الرئيس اليمني يستعرض تطور الأوضاع في بلاده مع الملك السعودي

0

استعرض الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الذي وصل إلى السعودية أمس الجمعة، تطورات الأوضاع في بلاده، مع الملك السعودي عبدالله بن عبدالعزيز . وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، أن الملك عبدالله بن عبدالعزيز بحث مع الرئيس اليمني الزائر »الأوضاع الراهنة في اليمن، إضافة إلى آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في جميع المجالات« . وأضافت أن الجانبين بحثا أيضاً »مجمل الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية« .

 

وكان الرئيس اليمني وصل العاصمة السعودية قادما من باريس، حيث أكد له الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، »دعمه« و»ثقته« ب »الانتقال السلمي« الذي يشهده اليمن منذ عشرة أشهر، وفق بيان للرئاسة الفرنسية . وكان هولاند استقبل مساء أول أمس الخميس في الإليزيه بباريس الرئيس اليمني الذي وصل قادما من برلين . وقال الإليزيه إن »هذه المحادثات كانت مناسبة للتطرق إلى كل القضايا الثنائية« . وأضاف »بعد أكثر من عشرة أشهر على تنفيذ الانتقال السلمي في اليمن والذي أيدته فرنسا بشكل تام، كرر رئيس الجمهورية دعمه وثقته بالتحرك الذي يقوده الرئيس هادي في إطار عملية المواكبة الدولية التي لحظها الاتفاق حول العملية الانتقالية« . وتابعت الرئاسة الفرنسية أن »فرنسا هي أول مستثمر أجنبي في اليمن، وتكرر التزامها الاستقرار والتنمية الاقتصادية في هذا البلد« .

 

يذكر أن الرئيس اليمني كان بدأ جولة خارجية قبل عشرة أيام استهلها ببريطانيا، ثم توجه إلى الولايات المتحدة، حيث شارك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومؤتمر المانحين لليمن في نيويورك، قبل أن يجري محادثات مع نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن ومستشار البيت الأبيض لشؤون الأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب جون برينان ووزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في واشنطن . وحظيت زيارة هادي إلى الولايات المتحدة باهتمام لافت وتميّزت بتغطية استثنائية في وسائل الإعلام الأمريكية، التي وصفت اليمن بأنه أصبح »أحد أهم حلفاء الولايات المتحدة في الحرب على الإرهاب« . وقبل وصوله إلى باريس توقف هادي في بروكسل، حيث أجرى محادثات مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي، وزار برلين حيث أجرى محادثات مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل .

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر