الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا بإريكسون: 40% من سكان القاهرة يستخدمون الهواتف الذكية

0

هذا المحتوى من

القاهرة – (مصراوي):

أكد أولف إيفالدسون، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شركة إريكسون، اليوم لأعضاء الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) أن تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات تقود عمليّة تطوّر المجتمع الشبكي.

وجاء حديث إيفالدسون ضمن فعاليات قمة الاتحاد الدولي للاتصالات 2012 التي تقام بمدينة دبي في الإمارات العربية المتحدة من 14 وإلى 18 أكتوبر 2012.

وانضم إيفالدسون إلى الدكتور حمدون توريه، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، وغيره من قادة هذا القطاع في إطار مناقشة الجلسة الافتتاحية في قمة قيادة الاتحاد الدولي للاتصالات، والتي حملت عنوان ”صياغة المستقبل”.

وركّز المشاركون في الجلسة على طيفٍ واسع من قضايا القطاع، بما في ذلك التوافق العالمي، والمسؤولية الاجتماعية وحماية الاتصالات من إساءة الاستخدام.

وقال إيفالدسون: ”كما تعلمون، فإن قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات يقود تطور العالم، ونحن نشهد حالياً تطوراً سريعاً من مجتمعٍ يعتمد على المعلومات إلى ما نسميه، في إريكسون، بالمجتمع الشبكي، إننا في طريقنا نحو عصرٍ يمكن فيه ربط كل شيء قابل للاتصال، وهذا تطوّرٌ يتوجب علينا قيادته في صناعة الاتصالات”.

وأضاف إيفالدسون: ”بات مستهلكو اليوم يعتمدون بشكلٍ كبير في حياتهم اليومية على الاتصالات المتنقلة، وأظهرت دراسةٌ نشرت مؤخراً أن حوالي 40? من الناس في المدن الكبيرة، كالقاهرة على سبيل المثال، يستخدمون الهواتف الذكية ويعتمدون على المعلومات المتنقلة لحل القضايا اليومية”.

ويقود إيفالدسون وفداً من كبار مسؤولي إريكسون لهذا الحدث الهام، يضم أندرس ليندبلاد، رئيس شركة إريكسون في منطقة الشرق الأوسط، الذي سيقدم أحد ثلاثة خطابات ”رئيسية استشرافية” ضمن هذه الفعالية يوم الخميس الموافق لـ16 أكتوبر 2012.

وسيركز خطاب ليندبلاد، بعنوان ”على أعتاب مجتمعٍ شبكي”، على قدرة المجتمع على ربط كل شيء وشخص من خلال الاتصالات المتنقلة، وتكنولوجيا الحزمة العريضة والحوسبة السحابية.

كما سيحدد خطابه الحاجة للشراكات والتعاون في صناعة تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات وعبر القطاعات العمودية لإدراك فوائد التقنيات الجديدة للناس والشركات والمجتمع في كل مكان.

وتعليقاً على ذلك، قال أندرس ليندبلاد: ”تعد منطقة الشرق الأوسط من أسرع المجتمعات الشبكية تطوراً. ويعود الفضل في ذلك بصورةٍ مباشرة إلى الجهد المشترك بين الحكومات التي شجعت على صناعة تكنولوجيا معلومات واتصالات نابضة بالحياة، ومشغلي الاتصالات الذين استثمروا في أحدث الشبكات والشركات التكنولوجية الرائدة التي تقود عملية الابتكار. لقد بات من المهم أن يتكاتف القطاع لتلبية الحاجة إلى التركيز المتواصل على الابتكار والاستدامة، لضمان استمرار تعزيز هذا التطور.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر