الاعصار ساندي يهدد الساحل الشرقي الامريكي ويغلق المدارس والأسواق

0

هذا المحتوى من

Reuters

(رويترز) – من المتوقع ان يصل الاعصار ساندي الى اليابسة ليل الاثنين ويضرب الساحل الشرقي للولايات المتحدة وهو أكثر المناطق كثافة سكانية في البلاد مما أجبر مئات الالاف الى التوجه الى مناطق مرتفعة وأوقف وسائل النقل العام وأغلق المدارس وقطاع الاعمال والادارات الحكومية.

ويعيش نحو 50 مليونا في مسار الاعصار من الولايات الوسطى المطلة على المحيط الاطلسي وحتى كندا ويقول خبراء الارصاد انه قد يصبح أكبر اعصار يصل الى اليابسة الامريكية. ومن المتوقع ان يقتلع الاعصار الاشجار ويلحق أضرارا بالمباني ويتسبب في انقطاع كبير للكهرباء خلال الايام القليلة القادمة.

وأعلنت بورصة نيويورك ان التعامل في الاسهم الامريكية سيغلق يوم الاثنين ومن المحتمل الثلاثاء بسبب الاعصار ساندي. وكانت شركة يورونكست التي تدير بورصة نيويورك قد قالت سابقا ان التعاملات الالكترونية ستظل مفتوحة وان التعامل داخل البورصة فقط سيغلق.

كما ألغت الخطوط الجوية البريطانية كل رحلاتها الى نيويورك يوم الأحد وستقوم بتعليق معظم خدماتها الى الساحل الشرقي للولايات المتحدة ومنه يوم الاثنين مع استعداد الولايات المتحدة لوصول الاعصار ساندي.

وقال خبراء الارصاد ان ساندي الذي قتل 66 شخصا لدى مروره عبر الكاريبي وحمل أمطارا غزيرة للمناطق الساحلية وتسبب في سقوط ثلوج في المناطق المرتفعة سيثير رياحا قوية وفيضانات لدى وصوله الى اليابسة ليل الاثنين.

وقال خبراء الارصاد انه على الرغم من ان ساندي لم يصل الى قوة الاعصار كاتيرينا الذي ضرب نيو اورليانز عام 2005 الى ان رياحه تمتد الى مسافة 835 كيلومترا من عين الاعصار.

وأغلقت مدينة نيويورك ومدن وبلدات اخرى وسائل النقل والمدارس وأمرت بعمليات اجلاء شاملة للسكان من المناطق المنخفضة قبل ارتفاع الامواج المتوقع الى 3.4 متر.

وأجبر الاعصار ساندي الرئيس الامريكي باراك أوباما ومنافسه الجمهوري ميت رومني على الغاء بعض الزيارات في حملتيهما الانتخابية وأثار مخاوف من تعطيل الانتخاب المبكر الذي تسمح به بعض الولايات وشجعه المرشحان هذا العام أكثر من اي وقت مضى قبل الانتخابات التي تجري في السادس من نوفمبر تشرين الثاني.

كما أغلق ايضا مقر الامم المتحدة ومسارح برودواي في نيويورك وملاهي نيوجيرزي.

وأمر المسؤولون السكان في البلدات الساحلية والمناطق المنخفضة بتركها قائلين انهم سيعرضون أرواح عمال الانقاذ للخطر اذا بقوا في منازلهم.

وقد يوجه الاعصار ساندي ضربة قوية لمدن رئيسية في المنطقة التي سيمر بها بما في ذلك نيويورك وفيلادلفيا وواشنطن وبالتيمور وبوسطن. ومن المتوقع ان يضرب مركزه منطقة نيويورك-نيوجيرزي ثم يتجه إلى الداخل نحو فيلادلفيا وبقية بنسلفانيا.

وفي تصريح عقب اجتماعه مع مسؤولي مركز مجابهة العواصف التابع للحكومة الاتحادية في واشنطن وصف الرئيس الأمريكي ساندي بأنه ‘عاصفة خطيرة وضخمة’ وأهاب بسكان الساحل الشرقي للولايات المتحدة مراعاة الاوامر الصادرة من مسؤولي الولايات والمحليات لحماية انفسهم من العاصفة.

ومع اقتراب الاعصار تهافت السكان المقيمون على المسار المتوقع لساندي على شراء كشافات الاضاءة والمولدات الكهربائية والبطاريات والمواد الغذائية والامدادات الاخرى تحسبا لانقطاع الكهرباء.

من مايكل ايرمان وجون مكرانك

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية – تحرير دينا عفيفي)

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر