الحكم بالسجن على عناصر خلية من تنظيم القاعدة في السعودية

0

(ا ف ب) – أصدرت محكمة سعودية متخصصة بالنظر في قضايا الإرهاب مساء أمس الأول، أحكاما بالسجن تتراوح بين ثلاثة أعوام و25 عاما بحق 16 متهما، 15 سعوديا ويمني، إثر إدانتهم باستهداف منشآت نفطية وبعمليات اغتيال، بحسب مصدر رسمي. وهؤلاء متهمون بتنفيذ “عمليات إرهابية داخل المملكة استهدفت منابع النفط في بقيق، واغتيال شخصيات لزعزعة الأمن، وإقامة معسكرات تدريبية لصالح تنظيم القاعدة بالداخل”. وحضر جلسة النطق بالحكم محامي 11 متهما، وأقارب بعضهم وممثلي وسائل الإعلام المحلية. وحكمت المحكمة بالسجن 25 سنة على اثنين من المتهمي في حين نال ثالث 15 سنة كما نال آخران 12 سنة. وبدأت المحكمة الجزائية مطلع صيف 2011 محاكمة 85 متهما في قضية تفجير ثلاثة مجمعات سكنية في أحياء غرناطة واشبيلية وفينيل في الرياض في مايو 2003 أدت إلى مقتل 35 شخصا بينهم تسعة أميركيين، وإصابة عشرات بينهم أطفال ونساء.

وهؤلاء متهمون بالتخطيط لتفجير “قاعدتين لسلاح الجو ومجمعات سكن وشركة ارامكو”. وتحاكم أيضا “أهم” خلية متهمة بالإعداد لعمليات “إرهابية” في قطر والكويت ، وعدد أفرادها 41 شخصا بينهم 38 سعوديا بالإضافة إلى قطري وأفغاني ويمني القي القبض عليهم قبل خمسة أعوام.

كما يحاكم 86 شخصا ، هم 84 سعوديا واردني وصومالي ، متهمون بالتورط في قضايا عدة أبرزها هجمات استهدفت منشآت نفطية في شرق المملكة العام 2004. كما كشف الادعاء العام خلال محاكمة مجموعة أخرى التحضير لهجمات انتحارية كانت تستهدف أحد المطارات في شمال شرق المملكة وقتل عدد من الرعايا الغربيين.

وهناك أيضا محاكمة 67 شخصا، هم 66 سعوديا وأردني، بتهم الانضمام إلى خلية “إرهابية” بزعامة فهد الجوير “للقيام بعمليات إرهابية ومساعدته في استهداف مصفاة ابقيق وعدم الإبلاغ عن قادة التنظيم رغم علمهم بمخططاتهم الإرهابية”. وكانت المحكمة بدأت الربيع الماضي محاكمة 18 شخصا بينهم نيجيري، بالإضافة إلى محاكمة خلية تضم 55 آخرين نفذت الاعتداء على القنصلية الأميركية في جدة عام 2004. يذكر أن السلطات القضائية باشرت العام الماضي محاكمة خلايا عدة تضم آلاف المتهمين بالانتماء إلى القاعدة.

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر