسار الثورة والثوار’ السوريين.

ويعمل الصحافي فداء عيتاني مراسلا لتلفزيون المؤسسة اللبنانية للارسال (ال.بي.سي) الخاص الذي اكد احتجازه على موقعه على الانترنت.

وتبنت مجموعة تطلق على نفسها اسم ‘لواء عاصفة الشمال في اعزاز’ وهي مدينة في محافظة حلب متاخمة للحدود التركية احتجاز الصحافي على صفحتها على موقع فيسبوك.

وافاد بيان المجموعة ‘لقد تبين بعد التحقيق ان عمل الصحافي فداء عيتاني لا يتناسب مع مسار الثورة والثوار ولذلك فقد تم وضعه تحت الاقامة الجبرية لمدة قصيرة وسيتم الافراج عنه بعد استكمال باقي البيانات المطلوبة حوله’.

في انقرة نفت رئاسة اركان القوات المسلحة التركية في بيان معلومات صحافية مفادها ان الولايات المتحدة ارسلت جنودا الى تركيا في اعقاب تفاقم التوتر على الحدود التركية السورية.

وافاد النص ‘لم يتم نشر عناصر ولا وحدات عسكرية اميركية في تركيا باستثناء الموجودين في قاعدة انجيرليك (محافظة أضنة، جنوب) وفي كوردجيك (محافظة ملطيا جنوب شرق التي تحوي موقع رادار للحلف الاطلسي) وفي السفارة الاميركية في انقرة’.

وكانت الصحف التركية نقلت في الايام الاخيرة اقوالا منسوبة الى رئيس اركان القوات الاميركية في اوروبا الجنرال مارك هيرتلينغ تشير الى ارسال كتيبة اميركية الى تركيا في اطار استراتيجية تبادل المعلومات بين البلدين العضوين في الحلف الاطلسي.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر