الرئيس الموريتاني يعود إلى بلاده بعد علاجه من اصابات بالرصاص

0

الرئيس الموريتاني يعود إلى بلاده بعد علاجه من اصابات بالرصاص

نواكشوط (رويترز) – عاد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إلى بلاده يوم السبت بعد تلقيه العلاج في فرنسا بعد ان اصيب فيما قالت الحكومة الموريتانية انه اطلاق نار بطريق الخطأ في نقطة تفتيش عسكرية الشهر الماضي.

ونقل عبد العزيز – الحليف للغرب في حربه على تنظيم القاعدة في افريقيا – إلى باريس في 14 من اكتوبر تشرين الاول بعد ان فتح جنود النار على سيارته التي كانت تسير منفردة بينما كان في طريق عودته إلى العاصمة نواكشوط عائدا من منزله الريفي.

ولم يدل الرئيس بأي تصريح بعد وصوله إلى المطار حيث تجمع الآلاف للترحيب به. وتوجه عبد العزيز إلى نواكشوط في سيارة مكشوفة وهو يصافح المرحبين به ويلوح لهم وقد اصطفوا على جانبي الطريق.

وكان كثيرون في موريتانيا قد شككوا في الرواية الرسمية بشأن اطلاق النار على الرئيس وأثار تأخره في العودة إلى البلاد بعد خروجه من المستشفى الشهر الماضي التساؤلات حول من يدير البلاد في غيابه.

(إعداد ابراهيم الجارحي للنشرة العربية – تحرير محمد عبد العال)

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر